الأخبار
الأحمد يثمن الدور المصري ويؤكد على أهميته في انجاز المصالحةإصابة 3 مواطنين بجراح طفيفة في اعتداء لقوات الاحتلال بمسافر يطاالاحتلال يعتقل فتى من بلدة بيت أمر شمال الخليلاللجنة الاقليمية للتنظيم في قلقيلية تعقد جلستها في مجلس قروي فلاميةالسفير دبور يلتقي قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنانمصر: ندوة حول"مسلمو الروهينجيا بين القتل الجماعي والتجاهل الدولي"إدارة الجمعية الإسلامية تلتقي طاقم العاملين وتناقش معهم أولويات عمل المرحلة المقبلة"خدمات الطفولة" تنظم يوم تدريبي حول "سوق العمل والتسويق الذاتي" للخريجينالحساينة يعلن عن قرب موعد تسليم مشروع إسكان الفقراء بجحر الديكفلسطينيات تعقد لقاءًا تفاكري حول المناظرات التدريبية للجامعاتعساف : ننتظر "موسم البركة"..وهكذا سنحمي المزارعين​مهجة القدس: الاحتلال يفرج عن ثلاثة أسرى من الجهاد بعد انتهاء محكوميتهمعميد كلية القانون في جامعة النجاح يتحدّث في ندوة هامّة عن أهمية القانون الطبيالإعلام: احتفال إسرائيل بالاستعمار الاستيطاني امتحان عسير للعالمخبر جامعة خضوري تعقد ورشة تعريفية باكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا
2017/9/26
عاجل
يديعوت أحرونوت: قلق في الجيش الإسرائيلي وتخوفات من تكرار مشابه لعملية القدسمستوطنة تدهس طالبة فلسطينية عند مدخل مخيم العروب شمال الخليل

حفلات جنس وتبادل أزواج في إحدى المتاحف النمساوية

تاريخ النشر : 2011-11-22
فيينا-دنيا الوطن-ناصر الحايك
يشهد متحف "Secession" الشهير في العاصمة النمساوية فينا "مشروعاً فنياً" من النوع غير المألوف، وهو عبارة عن حفلات جنسية تنظمها جماعات يطلق عليها اسم "Swingers" (أسم يطلق على الأشخاص  الذين يحاولون تحسين حياتهم الجنسية عن طريق تبادل الأزواج أو العشاق بين بعضهم، ولهم نواد خاصة بهم في أوربا وأمريكا .

وذكرت صحيفة "غارديان" (guardian) البريطانية أن
"المتحف الشهير في وسط المدينة يتضمن ناد جنسي يسمى  "Element6" ضمن مشروع للفنان السويسري "Christoph
Buechel"".

وذكرت الصحيفة نقلاً عن لسان الناطقة باسم المتحف أن "الفنان السويسري يهدف إلى إعادة التذكير بالفضيحة التي سببتها لوحة "Beethoven Frieze" (لوحة اعتبرت بذيئة وخلاعة
لتصويرها أجسام نساء شبه عاريات) للرسام الرمزي النمساوي"Gustav Klimt" عام 1902.

وأضافت الصحيفة "يفتح النادي بعد إغلاق صالة العرض، ويقوم الزوار البالغون عمر 18 وما فوق بالانتقال عبر الغرف ذات الإنارة الخافتة ليصلوا إلى سرداب المتحف الذي يحوي على اللوحة".

وأعتبر النادي، الذي يقع مقره في القسم الآخر من المدينة، في بيان صادر "هذا النشاط فرصة لتغلب الناس على حرمانهم، حيث يمكن كل فرد من اختبار اتجاهاته وميوله الجنسي" .

وتباينت الردود حول الظاهرة بين مؤيد لها، ورافض للفكرة ومنهم عضو المجلس البلدي المانح للموافقة Ursula Stenzel الذي اعتبر أن  "المشروع عند الموافقة عليه كان عبارة عن إقامة ناد ليلي مع معرض لصور المتحف، أما الذي يحصل الآن فإنه استعمال سيئ لأموال دافعي الضرائب لا يجب السكوت
عنه".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف