الأخبار
المصري: المرحلة السياسية القائمة محطة نضالية جديدة يقودها الرئيسمسؤول بريطاني: الاعتذار عن وعد بلفور والاعتراف بالدولة الفلسطينية يعرقل عملية التسويةالأمن ببيت لحم يضبط 205 شتلات ماريجوانا داخل كهفحلس لـ "دنيا الوطن": الرئيس كان واضحاً وشعبنا الفلسطيني سلاحنا الأقوىكيف تناول الإعلام العبري خطاب الرئيس عباس؟ وبماذا عقب دانون؟ وكيف رد المحللون؟رئيس كتالونيا: الحكومة الإسبانية استبداديةترحيل مهاجرين سودانيين يثير جدلا واسعا في بلجيكيا(بي بي سي) تزيل صورة من مقال حول "الإرهاب" بعد احتجاج روسياروحاني: إيران لن تكون البادئة بانتهاك الاتفاق النوويالشرطة الاسترالية تحذّر من هجوم كبير90 % من مدينة الرقة بيد قوات سوريا الديمقراطيةالشرطة البريطانية ترفع الطوق الأمني عن مناطق في لندنكلية دار الكلمة الجامعية تفتتح مبنى المكتبة والوسائط المتعددةاليمن: "شكرا مملكة الحزم" و"شكرا إمارات الخير" تجدد شكرها لدول التحالفسلطة المياه: وفد من البنك يتفقد مشروع مجاري شمال غزة
2017/9/20

سيرين عبد النور: مشهد الإغتصاب في “المسافر” أرقى مشهد إغتصاب في العالم العربي

سيرين عبد النور: مشهد الإغتصاب في “المسافر” أرقى مشهد إغتصاب في العالم العربي
تاريخ النشر : 2011-10-02
القاهرة - دنيا الوطن
أعلنت الممثلة سيرين عبدالنور عن انزعاجها بسبب سرقة صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مستغربة ان مبرر “الحرامي” إذا سرق لأنه محتاج أو مريض… فما الدافع من سرقته صفحتي فأنا أتواصل يوميا مع “الفانز” ولا يوجد تفسير للحادث سوى أذيتي.

كما نفت سيرين عن احتواء “فيلم المسافر” على مشاهد جنسية لها اعترضت الرقابة عليها، موضحة ان الفيلم لا يحوي سوى مشهد الاغتصاب وهو في رأيي أرقى مشهد اغتصاب تم تصويره في العالم العربي، موضحة ان بعض النقاد اتصلوا بها ليسألوها أين المشاهد الجنسية التي تكتب عنها الصحافة كما بررت سيرين عبدالنور عدم حضورها العرض الخاص للفيلم في القاهرة بسبب انشغالها بإبنتها تاليا مؤكدة أنها حضرت الفيلم في أغلب عروضه سواء في مصر أو في خارج مصر.

وعن رفضها نشر صور طفلتها الجديدة تاليا، أكدت سيرين: لا أحب أن افرض على ابنتي الشهرة ربما لا تحب، كما أنني على استعداد لأن أقتل قتيلا إذا تعرضوا لابنتي فإذا تعرضوا لي ما في مشكلة، لكن عائلتي أو ابنتي منطقة محرمة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف