الأخبار
احتفلي بطلاقك على طريقة هذه الجميلة!شاهد لحظة إطلاق لجين عمران النار !تعلمي "كرات اللحم بشرائح الأناناس"ما حدث لامرأة صبغت شعرها مُرعب وغير طبيعي!قصات شعر لاعبين عرضتهم للمحاسبة!صراع الفنادق على"موضة مغاسل 2017"ظهور نادر لقوس قزح النارياطلالات سينمائية جذابةشاهد أقوى 6 هواتف ذكية من ناحية البطاريةبعد غياب 15عام عن مصر.. جورج وسوف "جاء يكحلها، عماها"!كيا الجبر تتألق في ختام خامس مشاركتها في الجنادريةدجاج أسود يبيض ذهب!ماذا فعلت الفتاة الفرنسية لتُعرقل خروج المجرد من السجن؟!مصير حزين لتوأم هندي بجسد واحد ورأسينخالد الراجح شخصية العام للإنتاج الفني في مهرجان جرامازيسحسنا فرح تختار المغربي والتركي و اليونانيشريعة الغاب تنتصربدرية السيد تهدي هيدا حبيبي الى مولودها المنتظرمحاظ الخليل يلتقي وفد "الألكسو"طرد السفير أو اغلاق السفارة..أقوى رد من ماليزيا لكوريا الشماليةبعد 15 عاما في الأسر ..الاحتلال يفرج عن محمد زيداننوال الزغبي: يارا ليست صديقتي .. وشيرين أخطأتذوقان: بالعلم نستطيع أن نقيم دولة ونحتفظ بحق العودةنخب فلسطينية تناقش مستقبل "حل الدولتين" في ظل إدارة "ترامب"مسئولون في الأمم المتحدة يطالبون إسرائيل باحترام القانون الدولي
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

استشهاد أربعة فلسطينيين برصاص الأمن السوري في مخيم اليرموك للاجئين..فيديو

استشهاد أربعة فلسطينيين برصاص الأمن السوري في مخيم اليرموك للاجئين..فيديو
تاريخ النشر : 2012-07-13
غزة - دنيا الوطن
استشهد أربعة فلسطينيين وأصيب عدد آخر بعد استهدافهم برصاص قوات الأمن السوري في مخيم اليرموك اليوم الجمعة. وأفادت مصادر فلسطينية 'أن المئات من اللاجئين الفلسطينيين خرجوا في مسيرات مناهضة ومنددة بجريمة قتل 17 جنديا من جيش التحرير الفلسطيني بعد اختطافهم بالقرب من مخيم النيرب في حلب، وذلك من جامع الحبيب مصطفى وجامع عبد القادر الحسيني الأكبر في مخيم اليرموك وهتفت لشهداء جيش التحرير وشهداء سوريا.

وبحسب المصادر المتواجدة بالمخيم قامت قوات الأمن السوري بإطلاق الرصاص الحي باتجاه المظاهرات السلمية، ما أدى إلى إصابة عدد منهم برصاصات بالرأس والمناطق العليا من الجسم، مضيفة أن تعزيزات كبيرة وصلت للمخيم وبدأت تطلق النار على كل ما يتحرك بالشوارع

 

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف