الأخبار
2017/9/19
عاجل
مصدر أمني عراقي: مقتل 4 أشخاص في هجوم انتحاري شمال تكريتوزير الأوقاف يدعو كافة الخطباء لمباركة المصالحة الوطنية في خطب الجمعة

ميلاد أول حركة للتكامل و تبادل الحوار بين الثقافات , من بين المهنيين في محيط العمل وبين الجمعيات و المجتمع المدني

ميلاد أول حركة للتكامل و تبادل الحوار بين الثقافات , من بين المهنيين في محيط العمل وبين الجمعيات و المجتمع المدني
تاريخ النشر : 2012-10-16
رام الله - دنيا الوطن
حركة متحدين من أجل الوحدة تعمل كأداة للجمع بين مختلف الطوائف والمهنيين العاملين في إيطاليا من أجل بناء التكامل والاندماج الفعلى فى المجتمع الايطالى , ذلك هو الشرط الأساسي لتكوين مجتمع مدني متعدد الثقافات لا تمثل فية الأصول الأجنبية المتعددة المنشأ عقبة أمام التنمية فى البلاد بل تزيدها ثراءا . بلدا يتمتع فية  جميع المواطنين  بالتساوى فى الحقوق بكرامة  دون تمييز أو استثناء وتناقضات . 
                       
بدأ نشاطنا منذ اثني عشر عاما من خلال * أمسى * رابطة الأطباء ألاجانب فى ايطاليا التى قامت بالعديد من المبادرات لتبادل الحوارات 
     من اجل الاندماج فى المجتمع ، و ذلك من خلال العمل التطوعي الدؤوب الذى شارك فية مختلف  المهنيين من العاملين فى القطاع الصحى.                                                                                             
لقد أنشأنا شبكة واسعة من الأطباء والممرضين وأطباء الأسنان والصيادلة وأخصائيي العلاج الطبيعي، وعلماء النفس، والمتدربين والفنيين والطلاب الذين يعملون فى ظل الاحترام الكامل لحقوق وكرامة المهاجرين في إيطاليا، باحثين عن أفضل الحلول لتحقيق الأندماج الفعلى فى المجتمع بين الجماعات المهنية من مختلف الجنسيات للعاملين.                                         

ويصرح البروفسور فؤاد عودة رئيس رابطة الأطباء *أمسى*و رئيس جالية العالم العربى *كوماى*والداعى الى حركة *متحدين من أجل الوحدة* بأنة  بفضل امتلاك القدرة على الأ ستماع و اشراك الجميع من جمعية *أمسى* و ألجالية العربية* كوماى* كنا فادرين على معالجة اهم القضايا وايجاد أفضل الحلول لها , عامليين بذلك بالتنسيق مع المؤسسات المحلية ..                                         
                                                                                   يقول البروفيسور فؤاد عودة : 
الآن نريد أن نتجاوز هذا الهدف الأول و نرغب فى توسيع نطاق أعمالنا لجمع وحماية جميع المحترفين المهنيين من أصول اجنبية في      إيطاليا، ليس فقط  العاملين في القطاع الصحى 

  نحن نريد إشراك الصحفيين والمهندسين والمهندسين المعماريين والمحامين والمحاسبين والمدرسين وجميع العاملين الإيطاليين من اصول اجنبية ، و من ابناء الجيل الثانى نريد مواصلة وتوسيع وتكثيف التعاون الذى بدأتة *أمسى* مع العديد من المؤسسات والسفارات والجمعيات والأتحادات والمجتمعات المحلية والمجتمعات العلمية، ووكالات الأنباء ، والنقابات العمالية والجمعيات المهنية والقوى السياسية مقدمين انفسنا كحركة ذات رؤيا    تحمل أراء المهنيين والمثقفين من أصول أجنبية فى المجتمع المدني     
ونحن نعتقد أنه من المهم عدم  السماح بتفويض الأخرين فى اخذ القرارات التى تتعلق بنا وتؤثر علينا, ولذا نريد ان نصبح  نحن المرجعية الناشطة  لجميع المؤسسات المحلية متطلعين إلى المستقبل لأننا نؤمن أنه فقط من خلال استثمارنا لنشاطنا المهني و اعتمادنا على أجيالنا الصاعدة  سوف نتمكن من ضمان افضل الفرص لأبنائنا و نصبح عنصرا فعال مشاركين بذلك فى بناء مستقبلنا و مستقبل بلدنا  الذي نعيش فيه                                                                                                         
 لقد انضم الينا حتى الآن  مئتىين  من الأعضاء المؤسسين،من مهنيين وفنيين و من اللجنة العلمية لأمسى وأكثر 'من ثمانين جمعية واتحاد    يشاطرونا أهدافنا،منذ الساعات الأولى من بدء رحلتنا، مشكلين معا  لجنة تأسيسية  مهمتها عمل برنامج  يحدد  '

  الأهداف المراد تحقيقها على المدى القصير والبعيد ، كما هو موضح في التخطيط الهيكلي المقسم إلى خمسة عشر إدارة متخصصة  وأخرى متعددة التخصصات كما هو معلن فى مختلف المقالات المنشورة على الموقع الرسمى للحركة.  

لقد تم انشاء الموقع الجديد

 http://unitiperunire.it/

، الذي  يعمل كأداة لتبادل المعرفة المهنية والمعلومات عن المناسبات الوطنية والدولية .الموقع تم انشائة بمساهمة الأعضاء وتم تكوين أول ادارة  تحرير لتبادل  المعلومات عبر الثقافات والمعلومات الدولية وتتكون هيئة التحرير  من حوالي خمسة وعشرون  صحفيا وخبراء في وسائل الإعلام ايطالييين وغيرهم من وأصول أجنبية بدعم ومشاركة  العديد من المهنيين والخبراء، ومختلف الطوائف والجمعيات المهنية وممثلوهم  في جميع المناطق والمدن الإيطالية "، حيث يوجد  العديد من المهنيين  على اتم  الاستعداد لتقديم مساهمتهم،  نريد أن ننشىء معا ,أخيرا، الحركة التى ستذهب الى ما هو ابعد واعمق من مجرد الأندماج  لصالح مد جسور المعرفة والانفتاح على الهوية  ودون خوف او تقوقع..




 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف