الأخبار
شركة جوال تُكرم المحاضر المغربي وتهديه خارطة فلسطينمهجة القدس: أطباء الاحتلال يطالبوا بنقل الأسيرين "أبو فارة وشديد" من المشفىاشتية: اللجنة المركزية يجب أن تعيد اللحمة بين أبناء الحركةاللواء أبو عرب يزور مقر القيادة العسكرية للجبهة الديمقراطية في عين الحلوةلبنان: ندوة دولية خاصة بالأونروا بمشاركة المعهد الأوربي في صيدارسالة من سفارة دولة فلسطين حول يوم التصامن وافتتاح أيام الثقافة الفلسطينية في روسيانائب المجلس الانتقالي سابقًا: توافق الأطراف الليبية على إدارة النفط بعيد المنالمجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية يدعو إلى التصدي الفوري والحاسم لشرعنة الاحتلال لعمليات القرصنة‎مصر: مباحث أسيوط تضبط عصابة سرقت 850 ألف جنيه من رجل أعمال كندىالإعلام: انتفاضة الحجارة بوابة الحريةالاردن: "التعاون" تقر خطتها الاستراتيجية للأعوام 2017-2019الرئيس يستقبل الأسيرين المحررين محمد ومحمود البلبولالجامعة العربية الأمريكية تفتتح دورة في إنعاش القلباليمن: الجفري يلتقي السفير الأمريكيمديرية تعليم رفح تحيي يوم المعاق العالميطارق العقاد يعلن عن تقديم دعم استراتيجي لمركز جبل النجمة للتأهيل لثلاث سنواتتكريم المزراعين اللذين شاركوا في مهرجان العنب الفلسطيني 2016مدرسة دير أبو ضعيف تنظم ندوة بعنوان حقوق الإنسانلبنان: تجمع العلماء المسلمين يعقد اجتماعه الأسبوعي في لبناناليمن: مؤسسة رواد التنمية تختتم الدورة التدريبية الخاصة بتنمية مهارات وقدرات المعلمين الفنية والمعرفية بردفانالجمركية تضبط ١٥٠٠ لتر سولار مهرب وتتلف ٨١٠٠ صوص لاحمالشاعر يفتتح البرنامج التدريبي للعاملين في قطاع عدالة الأحداثجبهة التحرير الفلسطينية: في ذكرى الانتفاضة الأولى شعبنا سيواصل مسيرته النضاليةسفارة فلسطين بروما تحيي يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطينييوم علمي وعملي لطلبة المرحلة الاساسية لمدرسة الاسراء في طولكرم
2016/12/9

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه

شاهد عيان يروي تفاصيل مروعة حول عملية اغتيال اللواء جاد التايه ومرافقيه
تاريخ النشر : 2006-09-17
غزة-دنيا الوطن

قال شاهد عيان من مخيم الشاطئ أن سيارة اللواء جاد التاية وصلت إلى نقطة معينة فخرجت سيارة ماجنوم من شارع جانبي واعترضتها واصطدمت بها لإيقافها.

وأضاف شاهد العيان لدنيا الوطن:وفور توقف سيارة اللواء جاد أطلقت النيران من المسلحين على السيارة فقفز مرافقان للواء وأخذا مكانهما خلف سيارة اللواء كساتر وأطلقا النار على المسلحين وخرج اللواء من السيارة وأطلق النار من مسدسه على المسلحين .ولكن سيارة أخرى جاءت من الخلف وبها عدد آخر من المسلحين وهي سيارة مساندة وأطلقت النار بغزارة على المرافقين فقتلتهما وأطلقت النار على اللواء التايه فسقط على الأرض.

وقال شاهد العيان:وفور إصابة اللواء جاد ومرافقيه وسقوطهم على الأرض تقدم المسلحين بعضهم إلى السيارة حيث قاموا بتفتيشها وآخرين إلى الضحايا حيث قاموا بتفتيشهم والاستيلاء على هواتفهم النقالة "الجوال".وقد شاهد الجيران في المنطقة كل تفاصيل الحادث الإجرامي حيث قام احد المسلحين بنزع اللثام عن وجهه وتقدم الى جثث القتلى واحدا بعد الآخر واخذ يركلهم بقدمه ليتأكد من موتهم واقترب من بعضهم ووضع يده على رقبة الضحية ليتأكد انه مات فعلا وعندما يشعر ان احد الضحايا ما زال يتنفس يطلق النار على رأسه .

واضاف:لقد كان القتلة في حالة من الاطمئنان لدرجة أن احد المسلحين تناول ورقة من السيارة ونظر إليها فلم ير بها أهمية فعاد ورماها داخل السيارة .وتقدر المدة الزمنية التي استغرقتها عملية الاغتيال 8 دقائق .وفور مغادرة سيارة الماجنوم مسرح الجريمة مر رجل عجوز في الشارع فتوقفت سيارة الماجنوم حتى تجاوز الرجل العجوز الشارع وأكملت السيارة باتجاه مخيم الشاطئ.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف