الأخبار
مسؤول بريطاني: الاعتذار عن وعد بلفور والاعتراف بالدولة الفلسطينية يعرقل عملية التسويةالأمن ببيت لحم يضبط 205 شتلات ماريجوانا داخل كهفحلس لـ "دنيا الوطن": الرئيس كان واضحاً وشعبنا الفلسطيني سلاحنا الأقوىكيف تناول الإعلام العبري خطاب الرئيس محمود عباس؟ وبماذا عقب دانون؟رئيس كتالونيا: الحكومة الإسبانية استبداديةترحيل مهاجرين سودانيين يثير جدلا واسعا في بلجيكيا(بي بي سي) تزيل صورة من مقال حول "الإرهاب" بعد احتجاج روسياروحاني: إيران لن تكون البادئة بانتهاك الاتفاق النوويالشرطة الاسترالية تحذّر من هجوم كبير90 % من مدينة الرقة بيد قوات سوريا الديمقراطيةالشرطة البريطانية ترفع الطوق الأمني عن مناطق في لندنكلية دار الكلمة الجامعية تفتتح مبنى المكتبة والوسائط المتعددةاليمن: "شكرا مملكة الحزم" و"شكرا إمارات الخير" تجدد شكرها لدول التحالفسلطة المياه: وفد من البنك يتفقد مشروع مجاري شمال غزةعبد السلام هنية: الأسرة الرياضية بغزة تدعم الرئيس في خطابه
2017/9/20

بالفيديو والصور : تشييع جثمان العلامة "البوطي" الى مثواه الأخير

بالفيديو والصور : تشييع جثمان العلامة "البوطي" الى مثواه الأخير
تاريخ النشر : 2013-03-23
رام الله - دنيا الوطن
شهدت العاصمة السورية دمشق اليوم السبت 23 مارس/ آذار مراسم تشييع جنازة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي، الذي اغتيل في تفجير انتحاري وقع بجامع الإيمان في دمشق يوم الخميس الماضي حسب رواية النظام، وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور رسمي وشعبي كبير يتقدمهم مفتي سورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون ووزير الأوقاف محمد عبد الستار ممثلا للرئيس السوري إلى جانب وزير الإعلام عمران الزعبي.

هذا وأقيمت الصلاة على جثمان العلامة الداعية محمد سعيد رمضان البوطي وحفيده، الذي لقي حتفه في التفجير أيضا، ضمن مراسم تشييع جرت ظهر اليوم السبت في مسجد بني أمية الكبير بالعاصمة السورية ليواريا بعدها مثواهما الأخير خلف المسجد بجانب قبر صلاح الدين الأيوبي.

وأفادت وكالة الأنباء السورية “سانا” بأن كان بين الحضور ممثلون عن اتحاد علماء بلاد الشام ووزارة الأوقاف السورية بكل مؤسساتها وكلية الشريعة في جامعة دمشق. وقال وزير الإعلام عمران الزعبي خلال تشييع الشيخ الراحل إن العلامة البوطي “رجل لا يعوض ولا مثيل له بكل المعاني والمقاييس”، ورأى الزعبي أن ” الرد الحقيقي على الجريمة هو تمسك السوريين بالحوار الوطني ومحبة بعضهم بعضا للذود عن سورية .

” كما أشار رئيس الهيئة الشرعية في “حزب الله” الشيخ محمد يزبك خلال تشييع الشيخ البوطي إلى أن رحيل العلامة ” لم يكن خسارة لبلاد الشام ودمشق بل لكل مسلم”، مشيرا إلى أن آخر كلمات البوطي “كانت دعوة للإصلاح والحوار”، ومناشدا العرب “آن الأوان كي نتفاهم ونتحاور وأن نرد الصاع لأعداء سورية”.







 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف