الأخبار
الصحة: ادعاءات حماس حول توريد الأدوية مجرد اتهاماتعمرو دياب يرد على انتقادات تقدمه بالسن بطريقة غريبة!الجيل الجديد من سيارة أزيرا يعزز مواصفات الراحة والقوة والأمانلبنان: بلدية بعلبك ومركز الإمداد للتربية المختصة ينظمان حفل غداء للأطفالأنباء عن زواج تيم حسن ووفاء الكيلاني عرفيا قبل عام!جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر:رمضان 30 يوما والعيد الاثنين بالمغرباليمن: مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ينظم ندوة بعنوان باب المندبالسورية إنجي مراد تحصل على لقب ملكة جمال آسيا 2017أنباء حول سحب قطر سفراءها من 5 دول عربية..والوكالة الرسمية تنفيعميد كلية الزراعة والبيئة بجامعة الازهر:خطتنا بالعمل تعني بانتاج المعرفةشاهد: ابنة فيروز نسخة منها في أحدث ظهور لهماانقسام في إسرائيل حول زيارة ترامب.. واستئناف السلام قريبًاهيفاء وهبي بفستان ساخن في كان"رامز تحت الأرض"يتخطي 2 مليون مشاهدة في ساعتين..لن تتخيل ضحاياه!إعلامية سعودية: لن أنافق بسبب فئة مهتمة بسيقاني!
2017/5/24

"أراب آيدول".. مواقف طريفة وحناجر حالت دون الشهرة

"أراب آيدول".. مواقف طريفة وحناجر حالت دون الشهرة
تاريخ النشر : 2013-03-18
رام الله - دنيا الوطن
من مواقف طريفة أبطالُها مشاركون راهنوا على زيّهم ونجومِهم المفضلين للعبور إلى ضفة الشهرة.. إلا أن حناجرهم وقفت حائلاً دون ذلك. لكنهم وجدوا طريقهم إلى قلوب المشاهدين بمواهب أخرى غير قدراتهم الصوتية التي كان من المفترض أن تكون سبيلهم إلى القلوب.

وقد حضر بعض المشاركين أمام لجنة التحكيم في النسخة الثانية من البرنامج الغنائي "أراب آيدول" الذي يُعرض على قناة "إم بي سي"، فيما غابت أصواتهم التي راهنوا عليها لكسب اللقب الأغلى.

ورغم فشلهم المدوّي في تجارب الأداء أمام لجنة التحكيم، إلا أنهم نجحوا بطريقة أو بأخرى في دخول عالم الشهرة ولو من بابه الخلفي.

وأطل البعض منهم على الجماهير من نافذة البرنامج في أشكال لافتة وجملة ادعاءات ووعود زائفة، سرعان ما تكشفت مع إطلاق العنان لحناجرهم.

وفيما نجح البعض في التشبّه - ولو بالشكل - بعدد من نجوم الفن العرب أو العالميين، بقي آخرون بعيدين كل البعد شكلاً ومضموناً عن نجومهم المفضلين.

وفي المقابل كشفت الحلقات الأولى من البرنامج عن العديد من المواهب الواعدة التي من الممكن أن يكون لها حضور كبير على الساحة الفنية مستقبلاً.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف