الأخبار
الإحتلال يزعم إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه المستوطناتإصابة طفلين بحروق نتيجة انفجار أنبوبة غاز في منزل شرق مدينة جباليادولة فلسطين بجانب السعودية : الرئيس عباس .. حركة فتح قوية وتشكل صمام أمان للمشروع الوطني الفلسطينيسوريا: محمد خير العكام: " يجب علينا المطالبة بتعويضات مقابل العدوان الأمريكي وعند حدوث الفرصة المناسبة سنرد بالوقت المناسب"سوريا: علاء عرفات "واشنطن تريد من استهداف الجيش في دير الزور محاولة تعطيل الاتفاق الروسي الأمريكي، وهي ضربة أمريكية بغض النظر عم شارك فيها ونفذها"الصحة تخرج الفوج السادس عشر لكلية إبن سينا للقبالة والتمريضالمركز الفلسطيني لحقوق الانسان يجري لقاءات مع ممثلي مؤسسات دولية في غزةبرلمانيون إيرلنديون يناقشون سبل دعم الفلسطينيين وإنهاء الحصار الدكتور واصل أبو يوسف : بيريز هو من ساهم في اقتلاع الشعب الفلسطيني وتشريدهادعيس يشارك باحتفالية الهجرة في المدارس الشرعية - قلقيليةالحية: نعد جيل الفاتحين للأقصى وشعبنا فجر "3" انتفاضات دفاعا عن القدسمصر: الوفد يبدي ملاحظاته في "البناء الموحد""الإعلام" تنعى المناضل الكبير حمّادست لقاءات في افتتاح الدوري الممتاو للوطنية موبايلانتخاب أبو جودة النحال نائبا لأمين سر المجلس الثوري لحركة فتحبمبادرة من مدرسة المطران بالقدس صبري وحنا وعبيدات في ندوة عن التسامح وحماية السلم الأهلي والمجتمعي‫معرض القدرات الأفريقية 2016: شركتا أنغولا كيبلز ودي إي – سي آي أكس تفوزان بجائزة الابتكار لأحسن خدمة اتصالات في أفريقياقرار بالإفراج عن الأسير حلاحله بعد الالتزام بعدم تجديد اعتقاله الإداريالنجم "هاني سلامة في العرض الثاني لمسلسل "نصيبي و قسمتك" ابتداءً من السبت الساعة 6 مساءً على الحياةالاحتفال بإدخال منهاج "تعرف إلى عالم الأعمال" إلى الكليات التقنية في فلسطينوزارة الإعلام تختتم برنامج" التدريب الإعلامي الشبابي"ادعيس يشارك باحتفالية الهجرة في المدارس الشرعية /قلقيليةالحمد الله يقدم واجب العزاء بالشهيد الأسير ياسر حمدونياليمن: الوكيل الاول لحضرموت يعلن موقفه من انشاء اول حزب سياسي حضرميبرلمانيون إيرلنديون يناقشون سبل دعم الفلسطينيين وإنهاء الحصار 
2016/9/30

جماهير الشعب العربي الفلسطيني في سوريا تنعي كوكبة من شهداء جيش التحرير

تاريخ النشر : 2012-07-12
دمشق - دنيا الوطن

بسم الله الرحمن الرحيم
"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ
أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

بمزيــد مـــن الرضــا والتسليـــم بقضـــاء الله وقـــدره
وبأسمـى آيـــات الفخــر والاعتـــزاز يــــزف أبناء فلسطين وعموم أهــالي المخيمــات الفلسطينيــة فــي سوريــة
أربعة عشــر عريســاً مــن أبنـــاء فلسطيــن من مقاتلي جيش التحرير الفلسطيني الذين أستهدفتهم يد الغدر ورصاص الخيانة أثناء مغادرتهم في إجازتهم الدورية من مركز التدريب العام لجيش التحرير الفلسطيني في منطقة مصياف قرب مدينة حماه
بإتجاه مخيم النيرب ومخيم حندرات قرب حلب.

لقد كانت أمنيتهم، هؤلاء الشباب البواسل أبناء حيفا وعكا وصفد وطبريا والناصرة، أن تروي دمائهم أرض فلسطين، لكن يد الغدر عاجلتهم، بكل خسة ونذالة.

المجد للشهداء والمجد لفلسطين، وعهداً أن يكون جيش التحرير الفلسطيني في سوريا كما كان على الدوام رأس حربة في مواجهة العدو الصهيوني الذي ذاق ضربات جنود هذا الجيش البطل في هضبة الجولان في تل الفرس وجبل الشيخ وواسط وتل أبو
الندى، وفي حصار بيروت وفي كل مواقع الفداء التي سطر فيها جيش التحرير الفلسطيني ملاحم البطولة

وفيما يلي قائمة بأسماء الشهداء:

محمد أحمد أيوب، أنس كريم، محمد أبو الليل، عماد مناع، أحمد رشيد قشطة، محمد أحمد الجدع، محمود ساعد، أحمد جمامسة، فراس أبو الحسن، فريد علي قاسم، شريف على الباش، محمد صالح ديب، مصطفى علي هلال، أحمد عز

و وصلت اعداد الشهداء الفلسطينيين بالأحداث السورية نحو 300 شهيد حتى الآن.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف