الأخبار
الأسرى المُضربون: الامتناع عن شرب الماء والملح بمقدمة خطواتنا التصعيديةالهيئة المستقلة تطالب بعدم تنفيذ أحكام الإعدام بحق قتلة فقهااليمن: مصدر بالخطوط الجوية ينفي مانشر عن امتلاك الشركة لطائرة واحدةالعراق: اليوم الدولي للتنوع الثقافي يدعو لتنمية المستدامة والحفاظ على التقاليدترامب يصل روما للقاء مسؤولين إيطاليين وبابا الفاتيكانصور..مى القاضي بـ "لوك جديد" قبل عرض مسلسليها فى رمضان1250 معتمر ومعتمرة يغادرون غدا الاربعاء من استراحة أريحاادعيس: المنابر وسيلة لوحدتنا الوطنية وليس للفرقة والانشقاقالقرصنة والتدمير تطال الموقع الإلكتروني للجامعة الوطنية للتعليملبنان: ولعت بين وهاب والجراح!لبنان: مروحية الجيش تهبط على اوتوستراد انطلياس!العراق: علاوي: فرص واعدة تنتظر العراق بعد الخلاص من تنظيم الدولةبالفيديو: تفاصيل جريمة برجا.. طعنتها وهي حامل ثم انتحرتلأول مرة.. السيسي ينفعل على مسؤول مصري على الهواء مباشرة!بمشاركة نشطاء هنود.. سفارة فلسطين بنيودلهي تتضامن مع الأسرى
2017/5/24

قائد منطقة جنين العقيد ركن محمد الأعرج يقدم التهاني لمدير الاستخبارات العسكرية المقدم حسن قيسيه بمناسبة تعينه مدير الاستخبارات العسكرية في محافظة جنين

قائد منطقة جنين العقيد ركن محمد الأعرج يقدم التهاني لمدير الاستخبارات العسكرية المقدم حسن قيسيه بمناسبة تعينه مدير الاستخبارات العسكرية في محافظة جنين
تاريخ النشر : 2013-05-27
رام الله - دنيا الوطن
قدم قائد منطقة جنين العقيد ركن المهندس / محمد الأعرج والمقدم عبد الله مرزوق نائب قائد المنطقة والمقدم جمال أبو العز مدير العمليات المشتركة وقادة الكتائب وضباط من قوات الأمن الوطني إلى مدير مديرية الاستخبارات العسكرية المقدم حسن قيسيه تهنئه لاستلام مهامه منصبه الجديد والعمل في المحافظة متمنين له دوام التقدم والازدهار .

ورحب المقدم حسن قيسيه مدير مديرية الاستخبارات العسكرية في محافظة جنين بهذه الزيارة متمنيا دوام التنسيق والتعاون لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني .

كما وأثنى الأعرج على ما قدمه مدير الاستخبارات العسكرية المقدم احمد عثمان (أبو شرار ) أثناء تأدية واجبه في محافظة جنين وتقديم الخدمات الأمنية لمنطقة جنين متمنياً له دوام النجاح والتقدم والصحة والعافية .



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف