الأخبار
الأسرى المُضربون: الامتناع عن شرب الماء والملح بمقدمة خطواتنا التصعيديةالهيئة المستقلة تطالب بعدم تنفيذ أحكام الإعدام بحق قتلة فقهااليمن: مصدر بالخطوط الجوية ينفي مانشر عن امتلاك الشركة لطائرة واحدةالعراق: اليوم الدولي للتنوع الثقافي يدعو لتنمية المستدامة والحفاظ على التقاليدترامب يصل روما للقاء مسؤولين إيطاليين وبابا الفاتيكانصور..مى القاضي بـ "لوك جديد" قبل عرض مسلسليها فى رمضان1250 معتمر ومعتمرة يغادرون غدا الاربعاء من استراحة أريحاادعيس: المنابر وسيلة لوحدتنا الوطنية وليس للفرقة والانشقاقالقرصنة والتدمير تطال الموقع الإلكتروني للجامعة الوطنية للتعليملبنان: ولعت بين وهاب والجراح!لبنان: مروحية الجيش تهبط على اوتوستراد انطلياس!العراق: علاوي: فرص واعدة تنتظر العراق بعد الخلاص من تنظيم الدولةبالفيديو: تفاصيل جريمة برجا.. طعنتها وهي حامل ثم انتحرتلأول مرة.. السيسي ينفعل على مسؤول مصري على الهواء مباشرة!بمشاركة نشطاء هنود.. سفارة فلسطين بنيودلهي تتضامن مع الأسرى
2017/5/24

رابطة علماء فلسطين تنظم مراسم عقد الصلح بين عائلتي آل الشيخ العيد و دويك في رفح

رابطة علماء فلسطين تنظم مراسم عقد الصلح بين عائلتي آل الشيخ العيد و دويك في رفح
تاريخ النشر : 2012-12-24
غزة - دنيا الوطن
نظمت دائرة إصلاح محافظة رفح التابعة لرابطة علماء فلسطين مراسم الصلح العشائري بين عائلة آل الشيخ عيد و عائلة دويك على أثر حادث السير المؤسف الذي أودى بحياة الطفل/ علاء ماهر الشيخ عيد، حيث حضر مراسم الصلح رئيس رابطة علماء
فلسطين النائب د. سالم سلامة ورئيس لجان إصلاح رفح الشيخ منصور أبو حميد والشيخ سعد المغاري وجمع كبير من المخاتير والوجهاء ورجال الإصلاح وأبناء العائلتين.

حيث رحب الشيخ سعد المغاري في كلمته بالحضور، وأشار في كلمته إلى أهمية المساجد وأهمية إبرام عقد مراسم الصلح في بيوت الله لما لها من أثر بالغ على النفوس، وأثر ذلك في إحياء سنة ودور المساجد من جديد وهو توحيد الكلمة والصف، وتحدث عن دور لجان الإصلاح الذي تقوم به رابطة علماء فلسطين في محافظة رفح، معبراً عن تقديره لكل رجال الإصلاح الذين يصلون الليل بالنهار لأجل خدمة الناس والتوفيق بينهم.

وفي ذات السياق رحب د. سالم سلامة بالحضور، ونوه إلى ضرورة التمسك بكتاب الله وسنة ومنهج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وقال: "لقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بهذه العبادة وهي الإصلاح بين الناس حيث قال تعالى: ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ) وقال تعالى أيضاً: ( لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ) إذن هذه عبادة حبيبة إلى الله فكيف لا يهرع إليها أحباء الله، حيث إن هذه العبادة تقرب القلوب وتبعد الشيطان ونزغاته، وتقطع عليه طريق الشحناء".

واستعرض في كلمته آخر الانجازات التي قامت بها لجان الإصلاح التابعة للرابطة وقال: "حتى منتصف هذا العام الحالي حلت هذه اللجان أكثر من سبعة آلاف وخمسمائة قضية"، شاكراً في نهاية كلمته كل من ساهم في إصلاح ذات البين بين العائلتين.

وهنأ رجال الإصلاح على ما وعدهم به الله سبحانه وتعالى من منابر من نور يوم القيامة.

وفي كلمتين منفصلتين للعائلتين المتصالحتين تم التأكيد على ضرورة التمسك بكتاب الله وسنة رسوله في كل أمور وقضايا حياتنا اليومية، محتسبين ذلك عند الله تعالى، شاكرين جهود رجال إصلاح رابطة علماء فلسطين والحضور الكريم.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف