الأخبار
الاعلان عن إطلاق مشاريع دعم الاقتصاد وتطوير بيئة الأعمال بجنين968 مستوطن يقتحمون الأقصى وسط اعتقالات وإصابة عدد من حراسهعرب 48: عودة: لجنة مكانة المرأة في الكنيست تناقش التمييز بقبول النساءوزارة السياحة والاثار تعقد دورة الاستدراكية للأدلاء السياحيينالاحتلال يطلق النار على شاب عند حاجز قلنديا برام اللهالناتو ينفي وجود أدلة على دعم روسيا لطالبانحنون: تطور اللافت في اجتماعات اللجنة الاستشارية للأونرواالنائب العام يبحث التعاون المشترك مع رئيس بعثة ممثلية روسياعرب 48: النائب جبارين: نتهم الشرطة بالمسؤولية عن استمرار "تدفيع الثمن"الأعرج يترأس الاجتماع الدوري لمجموعة العمل القطاعية للحكم المحليد.غنام: هلال نصر أسرانا سيثبت برغم تعنت الإحتلال وبطشهمديرية الشرطة تكرم إدارة مدرسة الشهداء الأساسية المختلطةحملة تضامن الدولية تنظم فعالية تضامنية مع الأسرى المضربين"سلطة دبي الملاحية" تستعرض ملامح الريادة في الارتقاء بالعمل البحريبرتوكول تعاون بين ماعت والمعهد العربي للدراسات القانونية بسلطنة عمان
2017/5/24

أبو ليلى : الجبهة الديمقراطية لن تشارك في الحكومة القادمة

أبو ليلى : الجبهة الديمقراطية لن تشارك في الحكومة القادمة
تاريخ النشر : 2013-06-03
رام الله - دنيا الوطن
قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى"  نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الجبهة قررت عدم المشاركة في حكومة الدكتور رامي الحمد الله الذي كلفه الرئيس بتشكيل حكومة جديدة ، موضحا أن الجبهة الديمقراطية كانت على وشك الإنسحاب من حكومة الدكتور سلام فياض لولا أنه  أعلن عن تشكيل حكومة جديدة.

 وأضاف النائب أبو ليلى أن لدى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ملاحظات عديدة على سياسة الحكومة الإقتصادية وإنعاكساتها على مصالح الطبقات العاملة والفقيرة ولذلك أبلغنا الرئيس محمود عباس أننا لسنا شركاء في الحكومة القادمة .

 وأوضح النائب أبو ليلى في تصريحات صحفية اليوم " أن الجبهة الديمقراطية ترى أنه يجب أن تكون هذه الحكومة  إنتقالية ومؤقتة وأن لا تتصل بأي صفة سياسية وأن تكون مدخلا لتجسيد حكومة وفاق وطني بأسرع وقت ممكن.

وأشار النائب أبو ليلى " حاولنا من خلال مشاركتنا في الحكومة السابقة أن نحدث تغييرا جوهريا  من خلال التأثير على القرار الحكومي، وحدث إنجاز للكنه دون المستوى المطلوب، مضيفا أنه يجب أن  يتم التركيز على تشكيل حكومة وفاق وطني والإعداد للإنتخابات بأسرع وقت ممكن من أجل ان يكون هناك نهاية للإنقسام وقدرة على إقامة إئتلاف وطني بعد الإنتخابات يكون أكثر تعبير عن إرداة الشعب وطومحاته.

وشدد النائب أبو ليلى على ضرورة التوجه نحو الإنتخابات في ظل حكومة الوفاق الوطني كونها تشكل المخرج من الازمات التي مرت بها الحكومات االمتكررة التي لا يمكن أن يتم إيجاد العلاج اللازم لها الا من خلال تجديد الشرعية والعودة للشعب من خلال الإنتخابات الديمقراطية . 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف