الأخبار
وفد من الجهاد يعزي عائلة الأسير الشهيد ياسر حمدوني بجنينفي "اليوم العالمي للسلام"..الأكاديمية العصرية للدراسات العليا تعقد ثلاث ورش عمل على التوالياليمن: فرق الهلال الأحمر الإماراتي تستأنف عملية توزيع 4500 سله غذائيه بمنطقة ديس المكلا بحضرموتاليمن: الوكيل الأول لحضرموت يرحب بفكرة انشاء اول حزب سياسي حضرمي ويلتقي الدينيتحت رعاية الرئيس..الشبيبة الفتحاوية في جامعة الاقصى بغزة تكرم الطلبة المتفوقين على مستوى الكليات داخل الجامعةمصر: بالتفاصيل..إعتماد الخطة الإستثمارية لمشروعات بالبدارى بـ23 مليون و275 ألفطاقم شؤون المرأة يطلق خطط الأحزاب لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية وحملة إعلامية بعنوان " بدونها لا يبنى وطن"اليمن: إطلاق مبادرة للسلام برعاية منظمات مجتمع مدني بصنعاءجمعية المرأة العاملة تختتم سلسلة لقاءات تثقيفية في قطاع غزةالسفير معروف يلتقي بوزيرة خارجية الظل في المعارضة الكنديةخطاب شامل للرئيس عباس غداً : تأكيدات على عقد المؤتمر السابع لفتح قريباً .. وإجتماعات تحضيرية مكثفة إلى يوم 29 أكتوبراللواء عبد السلام الكسواني يوارى الثرى في أريحاالإحتلال يقرر منع سكان غزة من الصلاة بالأقصى الجمعة المقبلة بسبب مراسم جنازة شمعون بيرزاستمرار اغلاق مكتب هيئة شؤون الاسرى بغزةسوريا: الإتصالات : "تزويد الجزيرة السابعة في ضاحية قدسيا بشبكة الهاتف الأرضي متوقفة على أعمال مؤسسسة الإسكان"" الفلسطينية التي أبكت لاجئي أركوتا "إتحاد المقاولين الفلسطينيين يكشف الهدف الحقيقي وراء تجميد شركات المقاولات المدرجين على آلية اعمار غزةقطاع السياحة والتجارة بالقدس المحتلة يعيش "مرحلة حاسمة تنذر بانهياره "تعود من جديد : سفينة زيتونة تواصل رحلتها باتجاه غزةبائعات البسطات حكايا تروى في ثنايا القدستسمية الحفيد على إسم الجد ... عادات و تقاليد فلسطينية أم بوابة للخلاف؟الشرطة الالمانية تقتل لاجئا عراقيا في برلينللمرة الاولى : مجلس الشيوخ الامريكي يرفض فيتو اوباما على قانون مقاضاة السعوديةفعاليات أريحا تنعي شهيد الحركة الاسيرة ياسر حمدونيبلدية البيرة تستقبل وزير الحكم المحلي المالطي
2016/9/29
عاجل
مصرع شاب من طولكرم في حادث دهس قرب شفا عمرو وتوقيف السائق من بلدة الرينة

خطاب مفتوح الى رجل الاعمال صبيح المصري

خطاب مفتوح الى رجل الاعمال صبيح المصري
تاريخ النشر : 2008-05-09
الى رجل الاعمال صبيح طاهر المصري
بقلم المحامي محمد الصبيحي -الاردن

قرأت بتمعن أعلانك المنشور اليوم في صحيفة الدستور بعنوان ( توضيح ) ردا على ما نشرته صحيفة العرب اليوم حول تفويض ثلاثة ألاف دونم من أراضي الديسي اليك لأنشاء منتجع سياحي ولتسمح لي أن أتدخل فيما يعنيني كمواطن لأضع بين يدي القراء رأيا مجردا ولن أتطرق الى ما أعرفه عن المفاوضات وتفاصيل المشروع ولا عن بدل التفويض الذي تتجاهله في أعلانك .

ولقد كنت وأنا أعرف عن المشروع على قناعة بأهميته للمنطقة الا أنني وبعد أن قرأت أعلانك أدركت أن من كتب هذا الاعلان من طاقمك انما يستغبي أبناءنا ويستعرض عضلاته اللغوية في موضوع يصلح حصة في الانشاء لطلاب الثانوي فغيرت رأيي .

بداية فان ما تقوله في الاعلان عن أهداف المشروع أنما يصلح ليكون فقرات جميلة ضمن خطاب أعلامي تقدمه الحكومة الى مجلس النواب فالحديث عن المساهمة في زيادة الدخل القومي للأردن والحد من البطالة( وتوفير فرص عمل لكافة مواطني هذه المناطق ) والعمل على تحسين الظروف المعيشية وتعليم وتدريب أفراد المجتمع المحلي وتعزيز الخدمات الصحية ليس أكثر من عموميات تقولها كل حكومة في بيانها الوزاري ويقولها كل نائب في بيانه الانتخابي .

أنني أتساءل وأسأل سعادتك لماذا ليس بين أهداف المشروع تحقيق عائد أستثماري لرأس المال المستثمر في المشروع وهل شركات السيد صبيح المصري مسجلة كشركات غير ربحية ؟؟ هل هي مؤسسة تنمية أجتماعية ومشاريع خيرية ؟؟ نعم الربح ليس عيبا ولا حراما فالتاجر ورجل الاعمال قد يكون وطنيا أكثر من أي كاتب أو صحفي , ومن حق رأس المال الوطني أن يربح ربحا عادلا , ولكن تصوير المشروع في الاعلان وكأنه عمل تطوعي لصالح السكان والمنطقة القى ظلالا من الشك في نفسي لتقول في نهايته ( واذا أرتأت الحكومة الرشيدة أن هذا المشروع لن يسهم في تنمية هذا البلد عامة ودعم ورفع مستوى المنطقة خاصة فلن نباشر بالمضي قدما في هذا المشروع ) أفلا تحتمل هذه العبارات تهديدا مبطنا بالانسحاب من الاستثمار والمن على الدولة بالاستثمار فيها ؟؟

وتقول في الاعلان أن الحكومة التي تواصل أمتداحها تكرارا بانها ( رشيدة ) ( هي الجهة الوحيدة ذات الصلاحية لأدارة البلاد وتوجيه النفع لجميع فئات المجتمع ) فمن الذي قال غير ذلك ؟؟ ومن الذي قال أن هناك حكومة أو مؤسسة أخرى معارضة لمشروعك ؟؟ بالطبع الحكومة هي التي تقرر في الاراضي الاميرية ولكن لنا كمواطنين أن ننتقد قرار الحكومة ولنا الحق أن نعترض ونحتج ونطعن أمام القضاء ان كان لأي منا حق , ان هذه العبارات التي أستخدمت بالاعلان انما تستهدف تخويف الناقدين والمعارضين وهذا غير محبب , ومع ذلك اذا كانت الحكومة كما تقول هي التي تقرر فلم تستنجد بوثيقة خطية موقعة من بعض وجهاء ومخاتير المنطقة ؟؟ .

وتقول في الاعلان أن قطعة الارض ( سلسلة من الجبال المتشابكة تحضن بين جوانحها بعض الكثبان الرملية .. الخ ) ثم تعود لتقول من ضمن خطة العمل انشاء مزارع لمساندة المجتمع ... الا يتناقض هذا مع ذلك ؟؟

لقد وضع الاعلان خطة عمل وأهدافا وردية مثل المنح الدراسية وتوفير فرص العمل لكافة أبناء المنطقة ورفع سوية المدارس المحلية وبناء مدرسة فندقية وعيادات وخدمات صحية ونشاطات للشباب , ولكن ذلك كله يظل مجرد حديث على ورق صحيفة .

ان المشروع الذي يتحدث عنه الاعلان يستحق كل الدعم والتأييد وأسكات الاصوات المعارضة في المنطقة اذا تحقق مايلي :

أولا : أعلان السعر الذي سيدفع ثمنا للدونم بكل شفافية والافضل أن يكون ذلك من خلال عرض مناقصة على المستثمرين المحليين وفق مواصفات محددة للمشروع .

ثانيا : تضمين خطة العمل وأهداف المشروع التي ذكرت في الاعلان ضمن أتفاقية مفصلة يلتزم بها المستثمر وفق مراحل تنفيذ والا بقيت الاهداف الوردية مجرد ذكرى ولن يعمل من أبناء المنطقة الا عدد محدود كحراس وباعة متجولين .

ثالثا : أعتبار الاعلان المنشور من قبل السيد المصري في صحيفة الدستور جزء ملزم من وثائق التفويض وتفاصيل المشروع وهذه هي مصداقية هذا الاعلان التي نطالب بها .

في هذا الحالة فاننا سنرفع قبعاتنا أحتراما لرجل الاعمال المعروف صبيح المصري , وان كنت أجزم أنك لن تقبل أبدا أن يكون الاعلان جزءا من وثائق اتفاق بينك وبين الحكومة .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف