الأخبار
اعلانات مكافحة التدخينامرأة تؤم المصلين في مسجد كوبنهاغن لأول مرةسعودي يسافر بدراجته إلى 3 قارات ليقول إن "الإرهاب لا دين له"بالفيديو: حضر لوفاته عام 1992 .. أكبر معمر في العالم 145 عاماً: ما أريده هو الموتمركز العمل التنموي -معا يستهدف توزيع 4596 طرد غذائيبالفيديو: شاهد ماذا حلّ بوجه رجل تعارك مع دب 3 ساعاتالاحتلال يعتقل 6 شبان ويستولي على سيارتين على حاجزين في جنينسبعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالمناشدة عاجلة الى الرئيس محمود عباسالاحتلال يعتقل شابين من بيت لحمقوات الاحتلال تعتقل شابا شرق نابلسقدمت الشكر للواء الرجوب..شبكة أطلس سبورت تختتم فعاليات المخيم التدريبي الإعلامي الأولقوات الاحتلال تعتقل مواطنا شرق جنين على حاجز عسكريفتح تهنئ جموع الطلبة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديدالاحتلال ينصب حواجز عسكرية على مداخل مخيمات وبلدات في الخليل ويعيق تحرك الطلابالسفير عبد الرحيم يبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع نائب رئيس الاوروغوايعميد أسرى جنين يدخل عامه الـ 28 في سجون الاحتلالبدء الفصل الأول من العام الدراسي 2016-2017م في الجامعة الإسلاميةأسعار العملات مقابل الشيقلالاحد..الجو غائماً جزئياً الى صاف ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارةهل تعي الأحزاب الفلسطينية خطورة ما هي مُقدِمة عليه ؟رئيس الوزراء:أتعرض يومياً للابتزاز ولن ارضخ - أنا "عنيد" في الحق -أكثر من نصف المنازل المدمرة بغزة تم إعمارهافتح ردا على بيان حماس حول التجاوزات في الضفة : مبررات فاشلةحماس ترفض دعوى قضائية ضد إدارتها للعملية الانتخابية في غزةمتى استخدم الجنيه الفلسطيني ؟ : تعرّف على تاريخ تطوّر "العملات" في فلسطين وصولاً الى الشيكل الاسرائيلي الجديد !
2016/8/28

اختطاف مراسلة "الإخبارية" يارا صالح وفريقها في مدينة التل بدمشق

تاريخ النشر : 2012-08-10
دمشق - دنيا الوطن

قامت مجموعة معارضة مسلحة باختطاف فريق قناة الإخبارية السورية، اليوم الجمعة، في منطقة التل (ريف دمشق) خلال تغطية مواجهات بين الجيش السوري والجماعات المسلحة المعارضة.

وأسماء الفريق الصحفي هي: المراسلة الصحيفة يارا صالح، والمصور عبود طبرة، ومساعد المصور حسام أبو يحيى، والسائق حسام عماد.

وعلم "سيريا بوليتيك" أن قضية الصحفيين المختطفين تنال اهتماما كبيرا من قبل عدد من المنظمات الدولية المدافعة عن الصحفيين وحرية الصحافة التي باشرت بالاتصالات العاجلة لتقصي أوضاع الصحفيين المخطوفين. 
 

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف