الأخبار
الأسرى المُضربون: الامتناع عن شرب الماء والملح بمقدمة خطواتنا التصعيديةالهيئة المستقلة تطالب بعدم تنفيذ أحكام الإعدام بحق قتلة فقهااليمن: مصدر بالخطوط الجوية ينفي مانشر عن امتلاك الشركة لطائرة واحدةالعراق: اليوم الدولي للتنوع الثقافي يدعو لتنمية المستدامة والحفاظ على التقاليدترامب يصل روما للقاء مسؤولين إيطاليين وبابا الفاتيكانصور..مى القاضي بـ "لوك جديد" قبل عرض مسلسليها فى رمضان1250 معتمر ومعتمرة يغادرون غدا الاربعاء من استراحة أريحاادعيس: المنابر وسيلة لوحدتنا الوطنية وليس للفرقة والانشقاقالقرصنة والتدمير تطال الموقع الإلكتروني للجامعة الوطنية للتعليملبنان: ولعت بين وهاب والجراح!لبنان: مروحية الجيش تهبط على اوتوستراد انطلياس!العراق: علاوي: فرص واعدة تنتظر العراق بعد الخلاص من تنظيم الدولةبالفيديو: تفاصيل جريمة برجا.. طعنتها وهي حامل ثم انتحرتلأول مرة.. السيسي ينفعل على مسؤول مصري على الهواء مباشرة!بمشاركة نشطاء هنود.. سفارة فلسطين بنيودلهي تتضامن مع الأسرى
2017/5/24

تمساح في أحواض الصرف الصحي شمال غزة يهدد حياة المواطنين

تمساح في أحواض الصرف الصحي شمال غزة يهدد حياة المواطنين
تاريخ النشر : 2012-11-03
رام الله - دنيا الوطن
ذكرت مصادر محلية فلسطينية اليوم السبت، أن تمساحاً يختبئ في أحواض الصرف الصحي في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، مشيرة إلى أن كل محاولات الإمساك به باءت بالفشل.

وذكرت المصادر إن صيادين نجحوا بالإمساك بالتمساح مرتين قبلَ أن يتمكن من الفرار من شباكهم مستغلاً الأرض اللزجة على حواف بركة الصرف الصحي في بيت لاهيا، موضحة أن المرة الثانية كانت قبل 3 أيام.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا تمساحاً يختبئ في أحواض الصرف الصحي في بيت لاهيا، وإنه يخرج في بعض الأحيان بحثاً عن غذاء وما يلبث أن يعود مرة أخرى.

وكان مزارع فلسطيني قال مؤخراً إن التمساح أكل نعجتين من نعاجه عندما كان يرعى قطيعه قرب أحواض المجاري.

وأكد رجب الأنقح مدير محطة الصرف الصحي في شمال غزة لوكالة معاً المحلية، وجود تمساح في الأحواض الثمانية منذ أكثر من سنتين، مشيراً إلى أنه وصل إلى المكان فرخاً ويبلغ طوله الآن حوالي متر وسبعين سنتيمتراً.

وحذّر الأنقح من أن التمساح يشكل خطراً على سكان البلدة كلما زاد طوله، وأعرب عن اعتقاده بأن يكون التمساح قد هرب من إحدى المدن الترفيهية المجاورة.


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف