الأخبار
الملك سلمان يأمر بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة السعوديةليبرمان: يجب إعدام منفذي العمليات الذين يتم اعتقالهمزملط: رأس المال الوطني عامل أساسي بالنضال وصولًا للدولة المستقلةالبرغوثي: يجب فرض المقاطعة على نظام الابارتهايد الإسرائيليقوات الاحتلال تغلق حاجز حوارة بعد تجمع عشرات المستوطنينمعبر الكرامة يعمل غداً بكلا الاتجاهينالشرطة تقبض على أب وابنه بتهمة حيازة وترويج مخدرات بنابلسالتحقيقات الإسرائيلية تزعم: منفذ عملية القدس أطلق 10 رصاصات..تدرب جيداً على السلاحاستعداداً لاستكمال مشاورات المصالحة.. حلس يعود إلى قطاع غزةغزة..انعقاد لقاء بعنوان "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة"مواجهات عنيفة في مخيم عايدة ببيت لحمطبيب في غزة يعالج خشونة الركبة بالإبر الصينيةالمدني يؤكد حاجة المجتمع الفلسطيني للعمل التطوعينادي العودة ينتخب مجلس إدارة جديد بالتزكيةخريشي:البند السابع لأعمال مجلس حقوق الإنسان نافذة قانونية لمقاومة الاحتلال
2017/9/26

فضيحة صور هيفاء وهبي وهي تبدل ملابسها الداخلية

فضيحة صور هيفاء وهبي وهي تبدل ملابسها الداخلية
تاريخ النشر : 2011-10-23
غزة - دنيا الوطن
تعتزم الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي مقاضاة أحد المحال التجارية التي نصبت كاميرا خفية في حجرة تغير الملابس والتقطت صورا لها تم تسريبها بعد ذلك على المواقع الإلكترونية.

فبالرغم من أن هيفاء لا تشتري ملابسها سوي من أفخم المحال التجارية إلا ان هذا لم يمنعها من الوقوع في فخ نصب لها من أحد أصحاب المحلات الكبري التي اعتادت هيفاء على شراء ملابسها منه وبكميات كبيرة.

فلم يبال صاحب المحل بالأموال الطائلة التي تدخلها هيفاء له وبالشهرة التي تكسبها لمحله وقام بوضع كاميرات خفية لتصوير هيفاء ونشر صورها بشكل غير أخلاقي.

وبعدما علمت هيفاء بالأمر ثار غضبها واتصلت على الفور لتوبيخ صاحب المحل والتوعد بمقاضاته وتأديبه، وبالفعل اتصلت بأحد المحامين الذين يتعاملون معها، للتشاور في رفع قضية أمام المحاكم اللبنانية.

فعلي ما يبدو أن هذا هو ثمن الشهرة الذي كثيرا ما تدفعه هيفاء فهي لا تهاجم فقط من زملائها في الوسط الفني ولكنها أصبحت تتعرض للأذي كذلك من اشخاص لا تربطها بهم أى صلة لا يريدون سوي تشويه سمعتها.

وبعيدا عن هيفاء كونها نجمة فما تعرضت له بعيدا كل البعض عن المعايير الأخلاقية وما يزيد الدهشة هو ما حدث لها داخل وطنها لبنان.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف