الأخبار
السيد اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني يتفقد جمهرة العمليات الخاصة للشرطةوفد أممي من منظمة الأوتشا الدولية في ضيافة نادي السلام لذوي الاعاقةاختتام فعاليات معرض ومؤتمرpalestine build 2016 في البيرةتجمع النهضة النسائي شارك في اللقاء الذي نظمه مكتب شؤون المرأة في حركة أمل "المرأة والمجتمع المقاوم"العراق: العمل تبحث اقامة دورات تدريبية للنازحين في مراكز التدريب المهنيالعراق: العمل : انتاج فيلم سينمائي عن واقع حياة الصم والبكم في المجتمعحمد تحمل لجنة الانتخابات المركزية مسؤولية الانتهاكات في غزة وتؤكد أنها تعيق العملية الديمقراطيةانتخاب هيئة ادارية جديدة لجمعية مزارعي محافظة بيت لحم نرجو اعتماد هذا النص مستوطنا وعنصرا احتلاليا اقتحموا ودنسوا الأقصى خلال شهر آب1898  4 إصابات واحتراق مركبة بحادثي سير منفصلين في جنينشارك ووزارة العمل يطلقان مبادرة "المرأه ومشاركتها في التعليم والتدريب المهني والتقني والفرص المتاحه في فلسطين "بالفيديو..النائب جمال الخضري: مرور عامين على نهاية الحرب على غزة إلا أنها مستمرة بآثارها الخطيرةحلقة نقاش حول الحق في تشكيل الجمعيات في فلسطين بين الواقع و الاطار القانوني الناظمحمد: انتهاكات حماس في غزة تعيق العملية الديمقراطية وتدل على عدم إيمانها بالشراكةأسماء الحجاج من ذوي الشهداء المستفيدين من مكرمة خادم الحرمين في الضفةمشيخة المعاهد الأزهرية تكرم الطلاب الأوائل في الثانوية الأزهرية في القسمين العلمي والأدبي للعام 2016مالحمد الله: ماس الاقتصادي ملتقى مهم لبلورة سياسات وخطط تعزز من صمود المواطنينمن الخلاف الي الصراع الثقافيالخليل : الناشط أبو شمسية هدده المستوطنون بالقتل والمسؤولون التقطوا معه صور تذكارية!أوقاف سلفيت تنظم زيارة الى المحكمة الشرعيه ودائرة الافتاءالحمد الله يطالب الولايات المتحدة بالضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان‎السفير دبور يستقبل وفدا يابانيانكشف التفاصيل .. غداً : قد يتم الاعلان عن تأجيل انتخابات الهيئات المحلية !إختتام المخيم الصيفي للأطفال بفندق و نادي الضباطقائد منطقة جنين يكرم الرقيب أول ابراهيم سماره والرقيب أول حسن عباهره لحسن أمانتهم
2016/8/31

قصر الامارات يفتتح اكبر خيمة رمضانية في ابو ظبي

قصر الامارات يفتتح اكبر خيمة رمضانية  في ابو ظبي
تاريخ النشر : 2013-07-04
رام الله - دنيا الوطن
افتتح السيد هولغر شروث المدير العام الجديد  لفندق قصر الامارات مساء امس  اكبر خيمة رمضانية في ابو ظبي في اطار استعدادته لاستقبال زوار وضيوف القصر طيلة شهر رمضان المبارك .

واعرب عن سعادته بافتتاح هذه الخيمة الملكية لمشاركة شعب الامارات والدول الاسلامية استقبال شهر رمضان الكريم ببرامج حافلة وامسيات رمضانية .

وتعد هذه الخيمة الاكبر من نوعها في ابو ظبي و تطل على البحر من جهة وواجهة الفندق من جهة اخرى وتتوسطها نافورة عملاقة  و اشجار نخيل بارتفاع اكثر من 12 مترا لاضفاء اجواء طبيعية .

وتقام الخيمة الرمضانية هذا العام بالتعاون مع بنك ابو ظبي الوطني وشركة / واحات الزاوية / بهدف احياء الاجواء الرمضانية لنزلاء وضيوف الفندق وسكان الامارات .

وقال السيد الكسندر شنايدر مدير الفندق " ان خيمة قصر الامارات هي الاضخم من نوعها في ابوظبي لاضفاء اجواء روحانية طيلة الشهر المبارك ".

واضاف قائلا " لقد قرر قصر الإمارات هذا العام بناء خيمة ذات طابع ملكي تعكس بحق الضيافة الإماراتية ونحن على استعداد مرة أخرى لنيل اعجاب عملائنا مع عروض كبيرة من فريق الطهي لدينا ذات الشهرة العالمية، التي تكملها خدمة رائعة داخل خيمة شهر رمضان."

ويضم التصميم الأنيق للخيمة الرمضانية , مشربية مذهبة في الخارج  وهي سمة تقليدية لقصر الإمارات وسيتم تجهيز الخيمة بوسائل جلوس مريحة من اجل خلق اماكن متنوعة مريحة للاستمتاع بالوقت مع العائلة والأصدقاء خلال شهر رمضان المبارك.

وتتسع الجناح اكثر من  1200 شخص وسوف تضم اربعة مجالس خاصة ومنطقة واسعة ومفتوحة لتناول طعام البوفيهات عند الإفطار والذي يضم اطباق شهيرة خاصة بقصر الامارات وكذلك منطقة صالة منفصلة الى جانب تركيب نظام خاص للجو الداخلي بهدف الحفاظ على راحة الضيوف على مدار الساعة، نظرا لان الخيمة ستكون مفتوحة ليلا ونهارا.

وقال كبير الطهاة لقصر الامارات السيد ساندرو جامبا الضيوف انه سيتم تقدم اطباق على أعلى مستوى من الجودة طوال الشهر الكريم بالتعاون

مع المزارعين والموردين المحليين لشراء المنتجات المحلية والمكونات الأخرى لضمان تقديم المواد الغذائية الطازجة والرائعة المذاق.

وتتوقع ادارة قصر الامارات ان يرتفع عدد الزائرين الى مدينة ابو ظبي خلال فصل الصيف الحالي مما سيدفع بقصر الامارات الى مضاعفة الجهود لتلبية اذواق هؤلاء الزوار خلال شهر رمضان المبارك .
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف