الأخبار
الاسلامية المسيحية تنفذ ورشة عمل "الارهاب عالمي لا دين له"قلقيلية..ورشة عمل حول استخدام الانترنت الآمن في بنات حبلة الثانويةمجمع الشفاء الطبي يقدم نقلة نوعية في الجراحات التخصصيةجبهة النضال الشعبي بطولكرم تفتتح معرض " يراعات واعدة " للفنانة عروبة عمير​"مهجة القدس": الأسير محمد مرداوي يعاني من التهابات حادة"مهجة القدس": الأسير المريض يسري المصري يعاني من تضخم في الفك السفلي"مهجة القدس": الأسير المريض معتصم رداد يوجه رسالة مؤثرة حول استشهاد حمدونيالشرطة تقبض على شخص بتهمة الاعتداء على مواطن وسرقة 17 الف شيقل في بيت لحمجنوب افريقيا تنتفض للأسرى والقضية الفلسطينيةزيارة مديرة مشاريع صندوق الائتمان لتعزيز الأمن الإنساني (ITF) لمؤسسة فلسطين المستقبل للطفولةتعد الأولى على مستوى ماليزيا..خريج من كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يفوز بمنحة "خزانة" الماليزيةضمن فعاليات معرض مبادرون"3"..ورشة عمل بعنوان "أوجه الشبه والاختلاف بين المشروع الريادي والعمل الحر"الحمد الله يقدم واجب العزاء باللواء عبد السلام الكسوانيالتربية والأمديست تعقدان منتدى الاستراتيجية الوطنية للتقويم التربويعرب 48: النائب جبارين يدعو نقابة المحامين إلى التراجع عن تعاونها مع "كلية اريئيل" الاستيطانيةالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تختتم برنامج تعزيزالريادة الشبابيةدار الكلمة الجامعية تنظم مهرجان الثقافة والفن الفلسطيني الخامس في الولايات المتحدة الأمريكيةوفد مالطي يزور بلدية بيتونيا ويطلع على اوضاع المدينةنجم منتخبا الوطني بكرة الطائرة خالد القدومي : نريد اهتماما باللعبة ومكوناتها كباقي الالعاب الرياضيةعرب 48: زيارة عمل لنواب القائمة المشتركة في بلدية الناصرة بمشاركة رئيس البلدية ورؤساء الأقسامابو سنينه يجمع بين جيلين في احدث معزوفاته الموسيقيةمناقشة معايير مشاريع إعادة الإعمار وإحتياجات ذوي الإعاقة بغزةعرب 48: الائتلاف لمناهضة العنصرية ينتج ويعرض مسرحية بالعبرية "أحب لغيرك"عماد سانوني: الساحة التشكيلية المغربية فضاء كاريكاتوري بامتياز"الثعلب" يكشف محاولات روتانا "الفاشلة" للنيل من "عمرو دياب"
2016/9/28

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف