الأخبار
خارطة طريق "مصرية-أردنية-سعودية إماراتية": تبدأ بـ"لحلحة" مع دحلان وتتوسطها مصالحة "حماس" وتنتهي بمحاولة سلام مع اسرائيلمحافظة طوباس والأغوار الشمالية تطلق استراتيجياتها الاقتصادية المحليةفتح تهنئ جموع الطلبة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديدمصر: شبكة إعلام المرأة العربية تقرر تكريم د. كريمه عبد الكريم رئيس مجلس أمناء الجامعه المصرية الصينيةاليمن: عدن: تدريب نساء فقم على تداول الأسماك وتسويقهاوفد من حركة فتح يلتقي مدير مكتب مؤسسة IHH التركيةلبنان: المجلس اﻻعلى للشباب والرياضة يختتم مخيماته الكشفية في لبنانالوزير الحساينة يسلم أصحاب المنازل المدمرة كليا في منطقة الزنة وحداتهم السكنية الجديدةالخضري يدعو المانحين لاعمار غزة بالوفاء بالتزاماتهم كاملة و6 آلاف وحدة سكنية مُدمرة بلا دعم مالي حتى الآنجامعة الأقصى تنهار واعتصام 27 ألف طالب هو الحلصناع قرار وخبراء اقتصاديون يستعرضون مكامن القوة الاقتصادية المحلية في "الشارقة للاستثمار الأجنبي 2016السلام لذوي الاعاقة يشرع بتنفيذ ورشة حول تقرير الظلمدارس سلفيت تستقبل ما يقارب من 20 ألف طالب وطالبةالحمد الله: الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن سلاح العلم والمعرفةالأسطل يهنئ الرئيس والقيادة الفلسطينية والطلبة والمعلمين والأسرة والفلسطينية ببداية العام الدراسي الجديدمصالح الشرطة تلقي القبض على مروّج "الإكستازي" وتحجز 298 قرص من هذه السموم القاتلةمشاركة فلسطينية مميزة في الجامبوري الكشفي الأوروبي المركزيفيديو - "الحمدلله" يفتتح العام الدراسياعلان عن مواعيد اجراء الفحص الطبي للمتقدمين لدورة تجنيد الشرطة التأسيسيةعرب 48: غطاس يختتم زيارته الى شمال امريكا في واشنطن ونيوجرسياليمن: محافظ حضرموت يفتتح طريق الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله " الممول من هيئة الهلال الاحمر الاماراتي"حسام" تدعو السفارات والجاليات الفلسطينية إلي دعم الأسرى المضربينتدعمها حماس وتحمل شعار "البرتقالة" : قائمة أهل البلد تعلن عن نفسها في بيت حانونجباليا: الإعلان عن القائمة المستقلة التي ستدعمها حماسعثرات تُواجه التحالف الديمقراطي بشمال غزة: انهيار التحالف في بيت حانون والشعبية تُسيطر عليه - بيت لاهيا بقائمتين لليسار
2016/8/29

مناشدة الى معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ماجدة المصري المحترمة

تاريخ النشر : 2012-03-03
على لسان صاحبة المناشدة
تحية طيبة وبعد,,,
أعيد وأناشد وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ماجدة المصري المحترمة في إشارة للمناشدة المرفوعة لحضرتكم بتاريخ 22-1-2012 حيث سبق ورفعت مناشدة لمعالي الوزيرة وقام الإخوة في مديرية شؤون حلحول بالاتصال بنا والاستفسار عن بعض المواضيع من تغير العنوان من الرام إلى سعير وطلب بعض الأوراق الثبوتية بخصوص الطالبة اليتيمة والتي مازالت على مقاعد الدراسة في المدارس الحكومية وكذلك رقم هوية الأخت الأكبر وهي طالبة جامعية وتوجهت هذه المرأة نحو المديرية بناءا على الاتصال بها ووجد الجواب بأننا لم نتصل بك ثم عادت ادراجها وعند وصولها البيت اعادوا التصال بها مرة اخرى وعادت اليهم صارخة الرحمة انا امرأة كبيرة وفقيرة ومتعبة لماذا تعملون بي هكذا حرام عليكم وقد وجدت قلب موظفة تخاف الله فقالت لها اعطيني الاوراق الثبوتية حيث ان ملفك الذي مضى عليه اشهر لم يكن مرفوعا للوزارة لعدم اكتمال الاوراق ومع ذلك لم يعطونا أي بريق أمل سوى انتظروا لكي تأتي مساعدات من عائلات إماراتية للأيتام ومساعدة الطالبة الجامعية في دفع الأقساط -وسوف اعرض مناشدتي السابقة في النهاية- وبالنسبة للزوجة الارملة والتي تعاني من اعاقة في السمع وهي بحاجة الى سماعات اذن ولكنها مكلفة وكذلك قامت بإجراء عدة عمليات جراحية كاستئصال ورم في الثدي ولديها قرحة مزمنة بالمعدة ولا تملك أي مصدر للدخل سوى من أهل الأيادي البيضاء. والجواب كالعادة عند المراجعة انتظروا رد الإمارات وانتي انتظري سوف يقوم العامل الاجتماعي بزيارتكم بالله عليكم هكذا تعامل الأسر المستورة بالله عليكم هل هذه سياسة الوزارة اتجاه العائلات المحتاجة ام هي تصرفات فردية الهدف منها دحر هذه الارملة التي والله اعلم كيف تدبر مصروف السفر الى حلحول كي تجد شيئا يسد رمقها ويكفي عائلاتها من هنا اناشدك معالي الوزيرة وكل من يعرف الرحمة بمتابعة مناشدتي هذه وعدم تركي لموظف هنا وهناك يدحرني بكلمات بسيطة عنده ولكنها كالسيف على نفسي وكرامتي في تحصيل قوت عائلتي.
المناشدة السابقة
""أنا سيدة (ك.ل) من بلدات شمال الخليل توفي زوجها منذ عام ونصف ولدي ثلاث بنات احداهما طالبة جامعية والاخرى طالبة مدرسة وأعاني من ضعف السمع وقرحة بالمعدة ولدي تقارير بذلك واحتاج الى سماعات ولكن لا املك ثمنها وليس لدينا من معيل حيث أن ابنائي لديهم أسر لا يقدرون على كفايتهم حتى ينفقوا علينا وقد توجهت منذ ذلك الوقت الى مديرية الشؤون الاجتماعية في بلدة حلحول وعبأت طلبا بالمساعدة المالية ومنذ ذلك الحين وأنا أراجع المديرية وفي كل مرة يقولون "تحت الفحص" وأخيرا قالوا " انتظري قريبا سوف يقوم العامل الاجتماعي بزيارتكم" ومضى على ذلك أكثر من أربعة شهور ولم نر احدا ولا اخفيكم انني اعتاش من الصدقات ولا املك حتى نفقات المواصلات وابنتي الجامعية تتعطل أكثر من شهر عن دراستها الجامعية حتى يحن عليها عميد شؤون الطلبة ويسامحوها بجزء من القسط الدراسي الباهض والباقي يجب أن يدفع على أقساط لا نعرف كيف نسدها.لم أشىء أن افصح عن أسمي فأرجو معذرتي.
لي رجاء خاص ان تساعدونني وتستجيبوا لطلب المساعدة من الشؤون الاجتماعية والمساعدة في تدبير اقساط الجامعة وتوفير سماعات أذن شاكرا لكم في دعم الأسر المستورة وحماية لها وصون كرامتها.""
للمراجعة والاستفسار

أبو محمد- 0597215944
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف