الأخبار
لبد: إرباك على جدول التوزيع لانقطاع الخطوط الإسرائيليةمصرع مواطنة في حادث سير بطولكرمبالفيديو:"بائع الفواكه" وقع صديقه بوحل المخدرات فانطلق لمكافحتهاكورتس: التخلي عن حل الدولتين سيكون له عواقب وخيمةأزمة ماليّة تُهدد المعاهد الأزهريّة بغزةصيدم يؤكد على اهتمام الوزارة بتزويد الطلبة بالثقافات الاجنبيةحماس: لا نخشى الانتخابات والأجواء غير مناسبة لإجرائها بالضفةالشوا: أزمة الغاز بغزة تراوح مكانها والاحتلال لم يركب المضخةبعد تلقيه دعوة رسمية..الرئيس الفلسطيني في زيارة إلى لبنانمشاريع جليلة دحلان في غزة.. إنسانية أم تسويق سياسي لزوجها؟العملات.. تراجع في سعر صرف الدولارالخميس: ارتفاع متواصل على درجات الحرارةخليفة: تقرير "أمنستي" وثيقة لمقاضاة مجرمي الحرب الاسرائيليينالأغا تستقبل مدير صندوق التشغيلمصر: جامعة أسيوط تختتم المرحلة الثانية من معايير ضمان جودة التعليمالبلدية: الحكم المحلي وافق على المخطط الهيكلي الجديد لجامعة الزيتونةوقفة تضامنية للقوى الوطنية مساندةً للأسير "نائل البرغوثي"ضفادع.. أنفاق.. طيران.. غواصات.. مدفعية.. الحرب المقبلة لا مجال للتعادل!المصالحة بين فتح والجهاد الإسلامي!الأرصاد: أجواء غائمة جزئياً حتى نهاية الأسبوعمجدلاني: مؤتمر "اسطنبول" محاولة لنقل الانقسام للخارجالضابطة الجمركية تنظم ورشة لطلاب جامعة القدس المفتوحةالزعنون وروحاني يبحثان التطورات الفلسطينيةالخضري: المطلوب تشكيل نواة تكتل دولي لرفع الحصار عن غزةالضابطة الجمركية تنفذ محاضرات ارشادية لطلاب المدارس
2017/2/23
عاجل
أبو أسعد: منخفض جوي يضرب البلاد ابتداء من يوم الاثنين القادملبد: جدول التوزيع يشهد ارباكا نتيجة انقطاع الخطوط الاسرائيلية
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف