الأخبار
تايم للفنادق" تنظم جلسة نقاشية مع مجموعة من الطلبة لتسليط الضوء على خيارات تناول الطعام في دبيأمل عرفة حزينة بسبب إصابة والدها بالسرطانسوريا: العيادات التخصصية السعودية تقدم خدمات التثقيف الصحي للمرضعات داخل مخيم الزعتري بالتعاون مع جمعية انقاذ الطفلمدير تعليم الوسطى يقوم بجولة على عدد من مدارس المديريةعارضة أزياء مغربية: يتحرشون بي في الشارع بسبب جماليمصر: محافظ الاسماعيلية يصدر قراراً بتعين سيد فتحى رئيسا لقرية الحجاز و ابراهيم شعبان فهيد سكرتيرا للقريةحميد والجمل يواصلان دعم مدارس البلدة القديمة في الخليلمصطفى قمر يثير قلق جمهوره بصورة له على سرير المرض"مهجة القدس": نقل الأسير المضرب مالك القاضي إلى مشفى ولفسونحورية فرغلي تتعرض للسرقة .. والسارق يوقعها بأزمة مع جمهورهاالضابطة الجمركية تتلف 5500 كغم زيت زيتون ولحومنادية لطفي تروي تفاصيل أصعب لحظاتها في أزمتها الصحية الأخيرة: توقف قلبيهل توفيت الإعلامية أبلة فضيلة؟عريقات خلال لقائه نائب وزير الخارجية الأمريكي: الطريق الوحيد للأمن والسلام في المنطقة يتمثل بإنهاء الاحتلالعرب 48: جمعية أمانينا تفتتح العام الدراسي الجديد من خلال حملة "راجِع لمدرستي" التطوعيةسمية الخشاب عن عدم ظهور زوجها للأضواء: أخشى عليه من الحسدبدء العام الدراسي 2016\2017 في مدارس الأونروا في الضفة الغربيةكشافة نادي أهلي بلاطة البلد تزور مخيم كشافة ومرشدات نادي جبل النار الكشفي الترفيهي الأولجوليا بطرس لزوجها الوزير بو صعب: "وينك يا الياس"كشافة ومرشدات نادي جبل النار تنظم محاضرات في علوم الدفاع المدني والسلامة العامة بمخيمها الكشفي الترفيهي الأولمركز التدريب الرياضي برام الله يستضيف الخبيرين طربيه من سخنين والدراويش من الاردنبالصورة: نانسي عجرم تقبل إبنتها من فمهانادي الزاوية ينظم سباعيات "سلتيك الكروية " منتصف المقبلصورة نادرة تجمع علا الفارس بأشقائها… "فولة ومقسومة"!دائرة شؤون القدس تستهجن اقتحام الجامع القبلي في المسجد الاقصى المبارك
2016/8/30

جبهة النضال الوطني تشارك في الاحتفال المركزي للذكرى الأولى لصفقة وفاء الأحرار

تاريخ النشر : 2012-10-18
غزة - دنيا الوطن
شاركت جبهة النضال الوطني الفلسطيني بوفد لها في الإحتفال المركزي للذكرى السنوية الأولى لصفقة وفاء الأحرار , الذي أقيم مساء اليوم الخميس (18-10) تحت رعاية السيد رئيس الوزراء "إسماعيل هنية" .

وقد تقدم وفد الجبهة م. جمال البطراوي مسئول الجبهة في قطاع غزة وعدد من كوادر الجبهة في محافظة غزة .

وألقى رئيس الوزراء "اسماعيل هنية" والأسرى المحررين والأسيرات المحررات كلمات لهم بهذه المناسبة

وأكد هنية في كلمته أنه وعلى الرغم من كل الجهود التي بذلها الاحتلال وأجهزته الأمنية والاستخبارتية، بل ومشاركة دول أخرى في محاولة للوصول إلي شاليط، ورغم ذلك استطاعت المقاومة أن تحتفظ به في غزة خمسة أعوام،وغزة بلا جبال أو كهوف بل في شريط ضيق على ساحل البحر المتوسط، لهو دليل على عناية الله.

وشدد هنية على أن غزة استطاعت أن تتجاوز مراحل خطيرة عاشتها طوال السنوات الماضية من حرب وحصار بهدف تركيع الشعب الفلسطيني، لكن غزة لن تركع والمقاومة لم ولن تركع والحكومة كذلك صامدة في وجه كل محاولات التركيع.

وأوضح هنية أن المفاوض الفلسطيني استطاع أن ينتزع مطالب الحركة الأسيرة من بين أنياب المحتل الذي ماطل طوال السنوات الماضية، لأنه مفاوض يستند إلي ظهر قوي وهو المقاومة الفلسطينية، لذلك كان مفاوضاً عنيداً لم يتخلى عن شروطه بل دفع الاحتلال للاستجابة لمطالب شعبنا وكسر كل الخطوط الحمراء التي أعلن عنها الاحتلال.

وحول الدور المصري أكد هنية أن مصر بعد الثورة تحولت من موقع الوسيط إلي موقع الشريك المباشر في إنجاز هذا الاتفاق، ووجه هنية التحية للشعب المصري وللقيادة المصرية التي تعمل لخدمة القضية الفلسطينية بكل ما تستطيع.

وشدد هنية أن الانتصار الكبير الذي حققته المقاومة لم يكن انتصار للفصائل التي أسرت شاليط، بل هو انتصار لإرادة الشعب الفلسطيني، وأنتصار للأمة الإسلامية وانتصار للمقاومة.

مؤكداً أن أثر هذا الإنجاز التاريخي لم يكن فقط في نجاح الصفقة، بل استطاعت هذه العملية أن تعيد ترتيب الأولويات، بحيث باتت حرية الأسرى وما يتعرضون له في سجون الاحتلال على سلم أولويات العالم كله.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف