الأخبار
الاربعاء: ارتفاع طفيف على درجات الحرارةالحجر " المقدسي".. الذهب الأبيض الذي يقاوم الإندثارالجالية الأفريقية خط الدفاع الأول عن المسجد الأقصىغزة بحاجة للأمصال .."الحمى القلاعية" هل تنتقل للإنسان؟التَوَحُد في فلسطين.. لُغزٌ وانتشارٌ غامضالسيتي يدمر موناكو في المباراة الأجمل بدوري أبطال أوروبابالفيديو.. أتلتيكو مدريد يصعق ليفركوزن برباعيةعلى نهج قانون ماغنيتسكي.. تعديلات على التشريعات البريطانيةهيلي: تحسين العلاقات مع روسيا لن يكون على حساب الاوروبيينالسيسي وعبدالله يؤكدان: يجب التوصل لحل الدولتين وانهاء أزمات المنطقةالرؤية العالمية تنهي انجازات قطاع التنمية الاقتصادية لعام 2016الطيبي: الدولة الواحدة تجعلني "رئيسًا" بدلًا من نتنياهو.. وفلسطين أكبر من فتح وحماسوفدي كشفي ينظم سلسلة "زيارات المحبة"العالول: حل الدولتين الحد الأدنى للفلسطينيين والمقاومة الشعبية ستتواصل%50 من المبيدات غير مشروعة: تقرير أممي: اسرائيل تسمم الفلسطينيين"ملتقى الأسرى" يكرم الشهيدين "أبو سمهدانة وأبو صهيبان"الخضوري تختتم المؤتمر الدولي للاستخدامات السلمية للطاقة الذريةسوريا: الحزب السوري: لا نوعل كثيراً على مسار ترامب"العلاقات الفلسطينية الأوروبية" تطلق مبادرة التوجه لمحكمة العدل الدوليةنقابة الصحفيين ولجنة الأسرى تشكلان لجنة مشتركةمناشدة عاجلة إلى الجهات المعنيةشلح: كيف نواجه الاستيطان بسلطة تحرس الاحتلال؟ وفتح ترد " تصريحاتك تعبر عن سقوط سياسي وأخلاقي"الاحتلال يبعد شابين من العيساوية عن القدسمناشدة عاجلة إلى الرئيس ووزير الماليةالغف: نتنياهو لا يريد تحقيق مبدأ حل الدولتين
2017/2/22

سلمى المصري: لا شيء يمنعنا من التسوق وأعيش العيد في دمشق

سلمى المصري: لا شيء يمنعنا من التسوق وأعيش العيد في دمشق
تاريخ النشر : 2012-10-30
رام الله - دنيا الوطن
أكدت النجمة سلمى المصري أن مشاركتها في دراما البيئة الشامية، العام الحالي، جاءت عن قناعة تامة بعد أن رأت أنها دراما تخرج كل عام عن القوقعة التي كانت تجلس فيها في السنوات السابقة.

وقالت المصري، في تصريح لموقع النشرة، إنه ما كان لها المشاركة في مسلسل مثل ” مختار حارتنا” لو لم تكن الفكرة مواتية لحالة تطويرية في طريق هذا النوع التراثي من الدراما.

وقالت:” لا يجوز لأي فنان، ممن لم يعملوا في دراما البيئة الشامية، أن يزدريها، بل يجب أن يضع تصوراته وملاحظاته عليها في سبيل النهوض بها، وهي دراما أثبتت حضورها لدى الجمهور، ومتى كانت الدراما في أي مكان في العالم تخالف اتجاه الناس؟…”.

وأضافت:” لماذا نعاقب الدراما الشامية في بلدنا ونذهب إلى بلدان عربية أخرى فنشارك في مسلسلات بيئية وأقل قيمة من التي تقدمها الدراما الشامية؟.. هذا جفاء وقسوة بحق نوع فني يلهث وراءه الجمهور العربي عامة وليس السوري فقط”.

وأكدت تواجدها مجددا في مسلسل ” ياسمين عتيق” مع المخرج المثنى صبح، ووصفت العمل بأنه فرصة كبيرة ليطلع الجمهور على كيفية تطور هذه الدراما بين عام وعام.

من جهة أخرى، أكدت سلمى أن تمضي العيد الان في دمشق بين الأهل والأصدقاء، مؤكدة أنها خرجت للتسوق في الأيام الأخيرة التي سبقت العيد…وقالت:” لا شيء يمنعنا من الذهاب إلى التسوق وإلى بيوت أهلنا.. الأمور ليست جيدة، لكنها ليست كارثية إلى الحد الذي تصوره جهات معينة”.

يشار إلى أن سلمى المصري هي، وباعتراف مختلف نقاد الدراما السورية والعربية، ياسمينة الشاشة السورية، وقد تحصلت على هذا اللقب منذ 30 عاما.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف