الأخبار
الجبهة الديمقراطية وحركة فتح تعقدان اجتماعاً في عين الحلوةالتربية والاتحاد الأوروبي تنظمان احتفالاً ختامياً لمسابقة طلابية"مدى" يختتم دورة تدريبية حول الرقابة الذاتية للصحفيينصيدم: خطوات عملية لدعم التعليم المهني والتقني ومتابعة الخريجينكشافة ومرشدات يافا تشارك بدراسة "وسام الغاب" العملية في الفارعةنقل (15) أسيراً مضرباً من سجن "عسقلان" إلى المستشفياتوزير الأوقاف يزور لجنة زكاة نابلس ويشيد بأدائهاد. حمدونة : يطالب المنظمات الطبية الدولية لمتابعة أوضاع المضربينمحافظ طولكرم: القيادة تعمل لوقف معاناة الأسرى والإفراج عنهمالحزب الشيوعي البرتغالي يطالب بدعم صمود الاسرىسلطة المياه تطرح امام مجموعة الدول المانحة الانجازات بقطاع المياهتخرج دفعتين جديدتين للملازمين الأوائل للشرطة بالمدرسة العليا للشرطةمصر: المصرف العربى للتنمية الاقتصادية فى إفريقيا يمنح قروضًاالزهار: المطلوب إعادة ترتيب العلاقة مع الدول الداعمة لناالمهندسين الباكستانيين يروجون للتنمية المبتكرة في لقاء بغرفة جدة
2017/5/25

فضيحة وقوع فستان زينة عن جسمها

فضيحة وقوع فستان زينة عن جسمها
تاريخ النشر : 2008-02-27
غزة-دنيا الوطن

نفى الفنان خالد أبو النجا علاقته بحادث الفضيحة الذي وقع للفنانة زينة والذي وجد انتشاراً واسعاً على مواقع الإنترنت وبلوتوث المحمول .

حيث ظهرت الفنانة خلال برنامج تلفزيوني وقد سقط جزء من فستانها مما كشف عن جزء حساس من جسدها .

تردد أن الحادث وقع في برنامج "الليلة الكبيرة" الذي يقدمه الفنان خالد أبوالنجا على قناة دبي الفضائية مما أدي ذلك إلى استبعاده من البرنامج نهائياً. أكد خالد أنه على معرفة شخصية بالفنانة وأنه لم يتم استضافتها في أي حلقة من حلقات البرنامج إلى جانب أنه ما زال مستمراً في تقديم حلقاته كما هي . هذا يعني ان مقطع الفيديو الذي يتناقله الشباب للممثلة زينة لم يتم التقاطه من برنامجه انما من برنامج اخر.

ويتم التحضير لبرنامج "الليلة الكبيرة" لبدء التصوير خلال الشهرين القادمين وذلك باستضافة نفس النجوم السابقين الذين حققوا نجاحاً قياسياً ولكن في إطار وشكل جديد للبرنامج مع العديد من الفقرات المتنوعة وذلك بوجود وجوه جديدة.

هذه ليست اول حادث لفنان عربية

وقد سبقت مثل هذه الحادث واقعة مشابهة كان بطلتها المغنية اللبنانية الاصل مروى والتي سقط فستانها سهوا !! كذلك يشار الى ان حادثة مشابهة حدثت لنوال الزغبي قبل عشرة سنوات , عن غير قصد.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف