الأخبار
منبر الأزياء القطري الرائد يستقطب أزهى نجوم الأزياء في المنطقةتيسير خالد: يدعو الى استثمار التعاطف الدولي الواسع مع الشعب الفلسطيني لتعزيز حملة المقاطعة لدولة اسرائيلمنبر الأزياء القطري الرائد يستقطب أزهى نجوم الأزياء في المنطقةالمالكي يتسلم أوراق إعتماد ممثل أيرلندا الجديد لدى دولة فلسطينفلسطين عضو في إدارة أكبر تجمع بيئي عالمي لحمايةالطبيعةوفد فلسطيني يسافر إلى الولايات المتحدة من أجل تعزيز أواصر الشراكة الأكاديمية الفلسطينية-الأمريكيةسوريا: عميد العمل في "القومي" استقبل مسؤول النقابات في حزب الله على رأس وفدمايكروسوفت تكشف النقاب عن آليات الإنتقال نحو العصر الرقميلبنان: فضل الله: الحالات المتطرّفة تتغذّى من أزمات المنطقة وحروبهافنان بلا أيديمركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة يختتم مشروع الحماية القانونية للنساءالمؤثرات البصرية في الأفلاموزير العدل يشارك في احتفال العيد الوطني لاستقلال جمهورية تشيلي في رام اللهالرسم بالقلم الرصاصوفد اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس يلتقي المفتي دريانمشاركون في لقاء نظمته وزارة التربية يوصون بضرورة تعزيز التواصل الأكاديمي بين الضفة وغزة والداخل المحتلمركز غزة يعقد ورشة عمل تفاعلية حول إدارة الحوار التلفزيونجمعة : إستجابة الرئيس لمبادرة الرباعية العربية ضرورة فتحاوية وطنيةلبنان: شيخ عقل الموحدين في لبنان: نريد أن تنتصر القضية الفلسطينيةغنيم يستقبل وفداً من بنك الاستثمار الأوروبي لمناقشة مشروع التحلية بغزةحميد يترأس الاجتماع الدوري لتنفيذي الخليلفتح تشيد بعطاء القائد الراحل اللواء عبد اللسلام الكسواني : ثائر وطني ملتزم وقائد كفؤد. عيسى يحاضر بموظفي وزارة السياحة والاثار حول الحماية القانونية لمدينة القدسالآغا تبحث آليات التعاون مع ممثل جمهورية التشيكصيدم والحسيني يشاركان في وقفة تضامنية بمدرسة أبو نوار تنديداً بتجريف ساحتها وهدم إحدى غرفها الصفيَّة
2016/9/27

كيف تجعلين زوجك.. اسعد رجل في العالم؟

كيف تجعلين زوجك.. اسعد رجل في العالم؟
تاريخ النشر : 2007-03-17
إذا اردت أن يعرف زوجك أنه عزيز وغال، عليك ان تقولي له أحبك، فهو يريد ان يسمع ذلك منك دائما، ويمكنك ايضا ان تفاجئيه بأن تقدمي له هدية بسيطة أو شيئا كان يبحث عنه وينوي شراءه مثل أداة صيد جديدة أو ولاعة أو ربطة عنق. هذه الهدايا الصغيرة ستعود عليك بالنفع حيث ستسود علاقتك الزوجية الثقة والصداقة وحس عميق بالقرب. وإذا اردت اسعاده بحيث ينتقل من حالة شكرا يا عزيزتي إلى حالة لقد تزوجت المرأة التي حلمت بها، ولتجعليه دائما يسعد بك امنحيه واحدا من رموز الحب التى يحلم بها. وسنعرض لك بعض هذه الرموز:

1- امنحيه فترة انتقالية



حين يعود الزوج إلى المنزل بعد يوم عمل شاق، ثم ينشغل مرة اخرى في قراءة الجريدة مثلا. لا تحاولي ان تفتحي معه حوارا وتسأليه عن يومه في العمل لأن الرجال يحتاجون فعلا إلى فترة قصيرة، دعينا نسميها الفاصل، بين أجواء العمل وأجواء الاسرة، تساعدهم على الاسترخاء والتخلص من ضغوط العمل. وأخبريه أنك تتفهمين حاجته إلى العزلة، ولكنك لا تستطيعين تقبلها كل ليلة، ثم ناقشي معه الكيفية التغلب على المشكلة.

2- امنحيه أذنيك

حتى لو لم يعجبك الموضوع الذي يتحدث فيه، مثلا حين يتحدث عن آلة التصوير الحديثة التي احضروها في المكتب، امنحيه اهتمامك كاملا. فمجرد حديثه اليك له مدلولات عاطفية مهمة لديه. اذا تداخل الحديث مع الابناء وتقطيع الخضار مع هذا الحوار، يشعر الزوج بأنك لا تستمعين اليه. فحاولى ألا تفعلى ذلك .

3- امنحيه وقتا لأصدقائه

الزوجة أفضل اصدقاء الزوج، وهذا ما لا يعترف به معظم الازواج، ولكنه يحتاج أحيانا إلى الخروج مع شخص لا ينتقد تصرفاته الذكورية الفطرية! وهذا الشخص هو صديقه الرجل.. فامنحية تلك الفرصة لكن هذا لا يعني ان تمنحيه اذنا يوميا بعيدا عنك وعن الاولاد، فليلة واحدة في الاسبوع تكفى.

فائدة استمتاع كل منكما مع اصدقائه منفردا سيخلق شوقا اضافيا لدى عودتكما، ويحفظ لكل منكما هويته المنفصلة، فتظل الجوانب التي اوقعتكما في حب بعضكما لبعض على قيد الحياة.

4- امنحيه ما يريد قبل أن يريده

حين تشترين لزوجك معجون الاسنان الذي يفضله قبل ان ينفذ القديم سيطير فرحا، وحين تأتين له بكوب الماء الساخن الذي يشربه على الريق قبل ان يطلبه سيقول فيك شعرا. هذه الافعال البسيطة تعبر عن مراعاتك لمشاعره واهتمامك به .

5- امنحيه إعجابك

تغيرت اشياء كثيرة على مدى الاربعين عاما الماضية، ولكن بقي شيء واحد على حاله، وهو ان تقدير الزوج لذاته وثقته بنفسه مرتبطان بمدى اتقانه لوظيفة الرجل الكامل، فإذا لم تعبري لزوجك عن اعجابك به، لن يفرح بنفسه حتى لو كان دخله آلاف الدنانير وسيظل في حيرة. واحرصي ان يكون ثناؤك عليه حقيقيا وصادقا ويشعره برجولته ايضا.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف