الأخبار
نقابة الصحفيين تستنكر الإجراءات المتخذة بحق الزميلة هاجر حربد. مصطفى البرغوثي : يجب فضح ومقاومة جرائم الاعدام الميدانيةالكتلة بالوسطى تستقبل الطلاب في أول أيام الفصل الجديدللمرة الاولى ..فلسطين ستشارك في اجتماع الجمعية العمومية الثامنة للاتحاد الكشفي للبرلمانيين العالمي بالسويدالعراق: وزير العدل: نقدم دعمنا الكامل للحكومات المحلية خدمة للمواطنينجمعية بربرة الخيرية بالتعاون مع جامعة فلسطين تنظم مهرجان التفوق العاشر لتكريم المتفوقين في الثانوية العامةتواصل الفعاليات المطالبة بتسليم الشهيد أبو غراب في بلدة قباطية جنوب جنيناليمن: قائد محور تعز: تحرير المواقع الاستراتيجية في الربيعي سيؤمن الضباب بالكامل من هجمات المليشياتمركز الميزان ينشر رسم معلوماتي تحت عنوان: العدالة المفقودة بعد عامين على الجرف الصامدحركة فتح بدير البلح تعلن عن بدء الاستعدادات الرسمية لانطلاق للحملة الدعائية بدير البلحسوريا: 24 حالة اصابة بـ "غيلان باريه" في دمشق... وطبيبة: شفاء حالتين في اللاذقيةسوريا: مدير المدينة الجامعية بدمشق: لهذا السبب تراكمت الاوساخ وتأخر اصلاح الحماماتالمطران عطا الله حنا يزور رئيس أساقفة سبطية للروم الأرثوذكس امس مكتب تمثيل منظمة التعاون الإسلامي لدى دولة فلسطين٤٧ طريقة رائعة لارتداء طرحة الزفاف... اختاري الأنسب لشخصيتك٧ مشروبات تعمل كمسكنات طبيعية لألم الدورة الشهريةبالصور .. لمسات عصرية في لوحة كلاسيكيةبالفيديو .. ميلك شيك الشوكولاشرطة المرور توقف سيارة الرجل الباتمانمؤتمر ماس الاقتصادي ينطلق في 31 آب الجاري في رام الله وغزة تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله بهدف التوافق على رؤية وطنية لمعالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعيةعلماء: مزاملة النحفاء تسهم في فقدان الوزنالشاعر يطلع على احتياجات بدو الجهالين وسير عمل برنامج الغذاء العالميلبنان: ازاحة الستارة في ياطر لبنان عن بطولات المقاومة في حرب تموز ياطرمركز "ابن النفيس" يُكرم من وصلوا للوزن الصحيلبنان: أموال طائلة قد أنفقت من أجل تدمير الفكر والأمة الإسلاميةانطلاق فعاليات معرض ومؤتمر Palestine build 2016 في مدينة البيرة
2016/8/30

جنوب السودان يشهد إقبالاً على الدعارة

تاريخ النشر : 2010-10-06
غزة - دنيا الوطن
قبل نحو مائة يوم من تصويت أبناء جنوب السودان للوحدة أو الانفصال عن شمال السودان، والاستقلال بدولتهم الجديدة، تبدو أن عاصمة الدولة القادمة "جوبا" تسير نحو مستنقع من الفقر والأمراض، وانتشار الدعارة، بشكل بدأ يلفت الأنظار. 

وتشهد هذه المدينة ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة انتشار الدعارة، وهي أقدم مهنة في تاريخ البشرية، مع تصاعد التوتر السياسي في السودان، وعدم الاستقرار الذي أوجد أرضية خصبة لمثل هذه المهن.

يذكر أن من يعملن في هذه المهنة غالباً ما يكن متزوجات، تركن منازلهن وعوائلهن، ويأتين من الدول المجاورة في شرق إفريقيا مثل الكونغو وأوغندا وكينيا واثيوبيا وتنزانيا، إلا أن بعضهن مواطنات من الجنوب ومن الشمال، حيث يكن هاربات من القوانين الإسلامية الصارمة بشمال السودان في إطار الحرية الجنسية.

وعبرت إحداهن عن رأيها في جعل تركيزها على المال بدلاً من الحب، حيث قالت لورا وليام من أوغاندا: المال فقط يمكن أن يجعلك تحلم بكل شيء تود الحصول عليه، والأقارب الذين يعملون في الحكومة هم الوحيدون القادرون على تحصيل كل ما ترغب بتحقيقه في حكومة جنوب السودان".

وعادة تتواجد ممتهنات الدعارة في واو ورمبيك وجوبا وأويل، بينما تشتكي حكومة جنوب السودان من أن الثقافات تغيرت منذ قدوم الدعارة كمهنة في البلاد.

ويمتاز جنوب السودان بعدد من الثقافات والتقاليد الخاصة به، ولكن منذ توقيع اتفاق السلام في السودان، أصبح جنوب السودان مكاناً لمزيج من الثقافات الأجنبية، وبخاصة تلك المقتبسة من الجنوبيين الذين تربوا في الغرب.

وحذرت السلطات الصحية في المنطقة من التهديد الخطير الذي يشكله المرض القاتل، فيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، والذي يزرع الرعب في قلوب الناس من أن يكون قد أصيبوا به بمعدل خطير، ولا سيما أنه منتشر في الدول المجاورة ككينيا وأوغندا، والتي يأتي منها هؤلاء النسوة.

وهذا الاستفتاء، الذي سيجري في التاسع من يناير "كانون الثاني" هو أحد العناصر الرئيسية في اتفاق السلام بين الحكومة، برئاسة عمر البشير، والمتمردين الجنوبيين سابقاً في الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة سالفا كير، والذي وضع حداً في 2005 لأكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف