الأخبار
الأحمد يثمن الدور المصري ويؤكد على أهميته في انجاز المصالحةإصابة 3 مواطنين بجراح طفيفة في اعتداء لقوات الاحتلال بمسافر يطاالاحتلال يعتقل فتى من بلدة بيت أمر شمال الخليلاللجنة الاقليمية للتنظيم في قلقيلية تعقد جلستها في مجلس قروي فلاميةالسفير دبور يلتقي قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنانمصر: ندوة حول"مسلمو الروهينجيا بين القتل الجماعي والتجاهل الدولي"إدارة الجمعية الإسلامية تلتقي طاقم العاملين وتناقش معهم أولويات عمل المرحلة المقبلة"خدمات الطفولة" تنظم يوم تدريبي حول "سوق العمل والتسويق الذاتي" للخريجينالحساينة يعلن عن قرب موعد تسليم مشروع إسكان الفقراء بجحر الديكفلسطينيات تعقد لقاءًا تفاكري حول المناظرات التدريبية للجامعاتعساف : ننتظر "موسم البركة"..وهكذا سنحمي المزارعين​مهجة القدس: الاحتلال يفرج عن ثلاثة أسرى من الجهاد بعد انتهاء محكوميتهمعميد كلية القانون في جامعة النجاح يتحدّث في ندوة هامّة عن أهمية القانون الطبيالإعلام: احتفال إسرائيل بالاستعمار الاستيطاني امتحان عسير للعالمخبر جامعة خضوري تعقد ورشة تعريفية باكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا
2017/9/26
عاجل
يديعوت أحرونوت: قلق في الجيش الإسرائيلي وتخوفات من تكرار مشابه لعملية القدسمستوطنة تدهس طالبة فلسطينية عند مدخل مخيم العروب شمال الخليل

الجزائر تتحضر لمسيرة شعبية للمطالبة بـ"تغيير النظام"

تاريخ النشر : 2011-01-29
غزة - دنيا الوطن

أعلنت التنسيقية الوطنية للديمقراطية والتغيير في الجزائر عن تنظيم مسيرة في العاصمة الجزائرية، يوم 12 فبراير/ شباط بهدف "تغيير النظام"، وفق ما أعلنه المنظمون لوكالة الصحافة الفرنسية، السبت 29-1-2011.

وكانت المسيرة مقررة يوم التاسع من فبراير/ شباط، والتي تتزامن مع الذكرى الـ19 لقانون الطوارئ، حسب ما أعلنته التنسيقية قبل أسبوع. لكن رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان المحامي مصطفى بوشاشي أعلن تأجيل المظاهرة لضمان حشد أكبر عدد ممكن من المحتجين من مختلف الفئات المهنية.
ورأى مراقبون أن تغيير موعد المسيرة كان بسببه هو تزامنها مع اللقاء الودي في كرة القدم بين المنتخب الجزائري ونظيره التونسي على ملعب 5 يوليو/ تموز بالعاصمة الجزائرية، مما كان سيخلق "صعوبات كبيرة لأجهزة الأمن في توفير العدد الكافي من القوات لإقامة الحدثين في نفس اليوم"، على حد تعبيرهم. 

ويشارك في التنسيقية الوطنية للديمقراطية والتغيير، تنظيمات طلابية ومنظمات المجتمع المدني، وأحزاب سياسية وحقوقيون.

وكانت العاصمة الجزائرية ومدنها شهدت مظاهرات عنيفة تحولت إلى صدامات بين رجال الأمن والمتظاهرين المطالبين بتحسين الأوضاع الاجتماعية المتردية، ورفع "قانون الطوارئ" الذي فرضته الحكومة منذ نحو 19 عاماً .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف