الأخبار
تربية شمال غزة تعقد اجتماعاً لقيمي المختبرات العلميةفوزنياكي تهزم أوساكا وتحرز لقب "بان باسيفيك"الاحتلال يشرع بهدم محمية طبيعية في مَسافر يطابرشلونة يمطر شباك سبورتينغ خيخون بخمسة أهداف نظيفةبالصور: دوري جوال السلوي.. خدمات البريج يجتاز اختباره الأول في افتتاح " البلاي أوف"في ليلة صعبة..ريال مدريد يحقق تعادل صعب أمام لاس بالماسمدرسة الفن والهندسة "الزمالك" الى دوري نهائي أفريقياالمكتب التربوي يختتم مجموعة من الأنشطة التربويةشديد: استشهاد الأسير حمدوني جريمة جديدة يرتكبها الاحتلال ضد الأسرىإبرا وإبرا في "أولد ترافورد"فاروق القدومي يؤكد لدنيا الوطن : ان شارون من أغتيال ابو عمار ويتهم فرنسا بمشاركة اسرائيل بعملية الاغتياللبنان: اليونيفيل الإيطالية تختتم دورة لقوى الأمن الداخليفيديو وصور: سعودي يزين ناقته بحلي من الذهب وسط الكثير من الاستنكارعقب استشهاد حمدوني : الأسرى في السجون يعلنون الحداد والإضراب 3 أيامد.غنام: الإحتلال يسلب الروح البشرية ويستهدف الأرض وتكاملنا نواة ثباتنا وصمودناالحوثيون شمال صنعاء في مرمى غارات التحالف العربيأحمد الفيشاوي في ذمة الله وصدمة في الوسط الفنيعشرات المدن الإسبانبة تعلن نفسها خالية من الأبارتهايد الإسرائيليالنضال الشعبي: الاحتلال يعتقل أكثر من عشرين صحفي ضمن سياسة تكميم الافواه وتدين اجراءات "الفيس بوك"أمراض خطيرة كحصى الكلى وغيرها يكون سببها الإفراط في تناول الأطعمة الصحيةنادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والحركة الوطنية الأسيرة تنعى الأسير حمدونةاستشهاد الأسير ياسر حمدونيلجان المقاومة :إستشهاد الأسير ياسر حمدونه في زنازين العدو جريمة إعدام بحق الأسرى"جونيبر نتوركس" تستعرض أحدث حلولها ومنتجاتها في مجال تكنولوجيا الأمن ومركز البيانات خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2016الشاعر يبحث مع نظيرته الأردنية أوجه التعاون المشترك
2016/9/25

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل
تاريخ النشر : 2013-07-16
رام الله - دنيا الوطن
سيقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصير الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة رامي الحمد الله الشهر القادم بحسب ما أعلن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الاثنين.

وقال واصل أبو يوسف لوكالة "فرانس برس": "سيقرر الرئيس عباس الوضع القانوني للحكومة الحالية في الرابع عشر من الشهر المقبل".

وقبل عباس استقالة الحمد الله في الثالث والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي بعد أن قدمها بشكل مفاجىء بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين بسبب خلافات مع نائبيه.

وكلف عباس الحمد الله تسيير أعمال الحكومة الى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء مما يعني بقاء الحمد الله رئيسا للوزراء لخمسة أسابيع أخرى.

وأشار أبو يوسف إلى أن "في الرابع عشر من آب/ أغسطس المقبل تنتهي فترة تسيير الأعمال ومن المفترض أن يقوم الرئيس أبو مازن في ذلك الوقت إما بتكليف شخص جديد لتشكيل الحكومة أو أن يقوم بتشكيل حكومة برئاسته".

وكلف عباس الحمد الله في 2 من حزيران/يونيو تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران/يونيو عام 2007.

وحددت حركتا "فتح" و"حماس" في أيار/مايو الماضي مهلة ثلاثة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لانتخابات متزامنة، وهي من البنود الرئيسية لاتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والذي لا تزال بانتظار تطبيقها.

وهذه الاتفاقات الموقعة في القاهرة (نيسان/ابريل وأيار/مايو 2011) والدوحة (شباط/فبراير 2012) والتي بقيت معظم بنودها من دون تطبيق، تنص على استقالة رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية لمصلحة حكومة انتقالية حيادية يقودها الرئيس عباس وتكون مكلفة تنظيم انتخابات في غضون ثلاثة أشهر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف