الأخبار
تواصل فعاليات مبادرة "علمنا عالي" في المحافظات الفلسطينيةالنائب سلامة :يشيد بالجهود المبذولة من مديرة الأشغالنواب التشريعي بالضفة يناقشون قضايا هامة مع وزير التربيةجثة عمرها 50 عامًا.. العثور على هيكل عظمي شمال القطاعالزعنون: لا يجوز الاستهانة بمؤتمر اسطنبولالمدرسة الشرعية تنظم زيارة لقسم الكلى بمستشفى درويش نزالمصر: تحرير 199مخالفة وإزالة 77 حاجز حديدى وأسمنتي بأسيوطلبنان: سنان: متمسكون بخيار المقاومة لمواجهة التحديات الوطنيةالسفير الأغا يشارك في احتفالات العيد الوطني لسلطنة برونايالشرطة الإسرائيلية تعتقل يهوديًا بتهمة محاولة الإنضمام لتنظيم الدولةمصر: حزب الوفد: زيارة ميركل تعكس مناخ سياسي واقتصادي مستقرالمحافظ البكري وممثل سلوفنيا بفلسطين يبحثان سبل التعاونانتخاب "صخر حميد" قائد عام لكشافة نادي الشاطئالاستخبارات الإسرائيلية: حماس وحزب الله غير معنيين بالمواجهةبولتكنيك فلسطين تزور رئيس هيئة الاعتماد والجودة "محمد عسقول"حماية الطفولة: ندعو الحكومة لتدارس أوضاع ضحايا العنف من الأطفالمركز الواحة ينظم معرض فني بمدارس بيت لحمصيدم وأبو شهلا: ماضون في تطوير التدريب المهني والتقني بفلسطينالعراق: البرلمان العراقي يستجوب وزير التخطيط منتصف الشهر الجاريمصر: بدء أعمال المؤتمر السنوي الثالث لأورام الأطفال في أسيوطمصر: جامعة أسيوط تطلق برامج ومنح هيئة "فولبرايت"مديرية التربية تنظم مسابقة معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيامصر: كلية الإعلام بجامعة النهضة تنظم مهرجان مشاريع التخرج السنويالهيئة الإسلامية ومؤسسة الزاوي توقعان اتفاقية تبادل خبراتالصالون الدولي يشهد إقبالاً على جناح الأمن الوطني
2017/3/1
مباشر الآن | الحلقة النهائية Arab Idol

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف