الأخبار
احتفلي بطلاقك على طريقة هذه الجميلة!شاهد لحظة إطلاق لجين عمران النار !تعلمي "كرات اللحم بشرائح الأناناس"ما حدث لامرأة صبغت شعرها مُرعب وغير طبيعي!قصات شعر لاعبين عرضتهم للمحاسبة!صراع الفنادق على"موضة مغاسل 2017"ظهور نادر لقوس قزح النارياطلالات سينمائية جذابةشاهد أقوى 6 هواتف ذكية من ناحية البطاريةبعد غياب 15عام عن مصر.. جورج وسوف "جاء يكحلها، عماها"!كيا الجبر تتألق في ختام خامس مشاركتها في الجنادريةدجاج أسود يبيض ذهب!ماذا فعلت الفتاة الفرنسية لتُعرقل خروج المجرد من السجن؟!مصير حزين لتوأم هندي بجسد واحد ورأسينخالد الراجح شخصية العام للإنتاج الفني في مهرجان جرامازيسحسنا فرح تختار المغربي والتركي و اليونانيشريعة الغاب تنتصربدرية السيد تهدي هيدا حبيبي الى مولودها المنتظرمحاظ الخليل يلتقي وفد "الألكسو"طرد السفير أو اغلاق السفارة..أقوى رد من ماليزيا لكوريا الشماليةبعد 15 عاما في الأسر ..الاحتلال يفرج عن محمد زيداننوال الزغبي: يارا ليست صديقتي .. وشيرين أخطأتذوقان: بالعلم نستطيع أن نقيم دولة ونحتفظ بحق العودةنخب فلسطينية تناقش مستقبل "حل الدولتين" في ظل إدارة "ترامب"مسئولون في الأمم المتحدة يطالبون إسرائيل باحترام القانون الدولي
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل
تاريخ النشر : 2013-07-16
رام الله - دنيا الوطن
سيقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصير الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة رامي الحمد الله الشهر القادم بحسب ما أعلن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الاثنين.

وقال واصل أبو يوسف لوكالة "فرانس برس": "سيقرر الرئيس عباس الوضع القانوني للحكومة الحالية في الرابع عشر من الشهر المقبل".

وقبل عباس استقالة الحمد الله في الثالث والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي بعد أن قدمها بشكل مفاجىء بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين بسبب خلافات مع نائبيه.

وكلف عباس الحمد الله تسيير أعمال الحكومة الى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء مما يعني بقاء الحمد الله رئيسا للوزراء لخمسة أسابيع أخرى.

وأشار أبو يوسف إلى أن "في الرابع عشر من آب/ أغسطس المقبل تنتهي فترة تسيير الأعمال ومن المفترض أن يقوم الرئيس أبو مازن في ذلك الوقت إما بتكليف شخص جديد لتشكيل الحكومة أو أن يقوم بتشكيل حكومة برئاسته".

وكلف عباس الحمد الله في 2 من حزيران/يونيو تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران/يونيو عام 2007.

وحددت حركتا "فتح" و"حماس" في أيار/مايو الماضي مهلة ثلاثة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لانتخابات متزامنة، وهي من البنود الرئيسية لاتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والذي لا تزال بانتظار تطبيقها.

وهذه الاتفاقات الموقعة في القاهرة (نيسان/ابريل وأيار/مايو 2011) والدوحة (شباط/فبراير 2012) والتي بقيت معظم بنودها من دون تطبيق، تنص على استقالة رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية لمصلحة حكومة انتقالية حيادية يقودها الرئيس عباس وتكون مكلفة تنظيم انتخابات في غضون ثلاثة أشهر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف