الأخبار
مسؤول بريطاني: الاعتذار عن وعد بلفور والاعتراف بالدولة الفلسطينية يعرقل عملية التسويةالأمن ببيت لحم يضبط 205 شتلات ماريجوانا داخل كهفحلس لـ "دنيا الوطن": الرئيس كان واضحاً وشعبنا الفلسطيني سلاحنا الأقوىكيف تناول الإعلام العبري خطاب الرئيس محمود عباس؟ وبماذا عقب دانون؟رئيس كتالونيا: الحكومة الإسبانية استبداديةترحيل مهاجرين سودانيين يثير جدلا واسعا في بلجيكيا(بي بي سي) تزيل صورة من مقال حول "الإرهاب" بعد احتجاج روسياروحاني: إيران لن تكون البادئة بانتهاك الاتفاق النوويالشرطة الاسترالية تحذّر من هجوم كبير90 % من مدينة الرقة بيد قوات سوريا الديمقراطيةالشرطة البريطانية ترفع الطوق الأمني عن مناطق في لندنكلية دار الكلمة الجامعية تفتتح مبنى المكتبة والوسائط المتعددةاليمن: "شكرا مملكة الحزم" و"شكرا إمارات الخير" تجدد شكرها لدول التحالفسلطة المياه: وفد من البنك يتفقد مشروع مجاري شمال غزةعبد السلام هنية: الأسرة الرياضية بغزة تدعم الرئيس في خطابه
2017/9/20

بالفيديو : "الشيخ والبحر" مسرحية قصيرة على الإنترنت

بالفيديو : "الشيخ والبحر" مسرحية قصيرة على الإنترنت
تاريخ النشر : 2013-02-17
رام الله - دنيا الوطن
مسرحية قصيرة عن الرواية العالمية "الشيخ والبحر" للكاتب انرست همونغواي.

للكاتب: ارنست همونغواي.

مسرحها: بشار مرقص.

تمثيل: طارق قبطي.

        خلود طنوس.

        شادن قنبورة.

        عطا ناصر.

        هنري اندراوس.

        وسيم خير.

         حنا شماس.

        جابر ابو جبل.

سينوغرافيا: مجدلة خوري.

اعداد موسيقي: ريمون حداد.

موسيقى: بيت هوفين (السيمفونية التاسعة).

تشاكوفسكي (السيموفونية السادسة).

موسيقى المقدمة والنهاية: ريمون حداد.

تصميم إضاءة: فراس روبي.

تنفيذ ديكور: مارون عبود.

تصميم جرافي: نهاد عويدات.

D.o.p: محمد خليل.

تصوير: حبيب سمعان.

           محمد خليل.

          باسل زهر.

هندسة صوت: فراس شحادة.

مونتاج: محمد خليل.

شكر خاص :

رامي عارضة.

نزار خمرة.

فراس طرابشة.

عادل سمعان.

مسرح الميدان – حيفا 

إخراج: بشار مرقص.

إنتاج: انسمبل خشبة – ضمن مشروع المسرحية القصيرة المصورة.

بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان/ منحة الفنون الادائية 2012

رابط الفيديو:



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف