الأخبار
بالصور...موسم جني التمور في مدينة اريحاالإعلام الرياضي يفوز بكأس الحكم المرحوم الرحومياليمن: احزاب التحالف الوطني في اليمن تعلن موقفها من مبادرة كيرياليمن: قائد محور تعز: تحرير المواقع الاستراتيجية في الربيعي سيؤمن الضباب بالكامل من هجمات المليشياتالبرغوثي : يجب فضح ومقاومة جرائم الاعدام الميدانيةجبهة النضال تلتقي قيادة جهاز الارتباط العسكري بقطاع غزةسيادة المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من اساتذة الجامعة الامريكية في جنينبالفيديو.. لقطات غريبة لـ" لوري" يحمل بطيخة عملاقة"الإعلام": مهرجان خمور إسرائيلي يدنس أموات "مأمن الله"فيديو .. الشعبية في خانيونس تصدر كليب جديد بعنوان احنا للنصر عشاقالنجم سامر طالب يطلق جديده "حلو نحلم"مصر: الوفد: سنلاحق من يشهر بالحزب قضائياًشيراز تتخطى الربع مليون مشاهدة في اقل من عشرين ساعة من صدور فيديو كليب قمرة على اليوتيوبقائد الارتباط العسكري يستقبل وفداً من وزارة السياحة والأثارمايكروسوفت تكشف النقاب عن أداة باورشيل لنظام لينكسحققت 57 الفاً خلال اسبوع .. شيراز تربح الرهان على " قمرة "حسام : أهالي الأسرى يناشدون بشملهم ضمن مكرمة الحج السعوديةفهد الهاشمي و هانية قسومي الى عالم المشاهيردبي أوبرا وجاكوار تعلنان عن شراكة استراتيجية للاحتفال بفنّ الأداءعرب 48: نائب رئيس بلدية عكا يقوم بجولة تفقدية على المدارس العربية قبيل افتتاح العام الدراسي الجديد"كوالِس" تبحث سبل تعزيز التعاون الاستراتيجي العالمي مع شركة "ويبرو"وزير الصحة يستقبل مدير الوكالة الكورية للتعاون الدوليبرنامج تميز ينظم زيارة الى بلدية الزاويةجمعية بيت دافئ والاغاثة الاسلامية تُعقدان ورش توعوية للأهالي في قرى رام اللهالبنك الوطني يحتفل بافتتاح فرعه الجديد في بلدة حزما
2016/8/30

مصر:العريس إستعان بصديق فى ليلة الدخلة

تاريخ النشر : 2008-01-26
غزة-دنيا الوطن

همس العريس في أذن عروسه قائلاً الليلة سوف نقضي ليلة العمر وأدخل دنيا، حيث انه تزوج منذ شهر ولم يدخل بها بعد. ارتسمت الابتسامة علي العروس وخرجت أنفاسها مرة واحدة وكأنها تقول أخيرا سوف تصبح امرأة وتودع انوثتها. أسرعت الي المطبخ أعدت الطعام والحلويات وظلت طوال النهار تحلم بتلك الليلة حيث إنها صغيرة لا يزيد عمرها علي 18 عاماً. وعريسها 45 عاماً، وأنه كان يمر بظروف مرضية منعته من أداء واجبه الشرعي انتظرت عريسها حتي يداعبها ولكنه لم يكن في دماغه شيئ معتمداً علي أشياء أخري .

وبحسب صحيفة "الوفد" صرخت العروس في وجهه طالبة طرد صديقه الذي يجلس معهما من الصباح حتي ساعة متأخرة من الليل ولا يمكن أن تعيش عروس بهذه الطريقة فطلب منها الانتظار.

دخلت غرفة نومها ارتدت ملابس ليلة العمر بخّرت الغرفة وباقي الشقة لخروج الشياطين من الشقة ولكن صديقه لم يخرج بعد انتظرت في غرفتها حتي الساعة الحادية عشرة حتي يدخل بها العريس الذي فضلته عن الشباب ولكن لم يعد بعد وفجأة سمعت صوته وصوت صديقة يتحدثان عن دخولهما غرفة النوم انتفض جسدها ارتدت ملابسها بسرعة دخل عليها عريسها وصديقه وهو يقول إن صديقه سوف يمسكها حتي يمكن أن يدخل بها ليلة العمر صرخت قائلة"حرام عليك عايز صديقك يراني عارية حرام" .

دفعته إلي الامام وحاولت الهرب ضربها علقة ساخنة حتي ترضخ لأوامره وجدت نفسها بين أنياب رجل ثائر وصديقه ويمكن ان يفتكا بها وبجسدها . هدأت من ثورته وطمأنت صديقه الذي دخل معه غرفة النوم حتي تهرب منهما بأعجوبة ولكنهما أغلقا الباب عليها وجرداها من مصوغاتها الذهبية قبل خروجها من البيت بأعجوبة. هربت إلي أسرتها وكشفت لأمها بأنها مازالت بكرا وأنه حاول الاستعانة بصديقه لفض غشاء البكارة بعدما استمر الإلحاح عليه من قبل الأسرة للدخول بها خلال شهر من الزفاف وكل يوم تذهب إليه حماته تطلب ان يدخل علي عروسه ويعاشرها معاشرة الأزواج مثل كل البنات إلا أنه يطلب منهم الانتظار بعض الوقت حتي ضاق بهم الأمر وعروسه الجميلة التي لم تجد من يؤنس وحدتها .

وفي اليوم التالي ثار العريس وأصيب والد العروس بحالة من الدهشة بسبب ما حدث لابنته واصطحب ابنته الي قسم الشرطة وحرر محضرا وقررت العروس ما قاله عريسها لها في واقعة ليلة الدخلة والاستعانة بالصديق، وفور الانتهاء من الإعلان عن المحضر ثار العريس وبدأ يستخدم علاقاته حيث انه موظف كبير بأحد الأندية وعلاقاته كثيرة جداً وحرر عدة محاضر لعروسه ووالدها من بينها سرقة منقولات الزوجية حصلا فيها علي البراءة .

ثم قام العريس بتحرير محضر جديد ألقي على اثره القبض علي العروس ووالدها وجميع أفراد الأسرة واقتيادهم إلي القسم ومحاولة إجباره علي التنازل عن حقوق العروس البكر والتحقيق معه في محضر آخر متهم فيه بسرقة المنقولات الزوجية ومبلغ 12 ألف جنيه كان قد حرر العريس محضرا بذلك وعندما رفض العروس التنازل عن حقوقها تمت إحالة العروس للنيابة التي أفرجت عن الأسرة جميعها .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف