الأخبار
مصر: انشاء مكتب صحة بعزبة الخفيج بقرية السلام بمركز ومدينة القصاصينشاهدوا كيف أصبح شكل إحدى عارضات كليب "ضحكة عيون حبيبي" لعمرو دياب بعد 23 عاماًلبنان: علي ياسين: نحتاج الامام الصدر لنقضي على الحرمان ونصون لبنانتايم للفنادق" تنظم جلسة نقاشية مع مجموعة من الطلبة لتسليط الضوء على خيارات تناول الطعام في دبيأمل عرفة حزينة بسبب إصابة والدها بالسرطانسوريا: العيادات التخصصية السعودية تقدم خدمات التثقيف الصحي للمرضعات داخل مخيم الزعتري بالتعاون مع جمعية انقاذ الطفلمدير تعليم الوسطى يقوم بجولة على عدد من مدارس المديريةعارضة أزياء مغربية: يتحرشون بي في الشارع بسبب جماليمصر: محافظ الاسماعيلية يصدر قراراً بتعين سيد فتحى رئيسا لقرية الحجاز و ابراهيم شعبان فهيد سكرتيرا للقريةحميد والجمل يواصلان دعم مدارس البلدة القديمة في الخليلمصطفى قمر يثير قلق جمهوره بصورة له على سرير المرض"مهجة القدس": نقل الأسير المضرب مالك القاضي إلى مشفى ولفسونحورية فرغلي تتعرض للسرقة .. والسارق يوقعها بأزمة مع جمهورهاالضابطة الجمركية تتلف 5500 كغم زيت زيتون ولحومنادية لطفي تروي تفاصيل أصعب لحظاتها في أزمتها الصحية الأخيرة: توقف قلبيهل توفيت الإعلامية أبلة فضيلة؟عريقات خلال لقائه نائب وزير الخارجية الأمريكي: الطريق الوحيد للأمن والسلام في المنطقة يتمثل بإنهاء الاحتلالعرب 48: جمعية أمانينا تفتتح العام الدراسي الجديد من خلال حملة "راجِع لمدرستي" التطوعيةسمية الخشاب عن عدم ظهور زوجها للأضواء: أخشى عليه من الحسدبدء العام الدراسي 2016\2017 في مدارس الأونروا في الضفة الغربيةكشافة نادي أهلي بلاطة البلد تزور مخيم كشافة ومرشدات نادي جبل النار الكشفي الترفيهي الأولجوليا بطرس لزوجها الوزير بو صعب: "وينك يا الياس"كشافة ومرشدات نادي جبل النار تنظم محاضرات في علوم الدفاع المدني والسلامة العامة بمخيمها الكشفي الترفيهي الأولمركز التدريب الرياضي برام الله يستضيف الخبيرين طربيه من سخنين والدراويش من الاردنبالصورة: نانسي عجرم تقبل إبنتها من فمها
2016/8/30

شاب‮ ‬يذبح شقيقة زوجته ويطعن والدتها لأنها طلبت منه الطلاق في‮ ‬ولاية معسكر بالجزائر

تاريخ النشر : 2012-08-07
غزة - دنيا الوطن
اهتز الوسط الحضري‮ ‬لمدينة المحمدية في‮ ‬ولاية معسكر‮ ‬يوم أمس،‮ ‬على خبر مقتل فتاة نحرا من طرف زوج شقيقتها في‮ ‬حدود الساعة 6.30 ‬صباحا،‮ ‬في‮ ‬حادثة صنعت مشهدا رهيبا واختلفت بشأنها الروايات حول الدوافع والأسباب‮. ‬الجاني‮ ‬الساكن في‮ ‬مدينة سيڤ كان قد تنقل صبيحة نفس اليوم نحو مدينة المحمدية،‮ ‬وتحديدا بدوّار جبور الواقع بالضاحية الجنوبية،‮ ‬أين دخل خلسة داخل مسكن عائلة زوجته التي‮ ‬كانت على خلاف عائلي‮ ‬معه قبل أن تلحظه الضحية‮ ''‬س‮. ‬شهرزاد‮'' ‬البالغة من العمر 18 ‬سنة وتصيح لتوقظ ذويها،‮ ‬قبل أن‮ ‬يسارع إلى تعنيفها بقوة مشهرا سلاحا أبيضا،‮ ‬نحر به ضحيته التي‮ ‬لفظت أنفاسها الأخيرة بفناء المسكن،‮ ‬ثم أقبل على توجيه طعنات إلى والدتها‮ ''‬ب.خ‮'' ‬البالغة من العمر 51 ‬سنة على مستوى الرقبة استدعت تحويلها إلى مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران‭ ‬في‮ ‬حالة خطيرة‮. ‬وبحسب مصادر محلية،‮ ‬فإن الزوج الجاني‮ ‬الذي‮ ‬يشتغل في‮ ‬مهنة البناء،‮ ‬والذي‮ ‬لايزال في‮ ‬حالة فرار بحسب أولى المعطيات،‮ ‬اندفع إلى فعلته كردة فعل‮ ‬غاضبة إزاء رفض زوجته العودة إلى مقر مسكنها العائلي‮ ‬نتيجة خلافات عائلية كانت قد نشبت بينهما،‮ ‬ولم تفلح معها مساعي‮ ‬الصلح قبل أن تقرر قرينته طلب الطلاق‮. ‬وقد قامت مصالح الدرك الوطني‮ ‬لإقليم المحمدية بتوسيع نطاق اختصاصها إلى مدينة سيڤ‮. ‬وقد تم نقل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية العمومية‮ ''‬دحو دحاوي‮'' ‬في‮ ‬المحمدية‮.‬
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف