الأخبار
(فيديو) إصابات في إطلاق نار "بنتانيا".. والخلفية جنائيةإعدام رهينة ألماني على يد جماعة مسلحة بالفلبين54 مليار دولار.. اقتراح ترامب لزيادة ميزانية البنتاغونالمواجهات بين أرمينيا وأذربيجان تقلق الناتواتحاد الكرة الطائرة يكرم لجانه العاملة والأعضاء السابقينالاء الشيخ في عالم تصميم الأزياء وفي طويقها لتحقيق الطموحنور الدين الحوري يطرح أغنية ديامونداخطة أولية لهزيمة تنظيم الدولة عل طاولة البيت الأبيضالفنان شاهين ودندن في سفارة دولة فلسطينمصر: الأمم المتحدة للفنون ومجلس السلام يكرمان "علا عبد الجواد"الشعبية تدعو الى مواجهة التطبيع ومحاسبة جريدة "القدس "طرابلس تـُكرّم ميريام عطا الله وتحتفل بألبومها الجديدمصر: نصيف يترأس اجتماع صندوق التمويل الكشفي العربيجندوبة تحتفي بالراحل الدكتور محمد اليعلاوي ضمن ملتقى الإعلاممديرية نابلس تطلق فعاليات الأولمبياد الرياضية المدرسيةمختبرات تعليم رفح .. مرحلة جديدة وطموح سينفذمسابقات "الدبكة الشعبية".. إحياء للتراث الفلسطينيالمالكي يبحث مع وزراء خارجية أوروبا سبل دعم الفلسطينييني سي أل كومينيكيشن تطلق البلاكبيري كي وان الجديد تمامافرحات يشارك في حفلات غنائية بمصاحبة أنغام وأحلام وراشد الماجد‫مؤسسة غرانت ثورنتون إنترناشيونال تُعين أول عضو لهاعمومية قدامى الرياضيين تعتمد التقريرين المالي والإداريدومينيك تكشف مشاهد لحظة إنجابها للمرة الاولىالضميري: الأجهزة الأمنية تلاحق المركبات غير القانونية بالضفةأبو عيطة: إسرائيل تتهرب من أزماتها عبر التصعيد العسكري
2017/2/28
مباشر الآن | الحلقة النهائية Arab Idol

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات
تاريخ النشر : 2013-04-05
رام الله - دنيا الوطن
أقر محافظ إربد خالد أبو زيد، الجمعة، بصعوبة محاربة ظاهرة الدعارة في المحافظة الكائنة شمالي الأردن، نظراً لاستمرار تدفق الجنسيات المتعددة عليها، وضعف التشريعات التي تخوله بذلك.

وقال أبو زيد في تصريح إن ظاهرة الدعارة، وإن كانت بدأت بالظهور على نحو ملحوظ، إلا أنها لا تشكل خطراً على السكان في المحافظة، لأن المجتمع الأردني في إربد، بطبيعته محافظ ومراع للعادات والتقاليد والتعاليم الدينية.

وقال "رغم ما دخل على سكان إربد من جنسيات جديدة، إلا أنه لا زال مجتمعاً محافظاً".

وتدفق لاجئون سورين بكثافة على الأردن ومدنها، وكانت أبرزها مدينتا المفرق وإربد، فيما أثار العديد من الملاحظات بشأن ظواهر سلبية ارتبطت بوجودهم، ووجود غيرهم.

وقبل مدة، ضبطت شرطة إربد، 17 شاباً وفتاة، معظمهم من جنسيات عربية، لا تقتصر على السورية، في مقهيين داهمتهما كوادرها في حينه، بحسب ما كشف مصدر أمني  في ذلك الوقت.

ولا ينفي مسؤولون استغلال أردنيين لوجود السوريين والجنسيات العربية الأخرى، في مدينة إربد، للعمل في نشاط الدعارة الممنوع قانوناً.

وقال محافظ إربد إن ظاهرة الدعارة "موجودة في مختلف البلدان، حتى تلك التي تطبق الشريعة الإسلامية".

لكنه قال "يصعب إنهاء الدعارة بالفعل، ففي كل يوم هناك سكان جدد، من مختلف الجنسيات".

وأشار إلى ضعف التشريعات التي يعمل المحافظ بموجبها، وتحديداً قانون منع الجرائم، الذي قال أبو زيد إنه لا يتضمن تغليظ العقوبات على مكرر ممارسة الدعارة، وفتح أوكارها.

وقال إن الدعارة في إربد "أصبحت مهنة لدى البعض، إلا أننا نتابع هؤلاء، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف