عاجل

  • أبو حمزة: إننا مدينون بكل الفضل لتضحيات أسرانا وجرحانا ولدماء الشهداء

  • أبو حمزة: أننا اليوم أكثر عدةً وعتادًا وحضورًا في الميدان كما عَهدنا أبناء شعبنا

  • أبو حمزة: نؤكد مرة أخرى على فشل العدو بتحقيق أهدافه بمعركة البنيان المرصوص

  • أبو حمزة:لقد قمنا بمعركة البنيان المرصوص وعلى مدار 51يوماً بقصف بقصف غلاف غزة

  • أبو حمزة: سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية جسدت المعنى الحقيقي للوحدة الميدانية معركة ‎البنيان المرصوص

طالب يفجر نفسه بسبب «فتاة»

طالب يفجر نفسه بسبب «فتاة»
رام الله - دنيا الوطن
لجأ طالب بإحدى كليات جامعة عين شمس المصرية إلى وسيلة غريبة للتشاجر مع طالبين قاما بمعاكسة صديقته؛ حيث قام بشراء عبوة بدائية الصنع والدخول بها إلى الجامعة للتشاجر معهما إلا أنها انفجرت فيه!!.

البداية كانت برصد إدارة الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية  في مصر لخبر على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) حول انفجار قنبلة بجامعة عين شمس وإصابة أحد الطلاب جراء الانفجار، وتم على الفور التنسيق مع الجهات الأمنية للوقوف على ملابسات الواقعة؛ حيث تبين عدم تلقى أجهزة الأمن بالمديرية أية بلاغات حول هذه الواقعة، حسب شبكة محيط.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه على الفور تم تشكيل فريق بحث موسع لكشف ملابسات الواقعة والوقوف على حقيقتها، وأثناء البحث أخطر مستشفى الدمرداش قسم شرطة الوايلي باستقبالها المدعو زين الدين عصام زين الدين (21 سنة) طالب بالفرقة الرابعة بكلية الحقوق بجامعة عين شمس مصابا بجرح تهتكي بالفخذ الأيمن، وبادعائه أنه أصيب جراء انفجار جسم مجهول داخل الجامعة.

وبالانتقال وسؤال المذكور قرر أنه أثناء سيره داخل الجامعة ألقيت عليه حقيبة جلدية متوسطة الحجم بداخلها عبوة بدائية الصنع، ما أحدث إصابته، دون أن يتهم أو يشتبه في أحد بالوقوف وراء الواقعة.

وباستكمال الفحص تبين وجود خلافات سابقة بين المذكور وكل من أحمد سعيد فاروق، وكريم حسن محمد الطالبين بالجامعة بسبب معاكستهما لصديقته الطالبة بكلية التجارة، قام على إثرها المذكور بشراء عبوة بدائية الصنع تتكون من البارود المستخدم في الألعاب النارية والمسامير ووضعها داخل حقيبة تمهيدا للتشاجر معهم داخل الجامعة، وعند قيامه بإخراجها داخل الجامعة انفجرت فيه.

وقد عثر على أجزاء من الحقيبة الخاصة بالمذكور محترقة داخل الجامعة، وتحرر محضر بالواقعة المحضر وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

التعليقات