الأخبار
محمد اسكندر يطرح قانونه الانتخابي الجديد!جويل المقداد أصغر وجه إعلامي .. قريبا !"لا عليكم "يشارك في الملتقى الدولي للفنون في القاهرةمقترحاً جديداً للبناء في المستوطنات يقدمه نتنياهو للادارة الامريكيةمنح الرئيس جائزة "شتايغر" الالمانية للتسامح والامل في السلاممصرع شخصين في اطلاق نار بالناصرةهولاند: الخروج عن اليورو والعودة للفرنك سيضر بالقوة الشرائية للبلادلاعب برشلونة: أتمنى رؤية "إيسكو" بقميص البرساأوزيل عن رحيله.. لست أدري.. فلننتظر!بشكل اضطراري وبدون إصابات..طائرة عسكرية أمريكية تهبط بأندونيسياعريقات ينعى القائد الفلسطيني "سعيد كمال"إدارة فنية جديدة لنادي اتحاد خان يونسعودة فاران تدعم الريال قبل أبريل الحاسم"مساءلة العنف" وجمعية الأخوة والصداقة المصرية الفلسطينية توقعان مذكرة تفاهممناورات عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربيةالأمم المتحدة وأمريكا وروسيا وفرنسا يشاركون بافتتاحية القمة العربيةمشاركة جماهيرية واسعة في خيمة عزاء الشهيد فقهاء بغزةمركز لاجئ ينظم دوري لكرة القدم بمخيم عايدةجامعة فلسطين تنظم يوماً دراسياً بعنوان 'مستجدات تدريس اللغة الإنجليزيةالضميري تستعرض تجربة النساء في القضاء الشرعي الفلسطينياكتشاف علمي فلسطيني .. أطفال الأنابيب قادرين على الإنجاب بشكل طبيعي"دنيا الوطن" ترصد أبرز التصريحات عقب اغتيال القيادي القسامي "فقهاء"بالفيديو: زوجة الفقهاء.. زوجي تمنى الشهادة وأطالب بالرد على الجريمةالجهاد الإسلامي وفدا يبحثان آخر التطورات الفلسطينيةكانتونا يقسو على سواريز ويصفه بـ "الاباحي"
2017/3/26
مباشر الآن | اغتيال فقها .. اصابع الإتهام للموساد ومستقبل الهدنة بخطر

رنا الأبيض: زوجي لم يشعرني برجولته

رنا الأبيض: زوجي لم يشعرني برجولته
تاريخ النشر : 2011-06-13
غزة - دنيا الوطن
اعترفت الفنانة السورية رنا الأبيض بجرأة الدراما السورية، لكنها قالت: "إنها انعكاس للواقع الذي يشهد حالات من "الزنا الفكري واللفظي" أكثر مما تقدمه الدراما، مشيرةً إلى أن هناك أزواجًا في مجتمعاتنا يقومون بممارسة مهنة "القوادة" على نسائهم والمتاجرة بهن".

وقالت رنا الأبيض، التي جسدت شخصية "غرام" الجريئة في مسلسل "ما ملكت أيمانكم": "الدراما السورية جريئة، ولا تقدم سوى الحقيقة الموجودة، فهناك في مجتمعنا "زنا فكري ولفظي" أكثر بكثير مما نقدمه في الدراما".

وأضافت لمجلة "سيدتي" الصادرة هذا الأسبوع: "ما يُقال عنه إنه إغراء بتقديري ليس فقط موجهًا للمرأة، فهناك إغراء المال والسلطة والجاه وغير ذلك، لكننا دائمًا نُسَلِط الضوء على إغراء المرأة، كأنها هي فقط الإغراء الوحيد".

وقالت رنا: "نموذج الأزواج الذين يقومون بممارسة مهنة القوادة على نسائهم والمتاجرة بهن موجودة وليست قليلة في مجتمعاتنا، من الممكن ألا يقوم الزوج بإجبارها على ممارسة الرذيلة مع الرجال، لكن قد يدعوها بطريقة ما لأن تتعرف وتسافر مع هذا الشخص أو ذاك، والباقي معروف وليس سرًا".

وتابعت: "هناك رجال يؤذون نساءهم جسديًا ونفسيًا، وهناك انتهاكات فكرية أكثر تأثيرًا على النساء وحقارة من الانتهاكات الجسدية التي تحدث لها".

وعن زوجها السابق قالت رنا: "لم أفكر في العودة له وتطلقت منه قبل سنوات عدة، ولا أفكر حتى في الارتباط مرة ثانية".

وبررت عدم زواجها مرة أخرى قائلةً: "لم أجد ذلك الرجل الذي "يعبي عيني" تمامًا ويشعرني برجولته، ما أبحث عنه هو ذلك الرجل الشهم الشجاع الذي يشعرني بضعفي وبقوته، لكن برجولة وليس بظلم واستبداد أريد الرجل الذكي المتميز، لكني لم أجده حتى الآن".

وأضافت رنا: "أنا لا ألوم الرجل هناك قلة فهم بين الجنسين في مجتمعنا، وهذا يسبب المشاكل وانهيار بيت الزوجية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف