الأخبار
وحدة المتابعة المالية والمعهد المصرفي الفلسطيني يوقعان مذكرة تفاهمجمعية المرأة العاملة للتنمية تنفذ ورشة عمل ضمن مشروع "انشاء وحدات ارشادية وقانونية للنساء المعنفات" في يطالجنة الحكام تجري اختبارات اللياقة البدنية لحكامها الأحد المقبلشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار تحتفل بالذكرى السنوية الخامسة لإطلاق مشروع طابوجامعة النجاح تشارك في مدرسة صيفية ضمن مشروع إحياء المراكز التاريخية في الهيئات المحلية الفلسطينيةمحافظ سلطة النقد يستقبل سفير جنوب أفريقيا لدى فلسطينجمعية اركان تنفذ مبادرة "لانك بتهمنا" بتنفيذ يوم طبي مجاني لفحص النظر وفحص مشاكل النطق والكلامالسفير محمود الخالدي سفير دولة فلسطين في سوريا يلتقي الدكتور نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقدادالخارجية تدعو للمزيد من الضغط الدولي المسؤول والهادف على الحكومة الإسرائيلية بخصوص مدرسة الخان الأحمر الأساسيةلبنان: الموسوي:على ما يبدو أننا محتاجون إلى إعادة قراءة رواية الأخوة الأعداء للكاتب "فيودور دوستويفسكي""فور شباب" تنظم الرحلة الترفيهية الخامسة لأعضائهاالعراق: طعمه: التركيز على المشتركات الواسعة الجامعة لمكونات التحالف الوطني كفيلة بنجاحه في قيادة المشروع الوطنيد.مجدلاني وروداكوف يبحثان الدعوة الروسية لعقد لقاء فلسطيني اسرائيلي في موسكوبالصور..الكتلة الأسلامية تستقبل الطلاب وتهنئهم بالعام الدراسي الجديدنائب نقيب المحامين: وحدة القضاء مطلبا وطنيا وشعبيا يجب انجازهمصر: محافظ الإسماعيلية يستعرض المخطط العام وإستعدادات المحافظة لانطلاق مهرجان الاسماعيلية الدولى السابع عشر للفنون الشعبيةالمجموعة الأهلية للتأمين تجري السحب الثالث وتعلن اسم الفائز بسيارة كيا بيكانتو 2015جامعة القدس تحتفل بطلبتها الجدد لليوم الثاني على التواليالشرطة تودع حجاج بيت الله الحرام في جنيناصابة نجم ابداع خالد اخميس بمباراة فريقه مع حطينمصر: مؤسسة " قضايا المرأة المصرية " و " نظرة " تطلقان حملة " هي و المنصة "وزير الثقافة يلتقي بالناشرين الفلسطينيين تحضيرا لمعرض عمان الدوليد.مجدلاني وروداكوف يبحثان الدعوة الروسية لعقد لقاء فلسطيني اسرائيلي في موسكومدارس تربية سلفيت تستقبل ما يقارب من 20.000 طالب وطالبةالبنك الإسلامي الفلسطيني يرمم مدرسة النهضة أ في القدس
2016/8/28

تفاصيل تحرير الجنود المصريين المخطوفين

تفاصيل تحرير الجنود المصريين المخطوفين
تاريخ النشر : 2013-05-22
رام الله - دنيا الوطن
صرح أحد قيادات الجيش الثالث بأن القوات المشاركة فى تحرير الجنود المصريين نجحت فى إعادتهم سالمين من سيناء إلى القاهرة ، مشيرا الى أنه لا توجد أنباء عن الخاطفين.

وأضاف المصدر أنه من المقرر عقد مؤتمر صحفي فى حضور العائدين لشرح ملابسات عملية الاختطاف و التهديدات التى تعرضوا لها و ملامح الخاطفين و تفاصيل العملية والإجراءات القانونية للتعامل معهم حتى لا تتكرر مثل هذه العمليات ، والتى تهدد جنود تأمين المناطق الحدودية و الأمن القومي.

وقال المصدر إن العملية لم تخلف وراءها قتلى فى صفوف الخاطفين حتى الآن.

وكشف المصدر أن القوات المشاركة ضمت كافة أفرع القوات المسلحة منها الطيران و المدفعية و الصواريخ بعد أن استشعرت القوات وجود أسلحة ثقيلة ، وذلك عقب انفجار لغم فى أحد أعوان الخاطفين أثناء زرعه.

وقال المصدر إن القوات المسلحة بدأت من أمس إخلاء قرية "صلاح الدين" فى شمال سيناء و إجراء اتصال مباشر مع عواقل و مشايخ البدو بالمنطقة من خلال المخابرات الحربية ، فشعر الخاطفون بالخطر فقاموا بفك أسر الجنود فى الطريق العام.

من جهة اخرى حصلت صدى البلد من مصادر خاصة على تفاصل الخطة التى قامت بها القوات المسلحة لتحرير الجنود .

حيث ذكرت المصادر انه بالامس صدرت تعليمات للقوات المسلحة للقيام بعملية عسكرية استمرت حتى فجر اليوم وكان يقودها قائد الجيش الثانى الميدانى وكانت هذه العملية مشتركة بين الجيش والشرطة ومارست القوات المسلحة ضغوطا شديدة على الخاطفين ورفضت التحاور معهم حتى عبر الوسطاء ..

واضاف المصدر ان عدد الخاطفين وصل الى 8 وانه بعد تضييق الخناق عليهم اضطروا الى الهروب من منطقة صلاح الدين الى منطقة بئر لحسن القريبة من مطار العريش .

واشار المصدر الى ان العملية بدأت من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب مما جعل الخاطفين يدركون ان الامر بات صعبا عليهم وكان بعضهم يرتدى احزمة ناسفة وقرروا ان يهربوا بالمختطفين خوفا من القبض عليهم ولكن بعد تضييق الخناق اطلق الخاطفون سراح الجنود .

واستطرد المصدر: اوقف الجنود احدى احدى السيارات التى اوصلتهم الى اقرب وحدة عسكرية وفوجئ قائد سرية الحرس الحدود  بدخول الجنود عليه وعلى الفور تم  الاتصال باللواء احمد وصفى قائد الجيش الثانى الميدانى الذى اصطحبهم الى مطار الماظه .

واكد المصدر ان العملية العسكرية مستمرة وسيتم القبض على الخاطفين خلال الساعات المقبلة .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف