الأخبار
مصطفى البرغوثي: الاحتلال الاسرائيلي يضطهد اهالي قرية دير نظام لتبرير أكاذيب نتنياهويتبعان لكتائب القسام..شهيدان وإصابة ثالث في حادث عرضي شرق غزةوفق إذاعة الاحتلال: 15 ألف تصريح إضافي لعمال الضفة قريباًالأرصاد الجوية.. المنطقة ستتأثر بمنخفض جوي الأحد(فيديو) دُمر بالحرب السورية .. "جار القلعة 2" مطعم أُعيد افتتاحه بغزة المحاصرةمهجة القدس: العليا الإسرائيلية تنظر غداً في التماس جديد للإفراج عن الأسيرين "أبو فارة وشديد"حماس: الحراك الشعبي ضرورة ملحة لدعم إضراب الأسيرين أبوفارة وشديدمصر: ضبط 756 كيلو حلوى غير صالحة للاستهلاك وتحرير 66 قضية تموينية بأسيوطبحضور فصائلي وشعبي: الديمقراطية تشيع شهيدها الرفيق الرائد حسين الشايبمصر: مجلس جامعة أسيوط يوافق على تعيين 18 أستاذاً بعدد من كليات الجامعةجنين: إصابات بالاختناق على مفترق جبعالسودان: الخرطوم تستضيف الندوة التعريفية الخامسة لجائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيريجمعية طيبة للأعمال الإنسانية تستقبل وفداً من جمعية دعم مجمع الشفاء الطبيلبنان: البطريرك الراعي تسلم من الشاعرة سمية تكجي ديوانها مرايا البوح"التعاون الخليجي" يؤكد دعم المبادرة الفرنسية والإسراع بعقد مؤتمر السلامبلدية نابلس وجامعة النجاح الوطنية توقعان اتفاقية تعاون للعيادة القانونيةفارس العرب توزع مساعدات مالية وكفالات الأيتاممحافظ طولكرم عصام أبو بكر يستقبل وزير الزراعة د. سفيان سلطانغداً الخميس..الاحتلال يفرج عن الأسيرين البلبوللبنان: Fwd: لعلية الثقافية بمجدل سلم الجنوب قدمت درعا" للبطريرك الراعيلبنان: الشاعرة فادية حسون قدمت ديوانها للبطريرك الراعيفعاليات شبابية ينظمها أعضاء شبكة ديار المدنية الثقافيةمصر: بحضور باحثين من الجامعات المصرية والعربية والإفريقية جلسات المؤتمر العلمي الـ17 لكلية الطب البيطري بجامعة أسيوط أبو ردينة: نرحب بأي مبادرة فرنسية ولكن لم نتلق أي دعوة رسمية بعد
2016/12/8

زلزال متوقع يؤدي الى مقتل 16 ألف شخص في اسرائيل والاراضي الفلسطينية والاردن

زلزال متوقع يؤدي الى مقتل 16 ألف شخص في اسرائيل والاراضي الفلسطينية والاردن
تاريخ النشر : 2010-11-22
غزة - دنيا الوطن
أكد الدكتور جلال الدبيك مدير مركز علوم الارض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية في نابلس  أن استعدادات الاراضي الفلسطينية لمواجهة زلزال محتمل، لا تتعدى 20%، من الاستعدادات المطلوبة، مما قد يساهم في زيادة عدد الضحايا. 

وقال الدبيك : إن "الارقام التي يتحدث عنها الاسرائيليون بوقوع 16 الف قتيل داخل اسرائيل في حال حدوث زلزال هي أرقام مبالغ فيها، واعتقد أن الرقم يشمل المنطقة كلها بما في ذلك الاراضي الفلسطينية والاردن واسرائيل".

وأضاف أن أول سيناريو للمنطقة تم وضعه من قبل مركز علوم الارض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية عام 1999، "وقد طالبنا المؤسسات باتخاذ اجراءات حقيقة لمواجهة الزلزال المتوقع، وكل ما استطيع قوله بأن هنالك تحسن، ولكن لم يصل بعد الى المستوى المطلوب".

وفي اسرائيل تناقش اللجنة العلمية التابعة للكنيست الاسرائيلية، اليوم الاثنين، التقرير الذي خلصت إليه اللجنة التحضيرية لمواجهة الزلازل في اسرائيل، والذي أشار لامكانية وقوع 16 ألف قتيل في حال حدوث زلزال خلال الفترة الوجيزة القادمة في اسرائيل.

وبحسب ما ورد على موقع صحيفة "معاريف"العبرية فان الاجتماع الذي سيعقد اليوم جاء نتيجة لطلب اعضاء من الكنيست من مختلف الاحزاب الاسرائيلية استعدادا لمواجهة الموقف بناء على هذا التقرير، كذلك سوف يحضر الاجتماع رئيس هيئة الزلازل في اسرائيل الدكتور آفي شفيريا.

وأشار الموقع إلى أنه وفقا للتقديرات التي وردت في هذا التقرير فانه من المتوقع حدوث زلزال قد تصل قوته الى 7.5 درجة على سلم ريختر، وسيكون مركز هذا الزلزال مدينة بيسان شمال اسرائيل، بحيث سيخلف ما يقارب 16 الف قتيل بالاضافة الى إصابة 6 آلاف آخرين بجراح خطيرة، كذلك فانه من المتوقع اخلاء 377 الفا من بيوتهم، بالاضافة الى تدمير عشرات الالاف من البيوت تدميرا كاملا وعشرين الف بيت بشكل جزئي.

ومن جانبه اكد الدبيك ان كافه المؤشرات القريبة التي يستند عليها الخبراء بحدوث الزلازل باتت واضحة وقد حصلت بالفعل، ولكن أقول بالمعنى العلمي أن الزلزال قد يحدث اليوم أو غد أو بعد غد أو بعد شهر أو بعد سنة أو في أي لحظة، العلم عند الله.

وأشار إلى إن فلسطين تقع ضمن منطقة التأثير الزلزالي مثل الاردن وفلسطين، واذا حدث زلزال فان فلسطين بسبب عدم امتلاكها مقومات الدولة مثل الحدود والمطارات والجيش النظامي فإن المساعدات الانسانية سوف تتأخر بشكل كبير لا سيما وأن دول الجوار ستكون مطاراتها مشغولة باستقبال المساعدات الانسانية لها بالدرجة الاولى لا سيما وأن الساعات الاولى للزلزال ستكون ساعات سوداء كما يطلق عليها.

واوضح الدبيك أن مركز حدوث الزلازل سيكون في مركزين اثنين وهما كالتالي:

1. البحر الميت من الشمال أو الجنوب، فان قوته لن تزيد على 6 درجات بمقياس ريختير. 
2. إصبع الجليل وهذا إن حدث فان قوته ستكون 7 درجات فاكثر.

وأكد أن شدة تاثير الزلازل تعتمد على قوة الزلزال وعمقه، حيث كلما قلّ عمقه تزيد قوته إضافة الى نوعية التربة وتأثير الموقع ونوعية البناء ومدى جاهزيته لمقاومة الزلازل، مع اختلاف اذا حصل الزلزال في الليل أو في النهار عندما يكون الطلبة في المدارس.

وتوقع الدبيك أنه إذا حصل زلزال في الاراضي الفلسطينية بقوة 7 درجات على مقياس ريختير، فان عدد الضحايا سيتجاوز 5 الاف قتيل وعدد الجرحى سيكون ما بين 15 الى 20 الف جريح.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف