الأخبار
على نهج قانون ماغنيتسكي.. تعديلات على التشريعات البريطانيةهيلي: تحسين العلاقات مع روسيا لن يكون على حساب الاوروبيينالسيسي وعبدالله يؤكدان: يجب التوصل لحل الدولتين وانهاء أزمات المنطقةالرؤية العالمية تنهي انجازات قطاع التنمية الاقتصادية لعام 2016وفدي كشفي ينظم سلسلة "زيارات المحبة"العالول: حل الدولتين الحد الأدنى للفلسطينيين والمقاومة الشعبية ستتواصل%50 من المبيدات غير مشروعة: تقرير أممي: اسرائيل تسمم الفلسطينيين"ملتقى الأسرى" يكرم الشهيدين "أبو سمهدانة وأبو صهيبان"الخضوري تختتم المؤتمر الدولي للاستخدامات السلمية للطاقة الذريةسوريا: الحزب السوري: لا نوعل كثيراً على مسار ترامب"العلاقات الفلسطينية الأوروبية" تطلق مبادرة التوجه لمحكمة العدل الدوليةنقابة الصحفيين ولجنة الأسرى تشكلان لجنة مشتركةمناشدة عاجلة إلى الجهات المعنيةشلح: كيف نواجه الاستيطان بسلطة تحرس الاحتلال؟ وفتح ترد " تصريحاتك تعبر عن سقوط سياسي وأخلاقي"الاحتلال يبعد شابين من العيساوية عن القدسمناشدة عاجلة إلى الرئيس ووزير الماليةالغف: نتنياهو لا يريد تحقيق مبدأ حل الدولتينمدرسة قلقس تنظم حفل تكريم لطلابهاالزق: لا يحق لحماس رفض إجراء الانتخابات في غزةمنتدى الإعلاميين ينظم وقفة تنضامنية مع الأسير "محمد القيق"الاردن: الملحقية الثقافية السعودية بالأردن تنظم لقاءً مفتوحاً مع السفيرالعراق: افتتاح منتدى حقوق الانسان في الأنبارخالد: إسرائيل تمنح الحصانة لجنودها على جرائمهم ضد الفلسطينيينقمة العقبة السرية.. هل أصبحت القضية الفلسطينية تناقش بمعزلٍ عن الفلسطينيين؟!الفلسطينية الشباب والرياضة تزور الإعلامي "فادي عناني"
2017/2/21

ضرب مهاجِرة عراقية محجَّبة حتى الموت في أمريكا

ضرب مهاجِرة عراقية محجَّبة حتى الموت في أمريكا
تاريخ النشر : 2012-03-25
غزة - دنيا الوطن
توفيت مهاجِرة عراقية في كاليفورنيا بعد أن تعرضت لضرب مبرح، ووُجد إلى جانبها رسالة تنعتها بالإرهابية، وتطالبها بالعودة إلى بلادها.

وذكرت وسائل إعلام في كاليفورنيا أن شيماء الوادي (32 عاماً)، وهي أم لخمسة أولاد، تُوفِّيت أمس بعد ثلاثة أيام من عثور ابنتها المراهقة عليها على أرض غرفة الطعام في منزل العائلة في منطقة الكاجون بجنوب كاليفورنيا، وقد تعرضت لضرب مبرح.

وقالت الابنة فاطمة الحميدي في مقابلة مع قناة "كي يو إس إي" إن أمها ضُربت على رأسها بأداة حديدية، وتُركت إلى جانبها رسالة، جاء فيها "عودي إلى بلادك أيتها الإرهابية".

وقد نُقلت الوادي إلى المستشفى، لكن الأطباء أعلنوا أنها ميتة دماغياً. وقالت الشرطة إنه سبق أن تلقت العائلة رسالة مشابهة في وقت سابق هذا الشهر، لكنها لم تبلِّغ السلطات.

وقالت صديقة العائلة سرى الزيدي في مقابلة مع موقع "يو تي سان دييغو": يبدو أن الهجوم وقع بعد أن اصطحب الأب الأطفال الأصغر سناً إلى المدرسة، صباح الأربعاء. وأوضحت أن العائلة من أصل عراقي، وأن الوادي امرأة "متواضعة ومحترمة ومحجبة".
وقالت الشرطة إنها تحقق في احتمال أن يكون الهجوم ناتجاً من جريمة كراهية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف