مصادر ترجح بأن الرئيس محمود عباس سيبدأ مشاوراته لتشكيل الحكومة بعد العيد

مصادر ترجح بأن الرئيس محمود عباس سيبدأ مشاوراته لتشكيل الحكومة بعد العيد
رام الله - دنيا الوطن

كشف مصدر فلسطيني رفيع المستوى، عن نية الرئيس محمود عباس إجراء مشاورات تشكيل الحكومة الانتقالية بعد انقضاء أيام عيد الفطر بفترة قليلة. 

وقال المصدر في تصريح له امس الخميس، إن الرئيس أوعز لمقربين منه، بضرورة الاستعداد لإجراء اتصالات مكثفة مع القوى والفصائل، لبدء مشاورات تشكيل حكومته. 

وتوقع الإعلان الرسمي عن الحكومة المرتقبة قبل منتصف الشهر الجاري، وهو الموعد المتفق عليه بين حركتي فتح وحماس؛ لاستئناف لقاءات المصالحة والبدء بمشاورات تشكيل الحكومة الانتقالية.

 وفق اتفاق المصالحة الأخير الذي جرى بالقاهرة. 

من جهته، قال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن:" الرئيس سيقرر الوضع القانوني لحكومته الحالية برئاسة الحمد الله، في الـ14 من الشهر الجاري". 

وأكد أبو يوسف في تصريح سابق لـه "أن الرابع عشر من الشهر الجاري سيشهد انتهاء تنتهي المدة القانونية المسموحة لحكومة رامي الحمد الله، وبالتالي من الطبيعي جداً البدء بمشاورات تشكيل الحكومة الجديدة". 

وعن السيناريوهات المقترحة بملف الحكومة، قال:" إما أن يترأس الرئيس عباس الحكومة الجديدة التي ينوي تشكيلها، أو يكلف شخصية وطنية تحظى بإجماع وقبول فصائلي لتشكيل تلك الحكومة". 

وكلّف الرئيس محمود عباس د.رامي الحمد الله في 2 من حزيران الماضي تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة خلفًا للدكتور سلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران عام 2007.

التعليقات