الأخبار
وزير خارجية قطر: الدول الأربع خانت الدوحةبدء عملية فرز الأصوات في استفتاء "استقلال كردستان"عرب 48: وزارة العمل تبحث مع "عودة" حقوق العمال الفلسطينيينالمجلس الوطني للشباب الفلسطيني يستكمل بناءه الهيكليجدلية العلاقة بين العنصرية والإستعمارالمصالحة الفلسطينية والحنين لكرسى العجلات!الرئيس عباس يحدد الملفات التي سيبحثها الاجتماع الموسع للقيادة الفلسطينيةفلسطين تشارك في مؤتمر الإعلام العربي بالعراققيادة حماس: جادون بخطواتنا نحو المصالحة وسنعمل على انجاح زيارة وفد الحكومةرئيس بلدية بيت عوا يطالب بمساعدات لامداد حملة "الكهرباء أولوية"وكيل وزارة العمل يبحث مع ممثل غرفة تجارة "كولون" آليات تعزيز التعاون3 إصابات بجروح متفاوتة في حادث سير جنوبي جنينحركة حماس تُكرم الحجاج بمنطقة الدرج شرق غزةالأحمد ومسؤولان أوربيان يبحثان آخر المستجدات الفلسطينيةالوزير صيدم والقنصلية الأمريكية يبحثان سبل التطوير الممنهج لتعليم اللغة الإنجليزية
2017/9/25
عاجل
زملط: تثبيت المصالحة لن يكون سهلاً لكن الإرادة القوية ستجعلها ممكنة

ضاحي خلفان يهاجم الرئيس مرسي والمرشد.. ويؤكد هناك ثورة على الإخوان قريباً

ضاحي خلفان يهاجم الرئيس مرسي والمرشد.. ويؤكد هناك ثورة على الإخوان قريباً
تاريخ النشر : 2012-11-12
رام الله - دنيا الوطن- وكالات
شن ‘ ضاحى خلفان ‘ قائد شرطة دبى، هجوماً عنيفاً علي الرئيس محمد مرسى، والدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، قائلاً: ‘ سنقاتل الإخوان فى الخليج؛ لأنهم ينشرون الفتنة ‘.

وأضاف خلفان على حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي ‘ تويتر’ : ‘ نحن اليوم فى عالم تحكمه إسرائيل، لدرجة أن أكبر وأعظم دولة عربية عندما يخاطب رئيسها العدو يقول له صديقى العزيز شيمون ‘، فى إشارة إلى خطاب مرسي للرئيس الإسرائيلى، شيمون بيريز، بخصوص تعيين السفير المصرى فى إسرائيل.

وتابع خلفان: ‘ قُدسنا، أولى القبلتين، محتلة، وأعلام إسرائيل ترفرف فى العديد من عواصمنا العربية.. فإذا كانت الأنظمة السابقة ارتضت ذلك، فمدّعو الإسلامية يرتضونها الآن’.

وأوضح أن حكم المرشد ينشر الفتنة بين أهل السنة، وبعد عامين ستحدث ثورة ضد جماعة الإخوان فى كل مكان , مشدداً على أن الخليج سيكون بلا إخوان من اليوم، مؤكداً أنه سيقاتلهم؛ لأنهم سبب الفتنة هناك .


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف