الأخبار
خارطة طريق "مصرية-أردنية-سعودية إماراتية": تبدأ بـ"لحلحة" مع دحلان وتتوسطها مصالحة "حماس" وتنتهي بمحاولة سلام مع اسرائيلمحافظة طوباس والأغوار الشمالية تطلق استراتيجياتها الاقتصادية المحليةفتح تهنئ جموع الطلبة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديدمصر: شبكة إعلام المرأة العربية تقرر تكريم د. كريمه عبد الكريم رئيس مجلس أمناء الجامعه المصرية الصينيةاليمن: عدن: تدريب نساء فقم على تداول الأسماك وتسويقهاوفد من حركة فتح يلتقي مدير مكتب مؤسسة IHH التركيةلبنان: المجلس اﻻعلى للشباب والرياضة يختتم مخيماته الكشفية في لبنانالوزير الحساينة يسلم أصحاب المنازل المدمرة كليا في منطقة الزنة وحداتهم السكنية الجديدةالخضري يدعو المانحين لاعمار غزة بالوفاء بالتزاماتهم كاملة و6 آلاف وحدة سكنية مُدمرة بلا دعم مالي حتى الآنجامعة الأقصى تنهار واعتصام 27 ألف طالب هو الحلصناع قرار وخبراء اقتصاديون يستعرضون مكامن القوة الاقتصادية المحلية في "الشارقة للاستثمار الأجنبي 2016السلام لذوي الاعاقة يشرع بتنفيذ ورشة حول تقرير الظلمدارس سلفيت تستقبل ما يقارب من 20 ألف طالب وطالبةالحمد الله: الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن سلاح العلم والمعرفةالأسطل يهنئ الرئيس والقيادة الفلسطينية والطلبة والمعلمين والأسرة والفلسطينية ببداية العام الدراسي الجديدمصالح الشرطة تلقي القبض على مروّج "الإكستازي" وتحجز 298 قرص من هذه السموم القاتلةمشاركة فلسطينية مميزة في الجامبوري الكشفي الأوروبي المركزيفيديو - "الحمدلله" يفتتح العام الدراسياعلان عن مواعيد اجراء الفحص الطبي للمتقدمين لدورة تجنيد الشرطة التأسيسيةعرب 48: غطاس يختتم زيارته الى شمال امريكا في واشنطن ونيوجرسياليمن: محافظ حضرموت يفتتح طريق الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله " الممول من هيئة الهلال الاحمر الاماراتي"حسام" تدعو السفارات والجاليات الفلسطينية إلي دعم الأسرى المضربينتدعمها حماس وتحمل شعار "البرتقالة" : قائمة أهل البلد تعلن عن نفسها في بيت حانونجباليا: الإعلان عن القائمة المستقلة التي ستدعمها حماسعثرات تُواجه التحالف الديمقراطي بشمال غزة: انهيار التحالف في بيت حانون والشعبية تُسيطر عليه - بيت لاهيا بقائمتين لليسار
2016/8/29

الحكم في قطر خطوة غير مسبوقة .. كلمة الشيخ تميم في أول خطاب له

الحكم في قطر خطوة غير مسبوقة .. كلمة الشيخ تميم في أول خطاب له
تاريخ النشر : 2013-06-26
رام الله - دنيا الوطن
بسام العريان وشادية الزغير
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في أول كلمه يلقيها في بداية توليه مقاليد الحكم في البلاد بالمنجزات التي قدمها والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني طيلة حكمه للبلاد منذ 1995 قبل أن يتخلي طواعية عن الحكم أمس الثلاثاء.

وعدد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إنجازات الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وقال إنه بفضله تمكنت قطر من تحقيق معجزة حقيقية في بضع سنين وقال إن فترة حكمه تمثل مرحلة فارقة في تاريخ البلاد.

وأضاف الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني غادر السلطة وهو يحظى بالمحبة والشعبية لما حققه من إنجازات ولتفانيه في خدمة قطر.

وكان الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سلم مقاليد الحكم إلى الشيخ تميم، وقال في كلمة إلى الشعب القطري أمس إنّ الوقت حان لكي يتولى المسؤولية جيل جديد.

وتأتي كلم الشيخ تميم في قوت يواصل القطريون التقاطر على الديوان الأميري لمبايعة الشيخ تميم بن حمد آال ثاني.
 
وقد أعلن الشيخ حمد تسليم الحكم لولي عهده الشيخ تميم، وأكد في خطاب ألقاه صباح أمس أنه لم يسع إلى السلطة من دوافع شخصية "بل هي مصلحة الوطن".

كما أعلن الشيخ حمد أن "الوقت قد حان لفتح صفحة جديدة في مسيرة الوطن يتولى فيها جيل جديد" مقاليد السلطة. وأضاف "لقد أثبت شبابنا في السنوات الماضية أنهم أهل عزم وعزيمة يستوعبون روح العصر ويساهمون فيه".

ووجه الشيخ حمد كلامه للشعب القطري قائلا "أنتم يا أبناء الوطن نتوسم فيكم الخير والأمل.. أثبتم بهممكم العالية وما قدمتموه من إنجازات أنكم أهل الثقة".

كما أعرب عن أمله في أن يكون قد وُفق في القيام بمهمته، قائلا إنه يعلم أن الشيخ تميم جدير بالمسؤولية. وقال أيضا موجها كلامه للشعب "إني على يقين راسخ بأنكم خير سند له". وأضاف "أنا على يقين أيضا أن تميم سيضع مصلحة الوطن نصب عينيه".

وأضاف "ها هو المستقبل يا أبناء الوطن أمامكم إذ تنتقلون إلى عهد جديد ترفع الراية فيه قيادة شابة.. تعمل دون كلل أو ملل".

وأوصى الشيخ حمد شعبه "بعد تقوى الله، بالعلم والعمل والمحافظة على القيم الثقافية والحضارية النابعة من قيمنا وحضارتنا وعروبتنا، والثبات على الحق والاستقامة على الحق مهما تبدلت الأحوال".

ووجه الشكر للشعب القطري، وقال "سيظل قلبي نابضا بحب هذه الأرض وأهلها". كما عبر عن شكره للقوات المسلحة وجيش قطر "الأبي".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف