الأخبار
"كنعان" تنظم يوم ترفيهي بأريحالبنان: السفير سعيد يزور الشاعر "جهاد الحنفي"اليمن: الهلال الإماراتي يوزع مساعدات غذائية باليمنالصحة: الالتزام بالوصفة الطبية لصرف المضادات الحيوية في الصيدلياتسوريا: شورى الاخوان: الحل السياسي الأمثل لإنهاء الأزمة السوريةالرئيس: سنعمل على تحقيق المصالحة والذهاب للانتخابات العامةالمصري: التميز هو شعار العقول المبدعة من أبنائنافلسطينيات تناقش خطة عمل جديدة لشبكة "نوى"مصر تنفي نيتها توطين فلسطينيين في سيناءمركز "حريات" ينظم لقاء حول "منع السفر"الديمقراطية تندد بإجراءات الاحتلال القمعية في العيسويةبقيمة 3.6 مليون دولار..دعم كوري لبناء المركز الشبابيالاغاثة الزراعية تشرع بتوزيع الاشتال في الخليلمصر: أسيوط تكرم الطلاب المشاركين بمسابقة العباقرةمصر: الدسوقي: لا تهاون مع المخالفين والمعتدين على حق الدولةمصر: ضبط أغذية فاسدة بالسوق السوداء في أسيوطشاهد....فرح فلسطيني في ألمانيامحكمة صلح رام الله تدين متهمين في قضايا أغذيةالحساينة ينقاش آلية اعمار غزة مع روبرت بايبركيف رد هيجوايين عن مقارنة ميسي بديبالا؟مستشاري الكونجرس الأمريكي يشيدون ببرامج المنشآت الصغيرة بغرفة جدةبعد خضوعه لعملية قسطرة..استقرار الوضع الصحي للأسير مسلمالاردن: سفارة الكويت بالأردن تحتفل بعيد تحرير الكويتالأسير "مطير" يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الثامنمنح دكتوراه فخرية للرئيس محمود عباس من جامعة بيرشام بأسبانيا
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

حفلات جنس وتبادل أزواج في إحدى المتاحف النمساوية

تاريخ النشر : 2011-11-22
فيينا-دنيا الوطن-ناصر الحايك
يشهد متحف "Secession" الشهير في العاصمة النمساوية فينا "مشروعاً فنياً" من النوع غير المألوف، وهو عبارة عن حفلات جنسية تنظمها جماعات يطلق عليها اسم "Swingers" (أسم يطلق على الأشخاص  الذين يحاولون تحسين حياتهم الجنسية عن طريق تبادل الأزواج أو العشاق بين بعضهم، ولهم نواد خاصة بهم في أوربا وأمريكا .

وذكرت صحيفة "غارديان" (guardian) البريطانية أن
"المتحف الشهير في وسط المدينة يتضمن ناد جنسي يسمى  "Element6" ضمن مشروع للفنان السويسري "Christoph
Buechel"".

وذكرت الصحيفة نقلاً عن لسان الناطقة باسم المتحف أن "الفنان السويسري يهدف إلى إعادة التذكير بالفضيحة التي سببتها لوحة "Beethoven Frieze" (لوحة اعتبرت بذيئة وخلاعة
لتصويرها أجسام نساء شبه عاريات) للرسام الرمزي النمساوي"Gustav Klimt" عام 1902.

وأضافت الصحيفة "يفتح النادي بعد إغلاق صالة العرض، ويقوم الزوار البالغون عمر 18 وما فوق بالانتقال عبر الغرف ذات الإنارة الخافتة ليصلوا إلى سرداب المتحف الذي يحوي على اللوحة".

وأعتبر النادي، الذي يقع مقره في القسم الآخر من المدينة، في بيان صادر "هذا النشاط فرصة لتغلب الناس على حرمانهم، حيث يمكن كل فرد من اختبار اتجاهاته وميوله الجنسي" .

وتباينت الردود حول الظاهرة بين مؤيد لها، ورافض للفكرة ومنهم عضو المجلس البلدي المانح للموافقة Ursula Stenzel الذي اعتبر أن  "المشروع عند الموافقة عليه كان عبارة عن إقامة ناد ليلي مع معرض لصور المتحف، أما الذي يحصل الآن فإنه استعمال سيئ لأموال دافعي الضرائب لا يجب السكوت
عنه".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف