الأخبار
دوري ابطال افريقيا: الاهلي المصري يتغلب على الترج ويقطع تذكرة نصف النهائيمصرع شاب بجريمة إطلاق نار في جسر الزرقاء بالكرملالتربية تعلن انطلاق التحضيرات لولادة الأوركسترا الوطنية المدرسية الأولىإتلاف 225 كغم لحمة دجاج غير صالحة للاستهلاك في طولكرمالمالكي يوقع مذكرة تفاهم حول المشاورات الثنائية مع جمهورية الجبل الأسودمفوضية رام الله والبيرة والعلاقات العامة تنظمان محاضرة قيم وأسس الولاء والانتماءاندلاع حريق في مخزن معد كمعمل لتعبئة الزيت بجنينمصرع طفل (4 سنوات) بحادث دهس في صوريف والشرطة تفتح تحقيقامركزية فتح تدعو حكومة الوفاق لتسلم كامل مهامها في قطاع غزةخوفاً من ملاحقة ضباطها.. تحركات إسرائيلية لمنع انضمام فلسطين للإنتربول الدوليالرئيس: ما أعلنته حماس من حل اللجنة الإدارية "جاء ملبياً لمطالبنا"الوزير المالكي يعقد سلسلة اجتماعات وزارية في نيويوركزملط: ما تناقله (الفيسبوك) حول طلب عريقات "نسيج من مشاهدي الأفلام والصحافة الصفراء"ارزيقات يوضح حقيقة الشجار الذي وقع بين عائلتين في الخليلالاحتلال يعتقل شاباً بزعم حيازته سكيناً في الخليل
2017/9/24

فهمي شبانة: شخصيات فلسطينية رفيعة مسؤولة عن اغتيال ابو عمار..وتقرير الجزيرة يستهدف تصفية الرئيس ابو مازن

فهمي شبانة: شخصيات فلسطينية رفيعة مسؤولة عن اغتيال ابو عمار..وتقرير الجزيرة يستهدف تصفية الرئيس ابو مازن
تاريخ النشر : 2012-07-15
غزة - دنيا الوطن
اتهم ضابط المخابرات الفلسطيني السابق والعضو السابق في لجنة التحقيق الرسمية فهمي شبانة من اسماهم بالشخصيات الفلسطينية الرفيعة بمقتل الزعيم ابو عمار مؤكدا انه يقصد شخصيتين فلسطينيتين الاولى شخصية أمنية رفيعة من قطاع غزة والثانية شخصية سياسية غطت على الجريمة.

واضاف شبانه في مقابلة منحها اليوم الاحد للصحفي الاسرائيلي "يوني بن مناحم" ونشر موقع "ريشت بيت الاحد" مختصرا منها " ان التحقيق الذي نشرته الجزيرة مؤخرا يهدف من حيث التوقيت الى تصفية الرئيس عباس سياسيا لأنه لم يعد قادرا على تلبية المطالب الامريكية".

وادعى شبانه في المقابلة التي سيجري بهثا كاملة مساء اليوم ضمن برنامح "مجلة الشرق الاوسط " على محطة "ريشت بيت" الاذاعية الناطقة بالعبرية ان القيادة الفلسطينية تمتلك معلومات كثيرة جدا حول اغتيال ابو عمار لكنها غير معنية بنشرها".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف