الأخبار
الأسرى المُضربون: الامتناع عن شرب الماء والملح بمقدمة خطواتنا التصعيديةالهيئة المستقلة تطالب بعدم تنفيذ أحكام الإعدام بحق قتلة فقهااليمن: مصدر بالخطوط الجوية ينفي مانشر عن امتلاك الشركة لطائرة واحدةالعراق: اليوم الدولي للتنوع الثقافي يدعو لتنمية المستدامة والحفاظ على التقاليدترامب يصل روما للقاء مسؤولين إيطاليين وبابا الفاتيكانصور..مى القاضي بـ "لوك جديد" قبل عرض مسلسليها فى رمضان1250 معتمر ومعتمرة يغادرون غدا الاربعاء من استراحة أريحاادعيس: المنابر وسيلة لوحدتنا الوطنية وليس للفرقة والانشقاقالقرصنة والتدمير تطال الموقع الإلكتروني للجامعة الوطنية للتعليملبنان: ولعت بين وهاب والجراح!لبنان: مروحية الجيش تهبط على اوتوستراد انطلياس!العراق: علاوي: فرص واعدة تنتظر العراق بعد الخلاص من تنظيم الدولةبالفيديو: تفاصيل جريمة برجا.. طعنتها وهي حامل ثم انتحرتلأول مرة.. السيسي ينفعل على مسؤول مصري على الهواء مباشرة!بمشاركة نشطاء هنود.. سفارة فلسطين بنيودلهي تتضامن مع الأسرى
2017/5/24

محمد عساف تحت العناية المركزة في المستشفى

محمد عساف تحت العناية المركزة في المستشفى
تاريخ النشر : 2013-04-18
رام الله - دنيا الوطن
منذ قليل وخلال التحضيرات التي تحصل في بيروت لحلقة النتائج غداً. أغمي على محمد عساف المشترك الفلسطيني في Arab Idol  ووجد مسلقياً في احدى الغرف في الكواليس وهو غائب عن الوعي تماماً وبسرعة تم نقل محمد عساف الى المستشفى وهو الان تحت العناية المركزة.

لم تشر التقارير حتى الان عن سبب الاغماء وفقدان الوعي لكن القيمين على البرنامج اكدوا ان حالته مستقرة. محمد عساف الشاب الفلسطيني الذي اذهل لجنة التحكيم وكل من سمعه في حلقة الاسبوع الفائت بصوته الرائع.

في وقت لاحق ذكر مصدر مقرب من الفنان الفلسطيني ، محمد عساف لوكالات انباء محلية أن وضعه الصحي مستقر ولا يعاني من شيء وكان إرهاق بسبب التحضيرات المكثفة لحلقة الجمعة ، وهو الآن بحالة جيدة.

وأكد المصدر أن عساف سيشارك الجمعة بالمسابقة كما هو المعتاد .

ووجد في إحدى الغرف في الكواليس وهو غائب عن الوعي تماماً، وبسرعة تم نقل محمد عساف إلى المستشفى وهو الآن تحت العناية المركزة.

لم تشر التقارير حتى الآن عن سبب الإغماء وفقدان الوعي لكن المقيمين على البرنامج أكدوا أن حالته مستقرة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف