الأخبار
"كنعان" تنظم يوم ترفيهي بأريحالبنان: السفير سعيد يزور الشاعر "جهاد الحنفي"اليمن: الهلال الإماراتي يوزع مساعدات غذائية باليمنالصحة: الالتزام بالوصفة الطبية لصرف المضادات الحيوية في الصيدلياتسوريا: شورى الاخوان: الحل السياسي الأمثل لإنهاء الأزمة السوريةالرئيس: سنعمل على تحقيق المصالحة والذهاب للانتخابات العامةالمصري: التميز هو شعار العقول المبدعة من أبنائنافلسطينيات تناقش خطة عمل جديدة لشبكة "نوى"مصر تنفي نيتها توطين فلسطينيين في سيناءمركز "حريات" ينظم لقاء حول "منع السفر"الديمقراطية تندد بإجراءات الاحتلال القمعية في العيسويةبقيمة 3.6 مليون دولار..دعم كوري لبناء المركز الشبابيالاغاثة الزراعية تشرع بتوزيع الاشتال في الخليلمصر: أسيوط تكرم الطلاب المشاركين بمسابقة العباقرةمصر: الدسوقي: لا تهاون مع المخالفين والمعتدين على حق الدولةمصر: ضبط أغذية فاسدة بالسوق السوداء في أسيوطشاهد....فرح فلسطيني في ألمانيامحكمة صلح رام الله تدين متهمين في قضايا أغذيةالحساينة ينقاش آلية اعمار غزة مع روبرت بايبركيف رد هيجوايين عن مقارنة ميسي بديبالا؟مستشاري الكونجرس الأمريكي يشيدون ببرامج المنشآت الصغيرة بغرفة جدةبعد خضوعه لعملية قسطرة..استقرار الوضع الصحي للأسير مسلمالاردن: سفارة الكويت بالأردن تحتفل بعيد تحرير الكويتالأسير "مطير" يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الثامنمنح دكتوراه فخرية للرئيس محمود عباس من جامعة بيرشام بأسبانيا
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

+18 شاهد صور وفيديوهات قتلى وجرحى اعتصام رابعة العدوية .. مئات القتلى والجرحى

+18 شاهد صور وفيديوهات قتلى وجرحى اعتصام رابعة العدوية .. مئات القتلى والجرحى
تاريخ النشر : 2013-07-27
رام الله - دنيا الوطن
قالت جماعة الاخوان المسلمين في مصر ان مالايقل عن 200 شخصا قتلوا واصيب اكثر من 4000 في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت بعد ان هاجمت قوات الامن احتجاجا لانصار الرئيس المخلوع محمد مرسي في القاهرة.
وقال جهاد الحداد المتحدث باسم الاخوان انهم لا يطلقون النار من اجل الاصابة وانما للقتل.
واضاف ان المتظاهرين اصيبوا بطلقات في الرأس والصدر. وكانت جماعة الاخوان قد قالت في وقت سابق ان مالايقل عن 23 قتلوا في اعمال العنف.












































 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف