الأخبار
الشرطة تنظم لقاء مفتوحا مع الإعلاميين والصحفيين وذوي الاختصاص في جنينالشرطة تقبض على شخص بتهمة حيازة مواد يشتبه أنها مخدرة في جنينسوريا: المعراوي: هناك دعاوى طلاق بسبب السحر... والقانون يجرم "مدعي علم الأبراج" بقصد الربح .سوريا: الياس مراد : "يجب ان توجب الانظار إلى مشغلي قاتل ناهض حتر وليس القاتل فحسب"مجموعة خليل الرحمن الكشفية تحتفل بعضوية قائدها العام حسام دنديس في لجنة تسيير الأعمالمجمع اسعاد الطفولة يفتتح المعرض الاكبر للفنون في فلسطينالحمد الله: نتطلع إلى إجماع دولي قوي وفاعل لاستصدار قرار يوقف الاستيطانعساف: يزور الاغوار الشمالية للإطلاع على الـ 4500 دونم تم إستعادتها من أراضي الــ 1967.د.مصطفى البرغوثي يحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية عن وفاة الأسير حمدونة"بالصور والفيديو" عرضته بذكري انطلاقتها .. ألوية الناصر صاروخ "أبو عطايا" بعيد المدى ويحمل قوة تفجيرية عاليةمجلس إتحاد الطلبه يقوم بعده فعاليات بجامعه القدس المفتوحه فرع الوسطيالصليب الأحمر ينظم حلقة نقاش حول المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيليبرنامج غزة للصحة النفسية يفتتح دورة تدريبية بعنوان الصحة النفسية لأطفال المدارسجبهة القوى الديمقراطية تزكي الحسن أبوزكري وكيلا للائحة بأكادير إداوتنانالعراق: اربيل تدعم بغداد لأقامة ماراثون دولي من اجل السلام في شباط 2017مصر: موليير فى التاسعة على مسرح الفلكىجمعية المرأة العاملة تنظم ورشة عمل في رام الله حول "مشاركة النساء في الانتخابات المحلية"مصر: وصول 4 فرق اجنبية لمهرجان القاهرة الدولى للمسرحمصر: حكومة الشباب تدعم السيسي وتدعو لاقالة حكومة شريف اسماعيل ... الشباب جاهزون للعمل متطوعينلبنان: قانصو: لبنان تحت تأثير التحديات التي تواجه المنطقةحملة تضامن الدولية تلقى كلمة عن الأطفال والنساء الأسيرات أمام مجلس حقوق في الأمم المتحدةلبنان: اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تلتقي الشيخ قبلانحملة تضامن الدولية تلقى كلمة عن الأطفال والنساء الأسيرات أمام مجلس حقوق في الأمم المتحدةلبنان: الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يطلق دورة كأس الرئيس في صورمصر: بتكلفة تتجاوز 570 مليون جنيها .. محافظ الاسماعيلية يتفقد منشآت مشروع محطة مياه الشرب الكبرى بأرض فيديكو لتغذية مدينة الاسماعيلية الجديدة ..
2016/9/27

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"
تاريخ النشر : 2012-08-27
غزة - دنيا الوطن
أكد دبلوماسي امريكي أن حالة أمير مشيخة قطر لم تعد تتحمل مزيدا من التأجيل والمماطلة والاخفاء، كما أن ولي العهد تميم بن حمد بات جاهزا لتولي حكم المشيخة، وذكر الدبلوماسي الامريكي الذي غادر الدوحة قبل أيام قليلة أن الاجراءات الخاصة التي قام بها امير المشيخة واستهدفت المؤسسة الامنية وشملت تنقلات واقالات لكبار الضباط سوف تسهل عملية انتقال السلطة الى ولي العهد، واضاف الدبلوماسي الامريكي أن الاجراءات التي قام بها أمير المشيخة ستمنع أية محاولات قد يقوم بها المعسكر الداعم لرئيس الوزراء حمد بن جاسم والذي وصفه الدبلوماسي الامريكي بأنه يعتبر نفسه الشخص الافضل لتولي حكم البلاد.

واشار المسؤول الامريكي الى أن الولايات المتحدة ولحساسية المنشآت الامريكية المقامة على اراضي المشيخة القطرية تسعى الى ضمان انتقال السلطة بهدوء، ومنع اهتزازات داخلية وصراع على الحكم داخل عائلة ال ثاني.

الى ذلك دعت المعارضة القطرية في الخارج الى إسقاط الامير حمد بن خليفة آل ثاني، واسناد البيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني، واصفةً سياسات الامير وزوجته بالمخزية.

وأشارت المعارضة القطرية في الخارج المستقرة في كندا، في بيان وقعت عليه 65 شخصية من أسرة آل ثاني وكبار الاسر القطرية، الى جملة من الانتهاكات والممارسات العمقية لحكومة حمد بن جاسم آل جبر ضد الشعب القطري والى بعض المواقف القطرية "المخزية" تجاه الأحداث في المنطقة.

وانتقدت المعارضة اللامبالاة في مصادرة الهوية ونهب المال العام، فضلا عن ارهاق المواطنين بالديون، اضافة الى العلاقات المشينة مع الكيان الاسرائيلي والتامر على الدول الاخرى ضد العروبة والاسلام، واستغلال السلطة في الاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلكاتهم وتكريس الفوضى الاقتصادية الناجمة عن التضخم لتجنب تكوين جيش قوى منعا للانقلاب.

کما عبروا عن انتقادهم لاجبار التجار ورجال الاعمال على ادخالهم شرکاء باسمهم فقط واخذ نسبة کبيرة من الربح والاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلکاتهم بقوة السلطة وبحماية الشرطة وفوضى اقتصادية بسبب التضخم وقصد تجنب تکوين جيش قوي منعا لإنقلاب.

کما انتقدوا "البطالة للمواليد المقيمين، التفتيش المستمر للمقيمين، دفع رواتب خيالية للأجانب الأمريكيين والأوروبيين، اعتبار الاعتماد على القوى العظمى أمراً حتمياً، ظهور موزة بنت ناصر المسند المخجل لقطر، احتكار أبناء موزة على السلطات والظهور، تحكم المتغطرس والمغتر بنفسه حمد بن جاسم وآل جبر في قطر، إجبار الدولة مئات من المواطنين والمقيمين لترك بيوتهم في منطقة الريان القديم بالقوة وأسلوب قطع التيار الكهربائي عن العائلات في عز الصيف الفائت، التعليم والصحة أصبحا مكلفين للعائلات المقيمة الذين هم مسؤولية الدولة في توفير حياة كريمة أيضاً لهم"، حسب البيان.

وأعلنت المعارضة القطرية في الخارج في ختام بيانها "إسناد الحكم والبيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني الوفي الذي هو من يستحق الحكم في قطر لسيرته العطرة لدى القطريين، وأنه لا توريث لرقابنا بعد اليوم للحكومة القائمة وليبدأ العمل من أجل إرساء وترسيخ الدولة الجديدة".

المعارضة القطرية:
سعود بن أحمد آل ثاني، جاسم بن علي آل ثاني، سعود بن قاسم آل ثاني، ناصر بن سحيم آل ثاني، سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، جاسم بن سعود آل ثاني، عبد العزيز بن أحمد آل ثاني، سعود بن سيف آل ثاني، راشد بن سيف آل ثاني، جاسم بن ناصر آل ثاني، مشعل بن على آل ثاني، حمد بن محمد آل ثاني، حمد بن جاسم آل ثاني، خليفة بن عبد الله آل ثاني، عبد الله بن سعود آل ثاني، عبد الله بن خالد آل ثاني، عامر علي الكبيسي، خليفة ربيعة الكبيسي، أحمد محمد الكبيسي، فهد علي الكبيسي، عيد محمد الكبيسي، عبد الله ناصر الغانم، خالد عبد الله الغانم، مرزوق عبد الله الغانم، خليفة محمد السليطي، حمد ناصر السليطي، ناصر حمد السويدي، فهد سالم السويدي، سعود جاسم السويدي، عبد الله حمد السويدي، فالح سالم السويدي، عيسى خليفة السويدي، علي سعيد السويدي، محمد ماجد السويدي، سعد سلطان الهاجري، محمد بن سعود الهاجري، حمد شداد الهاجري، أحمد الهاجري، فهد محمد الهاجري، سعد الهاجري، راشد فهد التميمي، خالد محمد التميمي، علي مرزوق التميمي، غانم راشد الكواري، سلطان أحمد الكواري، جاسم علي الكواري، سعود عبد الرحمن الدوسري، سالم فالح الدوسري، فهد إبراهيم الدوسري، علي حسن الدوسري، محمد مرزوق الدوسري، مسفر منصور الدوسري، حمد مبارك القحطاني، أحمد جمعان القحطاني، حسين ناصر القحطاني، محمد سعود القحطاني، ناصر عبيد القحطاني، علي عايض القحطاني، سعيد أحمد المالكي، عبد الله حسن المالكي، سلطان عوض المالكي، مسعود عوض العلي، عبد العزيز سعود العلي، إبراهيم خميس العلي، محمد سعد السبيعي، حمد سعود العازمي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف