الأخبار
الملك سلمان يأمر بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة السعوديةليبرمان: يجب إعدام منفذي العمليات الذين يتم اعتقالهمزملط: رأس المال الوطني عامل أساسي بالنضال وصولًا للدولة المستقلةالبرغوثي: يجب فرض المقاطعة على نظام الابارتهايد الإسرائيليقوات الاحتلال تغلق حاجز حوارة بعد تجمع عشرات المستوطنينمعبر الكرامة يعمل غداً بكلا الاتجاهينالشرطة تقبض على أب وابنه بتهمة حيازة وترويج مخدرات بنابلسالتحقيقات الإسرائيلية تزعم: منفذ عملية القدس أطلق 10 رصاصات..تدرب جيداً على السلاحاستعداداً لاستكمال مشاورات المصالحة.. حلس يعود إلى قطاع غزةغزة..انعقاد لقاء بعنوان "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة"مواجهات عنيفة في مخيم عايدة ببيت لحمطبيب في غزة يعالج خشونة الركبة بالإبر الصينيةالمدني يؤكد حاجة المجتمع الفلسطيني للعمل التطوعينادي العودة ينتخب مجلس إدارة جديد بالتزكيةخريشي:البند السابع لأعمال مجلس حقوق الإنسان نافذة قانونية لمقاومة الاحتلال
2017/9/26

"وضحا وابن عجلان" يعيد الدراما البدوية إلى شاشة رمضان القادم

تاريخ النشر : 2007-03-26
غزة-دنيا الوطن

تعود الدراما التلفزيونية البدوية إلى الشاشات العربية مرة أخرى هذا العام بقوة، عبر مسلسل "وضحا وابن عجلان" الذي يتم إنتاجه حالياً في نسخة جديدة، من شأنها أن تعيد طرح الدراما التلفزيونية البدوية، من بوابة الإنتاج الضخم، وتحررها من أسر التناول السهل وغير المكلف، الذي أدى إلى غياب وتراجع حضور هذا الشكل الدرامي عن الشاشة العربية.

وتعود الدراما البدوية هذا العام بعد احتجاب منذ النصف الثاني من الثمانينات، أدى إلى تراجع حضورها على الساحة الفنية وغيابها عن الشاشة العربية. وبقي ملف الدراما البدوية مطوياً، إلى أن أستعاده "المركز العربي" ضمن برنامج إنتاجه في الموسم الرمضاني الماضي 2006، حيث يعيد إنتاجها مرة أخرى ضمن خطته لهذا العام عبر "وضحا وابن عجلان" الذي كتبه له السيناريو والحوار محمد البطوش.

والعمل قصة د.أحمد عويدي العبادي، صاحب أول نص درامي بدوي كتب للشاشات العربية، والذي أغنى النص الجديد "لوضحا وابن عجلان" بالمعرفة العميقة بالبادية وتفاصيلها الغنية والتراث البدوي، لكونه باحثاً متخصصاً في هذا المجال.

وقد أبدى العبادي ارتياحه للعودة إلى مجال الدراما البدوية في سياق اتفاق مع "المركز العربي للخدمات السمعية البصرية"، نافياً الأنباء التي ترددت حول قيام جهات أخرى بإنتاج مسلسل "وضحا وابن عجلان"، موضحاً أنه لم يعطِ أي موافقة على إنتاج هذا العمل لأيه جهة أخرى. في حين أن إعادة الإنتاج تقتضي موافقته الخطية على ذلك.

وإذ يثير المسلسل الذي ينتجه المركز العربي للخدمات السمعية البصرية-الأردن، للوهلة الأولى، مقارنات عدة، أولها بين النسخة الأولى والثانية، ومخرجيهما وابطالهما؛ لا بل.. وبين زمنين مختلفين في الإنتاج والتمثيل والإخراج والكتابة، وأمكنة التصوير، فإنه من المستبعد أن يشكل ذلك عاملاً ضاغطاً، على العاملين في المسلسل، بل يكون ذلك عاملاً مساعداً، لا سيما وأن النسختان (القديمة والجديدة) تنطلقان من رؤيتين مستقلتين، وإن لم تختلفا موضوعياً.

بالإضافة لكون العمل السابق تم إنتاجه وتصيره في أستوديوهات، بينما سيتم تصوير هذا العمل الجديد في الصحراء الأردنية، وبمشاركة نخبة من الفنانين الأردنيين والعرب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف