عاجل

  • ناصر: مسيرات العودة شكل من اشكال النضال الجماهيري ضد الاحتلال

  • ناصر: نناضل من اجل تهدئة مقابل تهدئة ولا نناضل من اجل قضايا تخفيفية

  • ناصر: الجبهة مع اراحة الشعب ومع كل أشكال النضال ضد الاحتلال

  • ناصر: فتح وحماس تتحملان مسؤولية استمرار الانقسام

  • ناصر: يجب التمييز بين بندقية الامن وبندقية المقاومة

  • ناصر: عدم وجود الارادة والتدخلات الاقليمية وأصحاب المصالح سبب بعدم تنفيذ المصالحة

  • ناصر: وقف المخصصات ليس له علاقة بالازمة المالية وانما بالمواقف السياسية

حزب التحرير يعقد ندوة سياسية في قلقيلية

قلقيلية-دنيا الوطن
في محاضرة سياسية عقدها حزب التحرير في قلقيلية اليوم السبت 21 /3/2009 بعنوان "أضواء على قضية فلسطين" وحاضر فيها عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين الأستاذ علاء أبو صالح، تناول المحاضر قضية فلسطين بالبحث والإسهاب مسلطاً الضوء على مفاصل هامة من هذه القضية مبيناً موقفه وموقف الحزب من العملية السياسية الراهنة في فلسطين ومن المشاريع والحلول التي تقدمها القوى الفاعلة في المسرح الدولي لهذه القضية، معتبراً أن هذه المشاريع جزء من الكيد والمكر والتخطيط الذي تعده القوى الإستعمارية للمنطقة على حد تعبيره، كما بين أبو صالح أن قضية فلسطين كانت فصلاً من فصول المعركة الشاملة بين المسلمين وبين ما أسماها القوى الغربية الإستعمارية الممتدة منذ فجر الإسلام الى يومنا هذا مروراً بالحروب الصليبية .
وذكر أبو صالح آراءاً عدّها حقائق ومسلمات لدى المسلمين، منها أن قضية فلسطين ووجوب تحريرها يقع على عاتق المسلمين جميعاً وليست خاصة بالفلسطينين أو العرب وحدهم، وأعتبر القوى الغربية الإستعمارية جزءاً بل أصلاً في الصراع الدائر في فلسطين والمنطقة معتبراً "اسرائيل" مجرد قاعدة عسكرية متقدمة لهذه القوى، وأن المساعدات المالية المقدمة من قبل الدول المانحة لا تنفق إلا كيداً بالمسلمين وصداً عن سبيل الله كما أسماه، وأعتبر أبو صالح أن أحداث غزة الاخيرة وحرب تموز عام 2006 كشفت عن الهالة الخدّاعة التي أُحيطت بكيان يهود وتبين أن هذا الكيان ليس سوى مجرد نمر من ورق لا يقوى على الصمود امام ثلة قليلة مخلصة فكيف به امام جيش جرار مخلص لله ورسوله والمؤمنين، واعتبر أن الأحداث الأخيرة أيضاً كشفت عن ان قضية فلسطين لا تقبل الحلول الترقيعية ولا حل لها سوى بتحريرها كاملة واستئصال شأفة يهود وخاطب المسلمين بضرورة العمل على ذلك وبضرورة إزالة العروش والأنظمة التي تعيق تحركهم نحو تخليص فلسطين وطالبهم للقيام بذلك بالعمل لإقامة الخلافة التي تأخذ على عاتقها تحرير فلسطين وبقية بلاد المسلمين المحتلة، على حد تعبيره ووصفه .

التعليقات