الأخبار
ماك ماستر: استخدام تعبر الارهاب الاسلامي أمر "خاطئ"شرطة نيو أوليانز: عملية الدهس عادية وليست ارهابيةالشخصيات المستقلة تجتمع بالقاهرة لمناقشة خطوات الإسراع في تنفيذ المصالحةمصر: شلبي: يجب أن يكون هناك رؤية واضحة للإصلاح السياسي والأمنيتكريم أوائل الطلبة بمدرسة ذكور معنانطلاق مهرجان الربيع لتكريم أوائل الطلبة بمدرسة ذكور خانيونسسرحان: زيارة الرئيس للبنان أكدت على الحق الفلسطيني في المقاومةالعملات: بقاء الدولار على حالة دون تغييرالاحد..استقرار الحالة الجوية والحرارة اعلى من معدلها بـ6 درجاتالمطعم الأول والوحيد: بالصور...شيف "مصري" يفتتح مطعماً لبيع "الكشري"بغزةبعد إغلاق "الأمونيا" بحيفا.. هل اقتربت المواجهة مع "حزب الله"؟أول عربية من فلسطين تمثل الكونجرس الطبي في أمريكالماذا تعتقل إسرائيل العاملين في المؤسسات الدولية بغزة؟في ذكرى اغتياله.. أرملة النايف: تهديدات الجبهة فارغة.. والسلطة متورطة.. وحماس وعدتنا.. وتحقيق الجزيرة غير مكتمل!!قاسم النجار يُوجه رسالة مؤثرة بعد فوز يعقوب شاهينهيئة العمل التطوعي تنفذ عمل تطوعي في زراعة الزيتونمصر: وزير الصحة المصري يوزر محافظة الاسماعيليةمن غزة .. إلى مجد الكروم وبيت لحمبالصور الشاب خالد وفريق شارموفرز فى ساوند كلاشيعقوب وعساف وأمير .. عرس فلسطيني على مسرح Arab Idolنادي الشارقة الرياضي يكرم مدربيهالفلسطيني يعقوب شاهين يحصد لقب Arab Idolنوبة بكاء شديدة لنانسي عجرم بسبب أغنية المشتركين"ملعون الحروب"نهضة عين الحلوة تنظم مباراة على روح احمد قاسمتعادل بين العين والوصل في ملعب الخوّار!
2017/2/26
مباشر الآن | الحلقة النهائية Arab Idol

سعودي يذبح ثلاثة خراف احتفالا بوصول الكهرباء لمنزله

سعودي يذبح ثلاثة خراف احتفالا بوصول الكهرباء لمنزله
تاريخ النشر : 2009-10-21
غزة-دنيا الوطن
قام مواطن سعودي بذبح ثلاثة خراف، احتفالا بدخول الكهرباء لمنزله، بعد معاناة استمرت عامين كاملين، قضاهما في مراجعة فرع شركة الكهرباء في المنطقة لإيصال التيار الكهربائي لمنزله. وأوضح الرجل عبد الرحمن أنه بدأ في مراجعة شركة الكهرباء عند انتهائه من بناء مسكنه إلا أن الشركة كانت ترفض طلبه في كل مرة بحجة بعد منزله عن خطوط الكهرباء. وقال: "فرحتي بانتهاء معاناتي دفعتني لدعوة المتضامنين معي من الأقارب والأصدقاء، كنوع من الشكر لوقوفهم معي في تلك الفترة".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف