الأخبار
الأركان التركية: جرح 3 جنود أتراك مشاركين في عملية "درع الفرات"بحرية أوروبية تبدأ مهمة "حظر" الأسلحة المتجهة لمتطرفي ليبيامقاتلات التحالف تقصف مواقع للمتمردين بصنعاء وريفهاورشة عمل بعنوان "الابتكار والاستدامة في قطاع الزراعة في فلسطين"الكتلة بالوسطى تنهي ترتيباتها لإطلاق حملة محبة ووفاء 2مصر: مباحث أسيوط توقف فلاحين برشاشات جرينوف وروسى بأسيوطمصر: مدير أمن أسيوط يقود حملة تضبط 43 قطعة سلاح بعده مراكز دار صافي للترجمة والنشر بواشنطن تعلن عن وصول كتاب "حكايات من فوق ألغيمات ""مهجة القدس": الأسير عياد الهريمي يعلق اضرابه عن الطعامملتقى البصيرة للمكفوفين تكرّم الصحفي ثائر أبو بكر  مصر: محافظ أسيوط يشدد على سرعة حل مشكلة الصرف الصحي بالوليديةفيديو| شاهد ردة فعل عاملة منزل إثر زيارة كفيلتها لها بالمستشفى4 اصابات جراء تصادم 3 مركبات جنوب غزةفيديو| فلسطينية بطلة العرب في اختبار 'حساب اليوم الموافق'بحد أقصى 2700 دولار : المالية بغزة تصدر توضيحًا حول تسوية المنحة القطرية مع رواتب الموظفينمحامي فلسطيني يدخل 'غينيس'ليبرمان يشهر سلاح "المساعدات الدولية" بوجه حماسآيزنكوت يزور حدود غزة ويطلع على جهوزية القواتاتفاق غير رسمي بين تركيا والأكراد لوقف القتال بسورياقوات الاحتلال تنصب حاجزاً عسكريا شرق بيت ساحورإصابة شاب بانفجار جسم مشبوه شرق مدينة غزةجمعية المستقبل لرعاية ضحايا العنف تعقد مؤتمر" نحو رؤية لتعزيز السلم الأهلي والأمن المحلي وسيادة القانون"مالية غزة تصدر توضيحًا حول تسوية المنحة القطريةجمعية جباليا تعقد لقاءات توعية ضمن مشروع تأهيل للأطفال من ذوي الإعاقةجمعية الايثار توزع زي مدرسي على الطلبة المحتاجين
2016/8/30

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد
تاريخ النشر : 2013-05-16
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أوضحت دراسة أميركية أن هناك إمكانية للاستدلال على حدوث التوحُّد لدى الأطفال، وذلك من خلال تحليل المشيمــة.

ووجدت الدراسة التي نشرت مؤخراً بصحيفة “نيويورك تايمز” أن مشيمة الأطفال الذين لديهم خطر حدوث مرض التوحد مرتفع، تحتوي على طيات وتجعدات غير طبيعيــة.
وتقول الدكتورة شريل وولكــر، أخصائية الأمراض النسائية والتوليد في معهد “ميند” بجامعة كاليفورنيا، إن “المشيمة لدى الأطفال الذين لديهم خطر التوحد مرتفع تبــدو مختلفة بشكل واضــح”.

وبدأت الدراسة في عام 2006، حيث نشر الدكتور كليمان وزملائه، نتائج دراســة قاموا بإجرائها على مشيمات 13 طفلاً لديهم توحّد، وجدوا من خلالها أن مشيماتهم كانت غير طبيعة وكانت تحتوي على تجعدات غير طبيعية بمعدل ثلاثة أضعــاف.


وهذه الدراسة كانت مفتاح الدراسة الجديدة التي قام بها بعمل مشترك مع الدكتــورة وولكر، حيث قاموا بفحص 217 مشيمة، 100 منهم كانت لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض و117 تخصّ أطفالاً لديهم خطر التوحّد مرتفع.
واتضح منها أن ثلثي المشيمات العائدة لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض، كانت طبيعية ولم تحتوِ على تجعدات، بينما 65% من المشيمات التي تعود لأطفال مرتفعي الخطــر احتوت على تجعدات غير طبيعيــة.

وأشارت الدكتورة وولكر إلى أنه غالباً ما يتطور التوحُّد عند الأطفال الذين لديهم خــطر التوحُّد بنسبة بين 2% و7%، بينما يحــدث عند 20-25% منهم إما توحد أو شكل آخر من تأخر التطور.

ومن جهة أخرى يقول الخبراء إن “هناك فائدة كبيرة إن تم إثبات وجود علاقة بين شكل المشيمة ووجود التوحد عند الأطفال، إذ يمكن بهذه الحالة استعمال هذه الميزة كمؤشر أو مشعر حيوي لمعــرفة إمكانية وجود التوحد عند الاطفال الذين لديهم خطر الإصــابة به مرتفــع”.

يُذكر أن عوامل خطر التوحد تزداد من خلال وجود تاريــخ عائلي، كما أنه يحدث عند الذكور أكثر من الإناث بمعدل خمسة أضعاف، بالإضافة إلى عوامل مازالت تحت الدراسة مثل عمر الوالد والخداجة الشديدة ونقص وزن الــولادة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف