الأخبار
فدا تدعو لتكثيف كل أشكال المقاومة الشعبية للتصدي للاحتلال الإسرائيليالاتصالات الفلسطينية والجامعة العربية الأمريكية توقعات اتفاقية تطوير شبكة اللاسلكيجبارين يرعى اتفاقيات شراكة بين مجلس الخدمات المشتركة والهيئات المحلية"الميزان" يفتتح دورة تدريبية للعاملين في مؤسسة الربيع للرعاية الاجتماعيةالعراق: الوائلي: مفوضية الانتخابات توقع عقدا مع شركة ميرو الكورية الجنوبيةديوان الفتوى والتشريع يشارك في الندوة العلمية للمركز العربي للبحوث"خضوري" و"التعليم البيئـي" يحييان يوم البيئة بغرس أشجار داخل الحرم الجامعيأكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا تعقد يوم دراسيالشيوخي يدين اعتداء الاحتلال علي أفراد الضابطة الجمركيةالقدس الدولية تطلق تقريرها السنوي "حال القدس 2016"الجبهة الديمقراطية: نداء الأرض لشعبنا الفلسطيني في يوم الأرض الخالدجامعة الاسراء تعقد ورشة توعوية لطلابها حول حقوق السكنإعلان القمة العربية يدعم حل الدولتين عبر المبادرة العربيةقمة فلسطينية مصرية أردنية لتنسيق المواقف ولدعم التوجهات المقبلةالجامعة الإسلامية تعقد يوم دراسي حول مواقع التواصل الاجتماعيصيدم وسكرتير حزب العمال البريطاني يناقشان واقع التعليمبعد 6 أشهر.. الشهيدة "سهام نمر" تلحق بابنها مصطفى بالجنةأطفال الثقافة والفكر الحر يحيون ذكرى يوم الأرضالجبهة الديمقراطية تنظم مسيرة جماهيرية حاشدة شرق رفحفتوح يبعث برقية تعزية لحزب المؤتمر الأفريقي بوفاة "كاترادا"الجمعة.. انطلاق مباريات الأسبوع الـ 21 من منافسات دوري كرة الدمفتح: لا وطن للفلسطينيين إلا أرض فلسطينالبرلمان الطلابي في مدرسة فرخة يلتقي مدير مؤسسة الرؤيا العالميةأبو سلطان: الأونروا تسعى لطمس الهوية الفلسطينية في المناهج التعليميةشقيق الأسير أحمد أبو العباس يناشد لإنقاذ حياته
2017/3/29
عاجل
قمة فلسطينية مصرية أردنية لتنسيق المواقف ولدعم التوجهات المقبلة
مباشر الآن | تغطية خاصة حول القمة العربية

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه
تاريخ النشر : 2006-09-17
غزة-دنيا الوطن

قال شاهد عيان من مخيم الشاطئ أن سيارة اللواء جاد التاية وصلت إلى نقطة معينة فخرجت سيارة ماجنوم من شارع جانبي واعترضتها واصطدمت بها لإيقافها.

وأضاف شاهد العيان لدنيا الوطن:وفور توقف سيارة اللواء جاد أطلقت النيران من المسلحين على السيارة فقفز مرافقان للواء وأخذا مكانهما خلف سيارة اللواء كساتر وأطلقا النار على المسلحين وخرج اللواء من السيارة وأطلق النار من مسدسه على المسلحين .ولكن سيارة أخرى جاءت من الخلف وبها عدد آخر من المسلحين وهي سيارة مساندة وأطلقت النار بغزارة على المرافقين فقتلتهما وأطلقت النار على اللواء التايه فسقط على الأرض.

وقال شاهد العيان:وفور إصابة اللواء جاد ومرافقيه وسقوطهم على الأرض تقدم المسلحين بعضهم إلى السيارة حيث قاموا بتفتيشها وآخرين إلى الضحايا حيث قاموا بتفتيشهم والاستيلاء على هواتفهم النقالة "الجوال".وقد شاهد الجيران في المنطقة كل تفاصيل الحادث الإجرامي حيث قام احد المسلحين بنزع اللثام عن وجهه وتقدم الى جثث القتلى واحدا بعد الآخر واخذ يركلهم بقدمه ليتأكد من موتهم واقترب من بعضهم ووضع يده على رقبة الضحية ليتأكد انه مات فعلا وعندما يشعر ان احد الضحايا ما زال يتنفس يطلق النار على رأسه .

واضاف:لقد كان القتلة في حالة من الاطمئنان لدرجة أن احد المسلحين تناول ورقة من السيارة ونظر إليها فلم ير بها أهمية فعاد ورماها داخل السيارة .وتقدر المدة الزمنية التي استغرقتها عملية الاغتيال 8 دقائق .وفور مغادرة سيارة الماجنوم مسرح الجريمة مر رجل عجوز في الشارع فتوقفت سيارة الماجنوم حتى تجاوز الرجل العجوز الشارع وأكملت السيارة باتجاه مخيم الشاطئ.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف