الأخبار
لبنان: الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يطلق دورة كأس الرئيس في صورمصر: بتكلفة تتجاوز 570 مليون جنيها .. محافظ الاسماعيلية يتفقد منشآت مشروع محطة مياه الشرب الكبرى بأرض فيديكو لتغذية مدينة الاسماعيلية الجديدة ..وكيل وزارة الداخلية يفتتح الجلسة التشاوريه العامة حول نظام معالجة الشكاوى والرقابة المدنية في القطاع الأمني الفلسطينينشطاء خليجيون يدشنون حملة إفتراضية لدعم ملك البحرين فى إستطلاع شيري بريسالتربية تطلق مسابقة أيام الشعر والمسرح والموسيقىQNET تستقبل الصحفيين المغاربة وتعرب عن اهتمامها بالمغربالباحث عطا الله يؤكد ان اعتقال الاطفال الفلسطينين انتهاك قانوني وانساني صهيوني صارخوزير التربية يكرم 13 طالبة شاركن في تأليف كتاب "أنامل بانتظار العودة"مصر: محافظ الإسماعيلية ووفد ممثلى المجلس القومى للمرأة يناقشون آليات الاعداد للاستراتيجية القومية للنهوض بالمرأة حتى 2030عقد جلسة مشاورات سياسية بين دولة فلسطين وجمهورية التشيكمصر: مديرية الزراعة بالاسماعيلية تنظم ندوة للمزارعين بادارة أبوصوير الزراعية للتوعية بمخاطر مرض العفن الهبابى الذى يصيب محصول المانجو وطرق الوقايةالأسير أنس شديد يعلن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الإداريالدعوة لتبني استراتيجية عمل مشتركة تنشط السياحة الاسلامية الى القدسصيدم يبحث مع سفير البرتغال سبل إحياء وتعزيز التعاون التعليمي بين البلدينالمحرر العباسي: فرحتي بالحرية لا توصف والأسرى يعانون الأمرينالشرطة تقبض على شخص متهم بالنصب والاحتيال والتزوير في رام اللهالميزان ينظم دورة تدريبية متخصصة بعنوان: (المعايير الدولية بحق ضحايا العنف والتعويض المناسب وإعادة التأهيل والوصول للعدالة)البنك الاسلامي الفلسطيني يحتفل بافتتاح فرعين جديدين بغزةوزير العدل يلتقي قاضي المحكمة الدستورية العليا الأردنية المستشار نعمان الخطيبالشارقة للاستثمار الأجنبي" ينطلق غداً ( الأربعاء ) بجلسات حوارية ورؤى اقتصادية تستشرف المستقبلالدكتور الزعتري يطلع وفداً من البلديات الالمانية على اوضاع الخليل، ويبحث آفاق التعاون المشتركنقابة العاملين وموظفو كهرباء القدس تنظم وقفة احتجاجية تضامناً مع مديرها العامجمعة: أتوقع قرارات فارقة ومصيرية في المسار الفلسطيني في الأيام القادمةمنتصر العناني ناطقا اعلاميا للجنتين الرياضية للجنسين للعام 26 على التوالي المدرسيةوزير العدل: شكاوى الجمهور من أدوات الرقابة الشعبية على أداء الحكومة والمشاركة المجتمعية في مسيرة الإصلاح
2016/9/26

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر
تاريخ النشر : 2013-02-21
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
ذكر موقع "ديبكا" المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية أن جيش النظام السوري بدأ بسحب قواته من الحدود الإسرائيلية السورية بهدف تصعيد الأوضاع مع المعارضة المسلحة على جبهة الجولان المحتلة. 

وأشار الموقع كذلك إلى أن مجموعات من الجيش الحر تنتمي إلى حركات إسلامية نجحت في الاستيلاء على مخازن للأسلحة. كما ذكر الموقع أن تلك المجموعات زادت من وتيرة تسلحها بعد نجاحها في إقامة علاقات مع جهات خارجية دعمتها بأسلحة متنوعة.

وعلى جبهة أخرى بادر الجيش الحر أمس بإنذار حزب الله اللبناني وإمهاله 48 ساعة تحت طائلة استهداف مواقعه.

وقد  بدا الجيش الاسرائيلي التدريب على اندلاع مواجهات سريعة تضطره الى الدخول عدة كيلومترات الى العمق السوري، في مناطق مكشوفة يواجه فيها تنظيمات ارهابية ثم ادارة المعركة في مناطق ماهولة بالسكان.

التدريب جاء في اعقاب تقارير اسرائيلية تتوقع ان الجبهة السورية باتت اقرب من أي وقت مضى لاندلاع مواجهات في اعقاب التطورات الاخيرة فيها وتصعيد المواجهات الداخلية، وما ادعته اسرائيل من ان الرئيس السوري بشار الاسد، سحب عناصر جيشه التي كانت مرابطة على طول المنطقة الحدودية ونشرها في دمشق.

ونقل عن مسؤولين عسكرييين في قيادة الشمال ان قرار الاسد يحمل عدة اهداف، ابرزها ابقاء المتمردين وعناصر من الاسلاميين المتطرفين بالقرب من الحدود الاسرائيلية، لما يشكلونه من خطر على امن المنطقة الحدودية. وبتقدير المسؤولين الاسرائيليين فان اختراق هذه العناصر لمنطقة الحدود و تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية باتت مسالة وقت.

وازاء هذه التوقعات جاءت التدريبات الاخيرة وقد شاركت فيها وحدات عدة من المدرعات وسلاح الجو. وشملت التدريبات كيفية ادارة معارك خلال اثنين وسبعين ساعة متواصلة يقوم خلالها الجيش بتزويد سلاح المدرعات بمعدات قتالية غير اعتيادية، في وقت تكون المواجهات في ذروتها، الى جانب تزويدهم بالطعام والمياه. وياخذ الجيش في حساباته خلال معارك كهذه العمل في اقل ما يمكن من مواجهات مباشرة وتنفيذ عمليات سرية وباقل ما يمكن من تحركات تكون مكشوفة للعدو، في موازاة استخدام وسائل متطورة لكشف المنطقة قبل دخولها.

وبحسب الجيش فان الاحتمالات الاكبر ان تكون المواجهات مع تنظيمات ارهابية اكثر منها امام الجيش السوري، لتوقعات اسرائيل ان هذا الجيش متفكك وضعيف.

وفي اعقاب هذه التقديرات يسعى الجيش الى انهاء ستة وتسعين كيلومترا من الجدار الامني في اقل من شهرين مع نصب معدات رقابة ورادارات متطورة لمراقبة المنطقة، في وقت يواصل الجيش اخلاء مساحات شاسعة من المناطق الحدودية من الالغام القديمة واستبدالها بالغام جديدة تضمن فعاليتها في حال تسلل مقاتلين من الطرف السوري.

ويرافق الاستعدادات والتدريبات الاسرائيلية قلق من قرار الاسد باخلاء المنطقة الحدودية من عناصر جيشه ومن وحدات المدرعات، التي كانت تحرس المنطقة الحدودية. وبتقدير قياديين في الجيش فان هناك اهدافا استراتيجية جدية لهذا القرار، فالى جانب افساح المجال للمتمردين والعناصر الاسلامية المتطرفة للاقتراب من المناطق الحدودية مع اسرائيل وتهديد امنها، فان الاسد، بحسب الاسرائيليين، يريد ضمان وجود الجيش داخل دمشق لابقائها قوية وصامدة وللدفاع عنها في مقابل خلق منطقة عازلة على طول السياج الحدودي مع اسرائيل تكون تحت سيطرة المتمردين، وهذا ما يقلق اسرائيل.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف