الأخبار
الاعلان عن إطلاق مشاريع دعم الاقتصاد وتطوير بيئة الأعمال بجنين968 مستوطن يقتحمون الأقصى وسط اعتقالات وإصابة عدد من حراسهعرب 48: عودة: لجنة مكانة المرأة في الكنيست تناقش التمييز بقبول النساءوزارة السياحة والاثار تعقد دورة الاستدراكية للأدلاء السياحيينالاحتلال يطلق النار على شاب عند حاجز قلنديا برام اللهالناتو ينفي وجود أدلة على دعم روسيا لطالبانحنون: تطور اللافت في اجتماعات اللجنة الاستشارية للأونرواالنائب العام يبحث التعاون المشترك مع رئيس بعثة ممثلية روسياعرب 48: النائب جبارين: نتهم الشرطة بالمسؤولية عن استمرار "تدفيع الثمن"الأعرج يترأس الاجتماع الدوري لمجموعة العمل القطاعية للحكم المحليد.غنام: هلال نصر أسرانا سيثبت برغم تعنت الإحتلال وبطشهمديرية الشرطة تكرم إدارة مدرسة الشهداء الأساسية المختلطةحملة تضامن الدولية تنظم فعالية تضامنية مع الأسرى المضربين"سلطة دبي الملاحية" تستعرض ملامح الريادة في الارتقاء بالعمل البحريبرتوكول تعاون بين ماعت والمعهد العربي للدراسات القانونية بسلطنة عمان
2017/5/24

المرأة السورية ثالث أجمل النساء في العالم..شاهد الصور

المرأة السورية ثالث أجمل النساء في العالم..شاهد الصور
تاريخ النشر : 2009-08-28
غزة-دنيا الوطن
أكدت دراسة حديثة أن المرأة السورية جاءت كأجمل ثالث امرأة عالمياً بعد المرأة المجرية والبولندية. واعتمدت الدراسة التي قام بها مركز ستارش البريطاني للأبحاث العلمية حول أجمل نساء العالم على عدة معايير للجمال ومنها الرقة التي تتمتع بها الفتاة السورية وكمية الحياء في تصرفاتها.
مواصفات أخرى تحدثت عنها الدراسة تمتعت بها المرأة السورية أبرزها قدرتها الفائقة على التفاعل مع الموضة دون أن يفقدها ذلك شيئا من أنوثتها. واعتبرت الدراسة أن أحد أسرار انجذاب الرجال إليها الحنان الوافر الكامن في قلبها الذي يمدها بطاقة حب كافية.
وشددت الدراسة على أن الفتاة السورية تلبى طلباتها بدون عناء ودائماً يقوم أحد بخدمتها إضافة إلى أنها ليست بحاجة إلى عمل فمصروفها متوفر لها من أولياء أمورها دون الحاجة للعمل وأن اهتمامهم بها منذ الولادة وحتى
وفاتها يدل على احترامها ولكن هي تفضل العمل كي تتساوى مع الرجل .
ووصف البحث الفتيات السوريات بأنهن ملكات العالم فالملكة لا تقود السيارة بل الخدم من يقوم بذلك والفتاة السورية مثل الملكات تماماً.












 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف