الأخبار
مصر: المبادرة النسوية الأورومتوسطية تعقد منصتها الاقليمية في القاهرة حول تعزيز دور النساء في المجتمعنشر فيديو لمقتل أميركي من أصل إفريقي برصاص الشرطةقس يغتصب ابنته ويحتمي بمكانته الدينيةالأطفال في عين الحلوة يشاركون جمعية كفاح بآرائهم من مخاوف و تحديات العام الدراسيمصر: المنظمة العربية لحقوق الإنسان تهنيء الرابطة التونسية بانعقاد مؤتمرها الوطني السابعنصف مليون مصلٍ يؤدون آخر جمعة في العام الهجري بالمسجد النبويغرف نوم حسب البيئة المحيطةالإبداع بين التصوير والدمجإيران .. "غسّالة أتوماتيك" لتغسيل الموتى!الإبداع في التصميم والرسمأضواء ساحرةبالفيديو.. لماذا وقف أوباما منتظرا على سلم طائرة الرئاسة؟الإستعداد لإلتقاط الصورة المناسبةالبيت الأبيض يصحح "خطأ القدس"بالصور.. نجوم هوليوود يشعلون الإنترنت بالملابس الصعيديةوفاة شاب متأثراً بإصابته لدى محاولة إنقاذ طفل غرق في بحر غزةبالصور.. علاقة حب فاشلة تتسبب في صلع امرأةملك الموت في مهمات على الهواء مباشرةسلطات الاحتلال تخطط لشرعنة مستوطنة عوفره وتصعد من سياسة هدم منازل المواطنين الفلسطينيينالإعدام لإندونيسي شارك باغتصاب جماعي لمراهقة وقتلهاردا على بيان حماس ..القواسمي: الخيانة تكمن في تقسيم الوطن وتحقيق الأهداف الاسرائيليةستة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالالعثور على أثر ضخم لقدم ديناصور في منغولياحزب إسلامي جزائري: ثمة تواطؤ رسمي دولي في جرائم حلبكيف أصبح هذا الصيني أشبه بالمخلوقات الفضائية؟
2016/10/1

ناهد شريف.. لماذا ظهرت عارية في "ذئاب لا تأكل اللحم"

ناهد شريف.. لماذا ظهرت عارية في "ذئاب لا تأكل اللحم"
تاريخ النشر : 2012-10-28
رام الله - دنيا الوطن
اشتهرت الفنانة المصرية الراحلة ناهد شريف بأدوار الإغراء والإثارة على مدى مشوارها الفني القصير والذي انتهى بوفاتها عام 1981 وهي لم تكمل عامها الأربعين بعد.
ناهد شريف التي قدمت الأدوار الجريئة وصلت إلى قمة جراءتها في فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم” الذي قدمته عام 1973 وتم تصويره في دولة الكويت وشاركها بطولته الفنان عزت العلايلي والفنان محسن سرحان.
كثيرون يعتبرون هذا الفيلم من الأفلام الإباحية وتم منعه من العرض حيث ظهرت فيه ناهد شريف عارية تمامًا ما طرح العديد من التساؤلات حول أسباب ظهورها هكذا والأسباب التي دفعتها إلى ذلك.
الناقدة ماجدة خيرالله كتبت مقالا في صحيفة القاهرة دافعت فيه عن موهبة ناهد شريف رافضة حصرها في خانة الإغراء والإثارة ذكرت فيه بعض المعلومات التي ربما تفسر لجوء ناهد شريف وغيرها من هذا الجيل إلى تقديم مثل هذه المشاهد.
خيرالله قالت إن سوء الحظ كان يتربص بناهد شريف، فبعد أن بدأت تحقق تواجدا سينمائيا ملحوظا، أطلت واحدة من أزمات السينما المصرية أطاحت بأحلامها وكادت تهدد صناعة السينما المصرية بالتوقف نهائياً.
فبعد هزيمة يونيه 1967، أصاب الشلل استوديوهات ومعامل السينما المصرية، وكانت الهجرة الجماعية لكل العاملين في الصناعة الذين وجدوا في استوديوهات بيروت ودمشق واسطنبول الملاذ، وطال بهم المقام لأكثر من ثلاث سنوات، قدموا خلالها عشرات الافلام اللبنانية والسورية والتركية!.
هذه الأفلام كان مستواها يقل كثيرًا عن مستوي أردأ الافلام المصرية! ولكن ضروريات الحياة أجبرت نجوم السينما وصناعها علي البحث عن فرص عمل بدلا من البطالة والانتظار اليائس لانصلاح حال السينما المصرية.
ماجدة خيرالله ذكرت أيضًا أن ناهد شريف كانت تعيش أكثر من مأساة خاصة أنها كانت العائل الوحيد لشقيقتها التي كانت تعاني الشلل، وتحتاج لرعاية دائمة، ومع ذلك فلم تكن ناهد شريف من هذا النوع الذي يتاجر بمأساته أو يشكو حاله لينال عطف الآخرين.

الناقدة المصرية هاجمت تقريرًا أذاعته قناة نايل دراما ضمن برنامج نجم اليوم، يصف فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم بأنه فيلم بورنو وقالت إن كاتب التقرير لا يعرف معنى كلمة “بورنو” وتساءلت عن سبب التركيز على ناهد شريف وإهمال غيرها من النجوم الذين شاركوا في هذا الفيلم وأيضا إغفال غيرها من النجمات اللاتي قدمن الأدوار الجريئة في هذه الفترة.

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف