عاجل

  • أبو حمزة: إننا مدينون بكل الفضل لتضحيات أسرانا وجرحانا ولدماء الشهداء

  • أبو حمزة: أننا اليوم أكثر عدةً وعتادًا وحضورًا في الميدان كما عَهدنا أبناء شعبنا

  • أبو حمزة: نؤكد مرة أخرى على فشل العدو بتحقيق أهدافه بمعركة البنيان المرصوص

  • أبو حمزة:لقد قمنا بمعركة البنيان المرصوص وعلى مدار 51يوماً بقصف بقصف غلاف غزة

  • أبو حمزة: سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية جسدت المعنى الحقيقي للوحدة الميدانية معركة ‎البنيان المرصوص

"رأس غليص" في صدارة الأعمال الأردنية

غزة-دنيا الوطن
ينهي المخرج شعلان الدباس تصوير مشاهد الجزء الثاني من الملحمة البدوية "راس غليص" للكاتب مصطفى صالح الذي يطرح رؤية جديدة للعمل، ويراهن أن تحقق نجاحاً مضاعفاً في هذا الجزء، الذي يضم نخبة من نجوم الدراما البدوية.وقد صرح الدباس أن الرؤية الدرامية للعمل تستند إلى تطوير خطوط جديدة، إلى جانب تلك التي كانت في الجزء الأول، ولكنها تتميز عنه بتقديم ثنائيات جديدة طرفاها "غليص" الذي يؤدي شخصيته الفنان رشيد عساف، و"هاجم" الذي يجسد شخصيته الفنان شايش النعيمي، ويشكل الصراع بينهما محوراً رئيسا في العمل، إلى جانب العديد من الصراعات الثنائية الجديدة والمعارك القتالية.
ويضيف الدباس، أن الجزء الثاني، الذي يجري تصويره في مناطق مختلفة من البادية الأردنية، يقدم للمشاهد متعة بصرية حقيقية لاعتماده على معدات تصوير حديثة، توفر له صورة شبه سينمائية، للطبيعة الأردنية الخلاّبة، مشيراً إلى أن مناطق التصوير ستشمل منطقة وادي رم والبتراء التي صنفت مؤخراً من عجائب الدنيا السبع.
ويعبّر الكاتب مصطفى صالح من جهته، عن ثقته بأن الجزء الثاني من "راس غليص" سيشكل إضافة ثرية إلى سلسلة الأعمال البدوية التي عادت بقوة إلى الشاشة مؤخراً بعد النجاح الذي حققه الجزء الأول من العمل، مشيراً إلى أن "راس غليص" في جزئه الثاني يقدم نموذجاً متكاملاً للمجتمع البدوي بعادته وتقاليده المتوارثة، وقيم الشهامة والفروسية والكرم والشجاعة، وقصص الحب والحرب التي يعيشها نجوم العمل والتي تتنوع فصولها وتتباين نهاياتها.
ويرى صالح، الذي انتهى مؤخراً من كتابة المسلسل البدوي "عيون عليا"، أن الأعمال البدوية التي قدمت خلال العامين الماضيين، وعلى رأسها مسلسل "راس غليص"، أعادت الدراما البدوية إلى الساحة الفنية في العالم العربي، "ما حدا بكثير من المنتجين إلى ركوب الموجة، واللهاث خلف تلك الأعمال للحصول على جزء من نجاحاتها". مشيراً إلى أن "راس غليص" في جزئه الثاني إلى جانب مسلسل "عيون عليا" سيؤكدان صدارة الأردن في مجال الدراما البدوية.
الفنان منذر رياحنة، الذي يستمر في تقديم شخصية الشيخ "زوّاد" في الجزء الثاني، لم يخفِ سعادته بالعودة المتوقعة لـ"راس غليص"، وتوقع أن يحقق العمل متابعة جماهيرية واسعة أسوة بالجزء الأول، مشيراً إلى أن العمل يتمتع برصيد وافر من النجاح، واعداً المشاهدين بملحمة درامية مشوقة ووجبة درامية دسمة في رمضان المقبل موعد بث العمل.
وعبّر "المركز العربي"، الذي تصور طواقمه أربعة أعمال بدوية بالتزامن، على لسان مديره العام عادل رواشدة، عن الأهمية التي توليها شركته للأعمال البدوية، مؤكداً أن المبادرة لتقديم الجزء الأول من "راس غليص" نجحت في إعادة الدراما البدوية إلى الشاشة، وجاء إنتاج مسلسلي "نمر بن عدوان" و"وضحا وابن عجلان" ليؤكد إستراتيجية قرار "المركز العربي" بإيفاء الدراما البدوية حقها، مشيراً إلى أن الخطة الإنتاجية لهذا العام، أفردت للدراما البدوية مساحة واسعة، شملت إلى جانب "راس غليص" ثلاثة أعمال بدوية هي "عيون عليا" و"عودة أبو تايه" و"محاكم بلا سجون".
يشار إلى أن الجزء الثاني من مسلسل "راس غليص"، من بطولة: رشيد عساف، شايش النعيمي، محمد العبادي، نادرة عمران، منذر رياحنة، ناريمان عبد الكريم، سهير فهد.

التعليقات